متى وقت صلاة الضحى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
متى وقت صلاة الضحى

صلاة الضحى

الضحى من صلاة النوافل التي يصلّيها الفرد تقرّباً لله عزّ وجلّ، وحكمها هو سنّة مؤكّدة يؤجر فاعلها أمّا تاركها فلا يعاقب لأنّها سنة.


وقت صلاة الضحى

سمّيت صلاة الضحى بصلاة الأوّابين الذين يعودون لربّهم ويستغفرونه بعد ما أسرفوا باقتراف الذبوب، ولها وقت محدّد فإن خرج فإنّه لا يجوز أن يصليها أحد، ويدخل وقتها كما بيّن النبيّ في حديثه حيث قال: "صلاة الأوابين حين ترمض الفصال" رواه مسلم، حين ترمض الفصال أي طلوع الشمس بمقدار رمح في السماء، وهذا يعني بعد طلوع الشمس بربع ساعة إلى ما قبل صلاة الظهر بشيء ولا يجوز أن تصلّى حين تكون الشمس عموديّة في السماء ولا لحظة طلوع الشمس ودليل ذلك ما روي عن عقبة بن عامر أنّه قال: "ثلاثُ ساعاتٍ كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ينهانا أن نُصلِّيَ فيهنَّ، أو أن نَقبرَ فيهن موتانا: حين تطلعُ الشمسُ بازغةً حتّى ترتفعَ، وحين يقومُ قائمُ الظهيرةِ حتىّ تميلَ الشمسُ، وحين تَضيَّفُ الشمسُ للغروبِ حتّى تغربَ"، وهذه الصلاة لا تقضى إن فاتت أحدنا لأنّها غير واجبة، وتصليها في البيت أو في المسجد لكن من الأفضل وحسب سنّة النبيّ فقد أوصى بجعل شيء من صلاة السنّة في البيوت كي لا تضحي كالمقابر مهجورة لا تصلى فيها صلاة.


عدد ركعات الضحى

للضحى أهميّة كبيرة فاحرص ألّا تفوتك، فهي صدقة عن مفاصل جسمك، سمّاها النبي بصلاة الأوابين الذين يقرون بذنوبهم فيعودون نادمين بعد تقصيرهم، وعدد ركعاتها مختلففأقلها اثنتين وأكثرها 12 ركعة، وممّا يروى أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم يوم فتح مكّة صلّاها ثمانية ركعات.


صلاة الضحة بسيطة ولا يشترط عددها ولكن أجرها عظيم عند الله فالصلاة تدافع وتحّاج عن صاحبها في قبره وتمنع عنه العذاب، وحين يحاسب العبد يوم القيامة فإنّ أوّل ما يحاسب عنه الصلاة، فإنّ وجد في صلاته نقص نظروا في صحيفته إن كان له نوافل فإن كان، سدّت مسدّ النقص في الفرائض.


فضل النوافل

لما للنوافل من أهميّة وفضل عظيمين فقد أوصانا النبيّ بها، حيث إنّ النوافل عامة تزيد درجة القرب والحبّ من الله كما في الحديث القدسي:"وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه"، فأيّ عظمة هذه وأي كرم هذا في أن تكون عند الله من المقبولين بل رفع المقام فقال حتّى أحبه فإذا أحبّك الله فسيحبك أهل السماء، ويحبك أهل الأرض، ويعطيك حتّى فوق ما أردت وطلبت، أضف لذلك كلّه ما للصلاة من فضل في القرب من النبيّ صلّى الله عليه وسلّم يوم القيامة.