متى يبدأ بروز بطن الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
متى يبدأ بروز بطن الحامل

الحمل

عندما تحمل المرأة للمرة الأولى تبدأ بطرح العديد من الأسئلة عن العديد من الأمور، منها: متى سيكبر بطنها؟ وكيف سيكون شكلها؟ حيث تصبح الحامل في حالة مراقبةٍ دائمةٍ لبطنها؛ لأنّها تنتظر شيئاً لم يكن موجوداً من قبل ولم يحدث لها مسبقاً، ومع أنّ الحمل وبروز البطن يؤديان إلى زيادة في حجم الحامل إلّا أنَّها تكون متلهفةً لخوض تلك التجربة، وسنذكر في هذا المقال بعض المعلومات عن بروز بطن الحامل.


الوقت الذي يبدأ فيه بطن الحامل بالبروز

من المعروف أنّ كلّ امرأة تختلف عن الأخرى في وقت بروز بطنها، فالمرأة ذات القوام النحيف والطويل تختلف عن البدينة والقصيرة، ويجب العلم أنّ بطن البكريّة يختلف عن الحمل الثاني والثالث، وأنَّ صحّة الجنين وسلامته ليس لها أيّ علاقة بحجم البطن، وفيما يأتي سنفصل بعض المعلومات:

  • يبدأ بطن الحامل البكريّة بالبروز في منتصف الشهر الرّابع تقريباً ولا يكون واضحاً، ويظهر شكله وكأنَّه انتفاخٌ بسيطٌ، ولا يلاحظه النّاس، وفي نهاية الشهر الخامس يبدأ بالظهور بشكلٍ واضحٍ، ففي هذه الفترة يبدأ وزن الجنين بالازدياد بشكلٍ مستمرٍ وملحوظٍ مقارنةً بالأشهر الأولى، فالجنين في هذه الفترة يكون في مرحلة النمو والاستعداد للولادة.
  • إذا كانت المرأة حاملاً بتوأم فإنّ بطنها سيبدأ بالبروز في بداية الشهر الثالث سواءً كانت بكريَّة أم غير بكريّة؛ ويعود ذلك إلى زيادة نسبة الهرمونات في الجسم، وتضاعف حجم الرحم بشكلٍ كبير.
  • أمَّا بالنسبة للأم حاملاً في طفلها الثاني أو الثّالث فإنّ بطنها يبدأ بالظهور في بداية الشهر الثالث، ويكون نموّه سريعاً وملحوظاً اختلافاً عن الحمل الأول، وهذا الحجم لا يعني أبداً زيادةً في حجم الجنين.


علاقة ظهور بطن الحامل بوزنها

يبدأ بطن الحامل بالبروز عادةً بشكلٍ سريع عند المرأة السمينة قبل النحيفة، وخاصةً إذا كانت الحامل سمينةً وقصيرةً، ويعود السبب في ذلك إلى عضلات البطن وتشكلها، التي تعتمد على وزن المرأة، ويمكن أن يظهر البطن بشكلٍ سريعٍ عند المرأة التي يزيد وزنها خلال فترة الحمل، فالحامل التي لا تكسب وزناً كثيراً خلال فترة حملها يمكن أن يتأخر بطنها في الظّهور.


زيادة حجم البطن عن حجمها الطبيعي

يجب على الحامل أن تتنبّه إذا زاد حجم بطنها عن الحجم الطبيعيّ، فالزيادة عن الحجم الطبيعيّ تنبِّه إلى وجود مشكلةٍ ما، مثل: سكري الحمل، أو مشكلةٍ في زيادة حجم السائل الأمينوسي، أو إصابة الطفل بالاستسقاء، لذلك عند ملاحظة كبر حجم البطن عن الحجم الطبيعيّ يجب مراجعة الطبيب، ومن الأفضل مراجعته بشكلٍ دوريّ للوقاية من الإصابة بأي مشكلةٍ، وللتأكد من سلامة الجنين.