ما هي معجزة سيدنا موسى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٥
ما هي معجزة سيدنا موسى

الحكمة من المعجزات

أيّد الله سبحانه وتعالى عدداً من رسله وأنبيائه بمعجزات خارقة للعادة تحدّى الله بها البشر أن يأتوا بمثلها فكانت برهانًا ساطعًا على صدق أنبياء الله في تبليغهم عن ربّ العالمين، فالبشر لا يمكن أن يأتوا بآيةٍ أو معجزةٍ من عند أنفسهم وبالتّالي يكون ذلك دليل على أنّ تلك المعجزة والآية أتت من ربّ قادرٍ لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السّموات فيوجب ذلك الإيمان به والتّصديق برسالته.


معجزة سيدنا موسى

من بين الأنبياء الذين أيّدهم الله تعالى بمعجزات نبي الله موسى عليه السّلام، فقد نشأ موسى عليه السّلام بين قومه بني إسرائيل في بلاد مصر حيث كان الفرعون يضطهدهم ويسومهم سوء العذاب فقد كان يقتل أبناءهم ويستحيي نساءهم بعد أن وردته الأخبار عن قرب ظهور نبيّ يكون هلاكه على يديه، وعندما ولد موسى عليه السّلام خشيت أمّه من أن يقتله الفرعون فقامت بوحي من الله بوضعه في تابوت ثمّ وضعه في اليمّ، وقد شاء الله بعدها أن تجده امرأة الفرعون فيتربى بعدها في بيته.


بعد أن بلغ موسى أشدّه واصطفاه الله بالرّسالة بدأ في تبليغها للنّاس كافة فبدأ بأهله وعشيرته ثمّ بفرعون وقومه، وقد أمره الله تعالى أن يذهب إلى فرعون لتذكيره ونصحه وإقامة الحجّة عليه ببطلان عقيدته، وعندما جاء موسى فرعون وجرى بينهم الحوار تحدّى فرعون موسى بإثبات صدق دعوته فطلب منه موسى عليه السّلام موعدًا يجتمع فيه الفريقين بحيث يأتي فرعون بسحرته ويأتي موسى عليه السّلام لوحده، وقد كان الموعد في يوم الزّينة حيث وقف السّحرة صفّاً يقدّمون ما في جعبتهم من حيل وسحر ظاهر لأعين النّاس حيث رموا حبالهم وعصيّهم التي بدت وكأنّها تتحوّل إلى ثعابين، وعند ذلك أمر الله تعالى موسى عليه السّلام أن يرمي العصا التي أيّده الله بها أمام النّاس فإذا هي تتحوّل بقدرة الله تعالى إلى ثعبانٍ كبير عظيم يلتهم ثعابين السّحرة، وأخرج يده من جيبه فإذا هي بيضاء ناصعة للنّاظرين من غير سوء من مرضٍ أو برص، وعندما شاهد السّحرة تلك المعجزة والآية سجدوا لله تعالى معلنين توبتهم وإنابتهم إلى ربّهم بعد أن أدركوا أنّ تلك الأفعال لا يأتي بها بشر وإنّما هي من عند الله تعالى الذي إذا أراد شيئًا قال له كون فيكون.


لقد أمر الله بعدها موسى عليه السّلام أن يخرج بقومه ليلًا من مصر باتجاه الأرض المقدّسة فلسطين حيث تتابعت أحداث وحصلت أمور أبرزها حدث التّيه الذي كتبه الله على بني إسرائيل ثمّ وفاة نبي الله موسى عليه السّلام قرب الأرض المقدّسة.