متى يبدأ قلب الجنين بالخفقان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
متى يبدأ قلب الجنين بالخفقان

خفقان قلب الجنين

يعتبر سماع خفقان قلب الجنين من أكثر الأمور المفرحة لكل من الأم والأب، فلا شيء ينسي الأم متاعب الحمل سوى سماع نبضات قلب طفلها القادم والتأكد من صحته ونموه بشكل سليم، لهذا فمن الضروري أن تخضع الأم للكشف الطبي بشكل دوري للتأكد من سلامة الحمل، والتأكد من صحة خفقان القلب الذي يعتبر المؤشر الأهم للدلالة على صحة الجنين.


متى يبدأ قلب الجنين بالخفقان

يبدأ قلب الجنين بالنبض أثناء المرحلة الأولى من فترة الحمل، وعلى وجه التحديد في الأسبوع الخامس، ويتم التأكد من وجود نبض للجنين عن طريق استعمال الدوبلر وهي أجهزة تعمل بالموجات فوق الصوتية، ومع نهاية الأسبوع العشرين من الحمل، يستطيع الطبيب أن يسمع خفقان قلب الجنين باستخدام سماعته.


عدد نبضات قلب الجنين

عندما يبدأ قلب الجنين بالخفقان عادةً ما لا تتعدى نبضات قلبه المئة نبضة في الدقيقة، إلا أنّها تزيد بشكل مضطرد فيما بعد لتصل أثناء الأسبوع التاسع من الحمل إلى حوالي 195 نبضة في الدقيقة، وتعود النبضات بعد ذلك إلى الاستقرار ضمن المعدل الطبيعي لعمر الجنين، بحيث تتراوح ما بين 120 إلى 160 نبضة في الدقيقة، ويعتبر سماع خفقان قلب الجنين مهماً؛ لأنّه المؤشر الرئيسي على صحة الجنين، وبالتالي تحديد وجود مشاكل من عدهما، خصوصاً إذا كان هناك ضعف في خفقان قلب الجنين بحيث تصل إلى أقل من مئة نبضة في الدقيقة خلال الأسبوع السادس من الحمل، أو أقل من 129 نبضة للدقيقة خلال الأسبوع السابع من الحمل؛ وهذا مؤشر حتمي على وجود معضلة ما في طريقة إيصال الأكسجين للجنين وكميته.


عوامل تؤثر في سماع نبضات الجنين

  • وضعية الجنين في الرحم خلال الفحص.
  • حجم الجنين.
  • حيوية الجنين وحركته.
  • الطريقة المتبعة لسماع نبضات الجنين.


تشوهات قلب الجنين

لم يتوصل العلماء للأسباب المحددة التي تؤدي إلى حدوث تشوهات في قلب الجنين، حيث إنّ هناك بعض التشوهات التي تبدأ أثناء فترة الحمل ونمو الجنين، وعلى الرغم من أنّ بعضها يتم اكتشافه خلال الحمل ومعالجته فور ولادة الطفل، إلا أنّ هناك بعض التشوهات التي لا تظهر إلا بعد ولادة الطفل وتشخص عن طريق الأعراض التي تظهر عليه، وهناك نوعان من تشوهات قلب الجنين وهي:

  • تشوهات تختفي بعد الولادة: قد يولد بعض الأطفال وهم مصابون بثقب في القلب، وتعتبر هذه الحالة من التشوهات الشائعة والتي تختفي مع تقدم الطفل بالعمر دون أي تدخل طبي أو جراحي أو تناول أي نوع من أنواع الأدوية.
  • تشوهات بحاجة إلى علاج: هناك بعض التشوهات التي تصب القلب وتكون خطيرة جداً وتهدد حياة الطفل، مما يجعل عملية علاجها من تلقاء نفسها صعبة، وتحتاج إلى تدخل طبي علاجي أو تدخل جراحي.