متوسط عدد ضربات القلب السليم

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٥٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
متوسط عدد ضربات القلب السليم

القلب

يعرف القلب بأنّه من الأعضاء العضليّة المجوّفة، التي تعتبر من أعضاء الإنسان الضروريّة لاستمراره على قيد الحياة، ويبلغ وزنه 0.5% من وزن الجسم، وتتمثّل وظيفته في ضخ الدم ضمن جهاز الدوران، كما تبلغ كمّية الدم التي يضخّها ما بين أربعة لتراتٍ ونصف إلى خمسة لتراتٍ في الدقيقة الواحدة، وتزداد هذه الكمّية عند ممارسة الرياضة، ويضم القلب بنيتين: البنية الخارجيّة، وهي تتكوّن من التجاويف الأربعة، وعضلة القلب، وغشاء التأمور، والبنية الداخليّة، وهي تتكوّن من صمّامات أذنيّة، والبطينين والأذينين.


نبض القلب

عدد نبضات القلب السليم

يختلف متوسّط عدد نبضات قلب الإنسان من شخصٍ إلى آخر، حيث يعتمد ذلك على نشاط الشخص، وعمره، ووضعه الصحّي، حيث يبلغ متوسّط عدد نبضات القلب الطبيعيّة للإنسان البالغ ما بين 60 إلى 90 نبضةً في الدقيقة الواحدة، وقد يزيد العدد إلى 100 نبضة في الدقيقة عند قيام الشخص بمجهود بدني عالٍ، أمّا عدد نبضات القلب عند الأطفال فهي كالآتي:

عمر الطفل عدد نبضات القلب
حالات الولادة المبكّرة أو الخداج يتراوح بين 120-170 نبضة في الدقيقة.
الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين يوم إلى ثلاثة شهور يتراوح بين 100-150 نبضة في الدقيقة.
الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة إلى ستّة شهور يتراوح بين 90-120 نبضة في الدقيقة.
الذين تتراوح أعمارهم بين ستّة إلى اثني عشر شهراً يتراوح بين 80-120 نبضة في الدقيقة.
الذين تتراوح أعمارهم بين سنة إلى ثلاث سنوات يتراوح بين 70-110 نبضات في الدقيقة.
الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث إلى ست سنوات يتراوح بين 65-110 نبضات في الدقيقة.
الذين تتراوح أعمارهم بين ست إلى اثنتي عشرة سنة يتراوح بين 60-95 نبضة في الدقيقة.


العوامل المؤثّرة على عدد نبضات القلب

  • نسبة الحركة.
  • تناول الأدوية.
  • زيادة حجم الجسم.
  • درجة حرارة الطقس.
  • النشاط الجسمي، مثل ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • التعرّض للانفعال، مثل التعرّض لصدمة أو حزن.
  • وضعيّة الجسم، كالنوم أو الجلوس أو الوقوف.


كيفية قياس نبض القلب

تقاس دقّات القلب بواسطة:

  • قياس نبض الأوردة في رسغ اليدين، حيث يمكن أن نشعر بنبضات القلب وهي تدقّ عند قياسها.
  • وضع أصابع اليد تحت موضع الأذن عند آخر صدغ الوجه.


معلومات عامة عن القلب

  • يحتاج القلب إلى الأكسجين بنسبة 7% من الذي يقوم الدم بحمله.
  • يحتوي القلب على وجهين: وجه مسطّح ظهري، ووجه محدّب بطني.
  • يصبح القلب عرضةً للإصابة بالأمراض مع تقدّم الإنسان في السنّ، وقد تكون سبباً لوفاته، ومن هذه الأمراض: مرض اضطراب النظم، وهو اضطراب في نظم القلب ويأتي على شكل دقّات: إمّا عدم انتظام الدفعات القلبيّة، أو تباطؤ في نبضاته أو تسارعها، ومن الأمثلة عليه: الرجفان البطيني، وخوارج الانقباض، وتسرّع القلب الجيبي، والإحصار الأذيني البطيني.