ما هي فوائد كبدة الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١١ ، ١١ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد كبدة الدجاج

كبدة الدجاج

هي جزء من الأحشاء الداخليّة الموجودة في الدجاجة، وهي ذات لون بني داكن يميل قليلاً إلى الحمرة، وهي مفيدة جداً لصحة الجسم؛ لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائيّة المفيدة كالفيتامينات وأهمها فيتامين أ، وفيتامين ب، والبروتينات بمختلف أنواعها، والنحاس، والمنغنيز، وحمض الفوليك، والزنك وغيرها الكثير، لذلك سوف نتحدث في مقالنا هذا عن الفوائد العظيمة لكبدة الدجاج، وكذلك أضرارها وبعض من النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند شرائنا كبدة الدجاج.


فوائد كبدة الدجاج

  • تقوّي الدم وتمنع الإصابة بمرض فقر الدم أو الأنيميا؛ وذلك لاحتوائها على حمض الفوليد الذي يساعد على إنضاج وتحسين عمل خلايا الدم الحمراء.
  • تقوّي النظر، وتحسن الرؤية.
  • تحافظ على جهاز المناعة.
  • تحافظ على سلامة الأظافر، وتقويها وتحميها من الكسر.
  • تحافظ على صحة وجمال الشعر، فهي تقويه، وتحميه من التقصف والتساقط.
  • تغذي البشرة وتمنحها الحيويّة والنضارة، وتؤخر ظهور التجاعيد وعلامات الكبر.
  • تحمي من الإصابة بتشوهات الأجنة.
  • تحافظ على سلامة وصحة الأسنان، وتحميها من التسوّس.
  • تعزز الخصوبة عند كلا الجنسين.
  • تنتج الميوغلوبين المسؤول عن بناء العضلات وأنسجتها.
  • تقلل من التوتر والقلق والضغط النفسي؛ نظراً لاحتوائها على حمض البانتوثينيك الذي يدعم الغدد فوق الكلويّة للقيام بوظائفها.
  • تساهم في نمو العظام، وتقويتها.
  • تحافظ على الغدة الدرقيّة؛ لأنها تحتوي على مادة السيلينيوم.


أضرار كبدة الدجاج

بالرغم من الفوائد الصحيّة الجمّة لكبدة الدجاج، إلا أنّ لها العديد من الأضرار على الجسم، لذلك يجب الاعتدال في تناولها وعدم الإسراف فيه وذلك للأسباب التالية:

  • تحتوي على البيورينات التي تنتج حمض اليوريك في الجسم، الأمر الذي قد يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، وبالتالي الإصابة بمرض النقرس.
  • تحتوي على نسبة كبيرة من اليوريا.
  • تحتوي على نسبة عالية جداً من الكولسترول، الأمر الذي يجعلها غذاءً غير مناسب لمن يعانون من أمراض ضغط الدم، وأمراض القلب.
  • تحتوي على نسبة لا بأس بها من فيتامين أ، وزيادة مستوى هذا الفيتامين يسبب مشاكل صحيّة كثيرة.


نصائح عند شراء الكبدة

عند شرائك الكبدة لا بد أن تعرف بعضاً من الأمور المهمّة التي تتمثل في النقاط التالية:

  • التأكد من أن تكون طازجة، فالكبدة الطازجة تكون ذات ملمس ناعم، ومظهر لامع.
  • الانتباه إلى لون الكبدة، فهي تختلف حسب نوع الحيوان، ويكون لونها في الغالب بنيّاً غامقاً.
  • لا بد من العلم بأن الكبدة سريعة التلف، أي أنّه يجب حفظها في الثلاجة فور شرائها.