متى يبدأ ظهور كيس الحمل في الرحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
متى يبدأ ظهور كيس الحمل في الرحم

كيس الحمل في الرحم

يعرف كيس الحمل أو الكيس الأمينيوسي بأنه الكيس الكروي الذي يتكون الجنين في أسفل تجويف رحم الأم، حيث يحتوي هذا الكيس على السائل الأمينوسي لتوفير الحماية للجنين من التأثيرات الخارجية التي قد يتعرض لها الرحم، كما أنه يعمل على إمداد الجنين بالغذاء، وتوفر مساحة كافية تمكنه من الحركة، بالإضافة إلى الحفاظ على ثبات درجة حرارة الجنين داخل الرحم وحمايته من الجفاف، والمساعدة في توسيع الرحم وتسهيل خروج الجنين بعد انفجار كيس الحمل.


وقت ظهور كيس الحمل حول الجنين

يبدأ كيس الحمل بالتكوّن حول الجنين خلال الأسبوع الخامس من فترة الحمل؛ بحيث يمكن للطبيب المختص رؤية الكيس بشكل واضح عن طريق فحص الألتراساوند، ويعدّ ظهور كيس حمل في الرحم الدليل الوحيد على حدوث حمل حتى وإن ظهر الكيس فارغاً؛ فالجنين لا يظهر بداخل الكيس لغاية الأسبوع الثامن من الحمل، ويستعين الأطباء بقياسات حجم كيس الحمل لمعرفة عمر الجنين بالأسابيع.


كيس الحمل الفارغ

في بعض الأحيان يظهر كيس الحمل فارغاً في الأسبوع الثامن من الحمل من خلال فحص الألتراساوند، وقد يكون السبب في ذلك تعرض بعض البويضة للتلف بعد غرسها في جدار الرحم، ومع ذلك تستمر بطانة الرحم بتجهيز الرحم للحمل وإفراز هرمونات الحمل، كما تستمر أعراض الحمل؛ إلّا أنّ كل ذلك سرعان ما يختفي عند جفاف كيس الحمل واضمحلاله وحدوث الإجهاض، فيخرج الكيس الفارغ من المهبل بهيئة نقاط دم ذات لون بني مُحمرّ، وقد يرافقه الشعور بتقلصات وتشنجات وأوجاع في أسفل البطن.


ثقب كيس الحمل حول الجنين

يصاب كيس الحمل أحياناً بثقب، وتُعتبَر هذه الحالة من الحالات الشائعة التي تحدث لأسباب عدة أبرزها؛ زيادة معدل الضغط داخل الكيس الأمنيوسي أو الإصابة بالتهابات في عنق الرحم أو عند الحمل بتوأم. يقوم الطبيب بتشخيص الحالة عند ظهور بعض الأعراض مثل نزول السوائل من المهبل بشكل متقطع أو سريع، أو عن طريق عمل فحص طبي باستعمال الموجات الصوتية، وإذا حدث هذا الثقب وتدفّقت المياه في مراحل الحمل المبكرة؛ أي قبل الشهر السابع من الحمل، فعندها ينصح الأطباء بإنهاء الحمل من أجل منع الإصابة بتسمّم الحمل وموت الأم، أمّا إذا حدثت هذه المشكلة في الشهر الثامن أو التاسع، فتبدأ عملية مراقبة الأم وإعطاء الجنين إبر لاكتمال نمو الرئتين ومن ثم القيام بالعمليّة القيصرية، أمّا إذا كان الثقب صغيراً جداً من دون أن يشكّل تهديد على حياة الجنين أو الأم، فيُترَك حتى يلتحم بنفسه بعد فترة زمنية قصيرة مع ضرورة المتابعة المتواصلة عند الطبيب.