متى ينتهي وقت قيام الليل

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٨
متى ينتهي وقت قيام الليل

متى ينتهي وقت قيام الليل

يبدأ وقت قيام الليل بعد صلاة العشاء، وينتهي قبل صلاة الفجر، فمع أذان الفجر لا يمكن أن يصلي الإنسان شيئاً ويحتسب من قيام الليل.[١]


فضائل قيام الليل

لقيام الليل فضائل عديدة منها:[٢]

  • مديح الله سبحانه وتعالى لمن يقوم الليل، فهم يجتهدون في العبادة ويخفونها فتكون بينهم وبينه سبحانه، وبالتالي يعدّ الله تعالى لهم من النعيم ما لا يخطر على البال.
  • الإخلاص؛ لأنّ المؤمن يقوم بها في السر دون أن يراه أحد، كذلك فإنّ القيام من النوم في الليل للصلاة فيه من المشقة والتعب الذي لا يجده المؤمن خلال نشاطه في النهار، فهو يقوم من نومه وراحته للقيام بين يدي ربه، إضافة إلى أنّ قراءة القرآن وتدبره في الليل يكون فيه خشوع وقرب أكبر من الله.
  • قيام صلاة الليل غالباً ما يصادف الثلث الأخير منه، وهو وقت كريم عظيم مبارك يتنزل فيه الله سبحانه وتعالى بجلاله وعظمته إلى السماء الدنيا ويستجيب الدعوات ويقبل التوبة والاستغفار.
  • مكابدة المشقة والتعب؛ لأنّ الذي يقوم الليل من المتقين.
  • شرف للمؤمن ودليل على قوة إيمانه وقوة ثقته بالله عز وجل.
  • تفضيل القائم لصلاة الليل على الذي يقضي ليله نائماً أو ساهراً على اللهو والسمر والكلام الذي لا طائل منه، فلا يستوي هذا مع ذاك عند الله تعالى.
  • سبب من أسباب دخول الجنة.
  • مديح النبي صلى الله عليه وسلم لمن يصلي في الليل.
  • سبب من أسباب نزول رحمة الله على عبده المصلي في الليل.
  • نيل محبة الله عز وجل.[٣]
  • طرد الغفلة عن قلب المؤمن الذي يقوم الليل.[٣]
  • قرب الله تعالى من القائم.[٣]
  • تكفير السيئات والخطايا.[٣]
  • حصول المؤمن على الأجر من الله بمجرد نيته القيام، حتّى ولو لم يستطع بسبب غلبة النعاس.[٣]
  • كتابة قنوت ليلة كاملة إن صلى مع الإمام.[٣]
  • المشي على طريق الصالحين.[٣]
  • تثبيت حفظ القرآن الكريم في القلب.[٣]


وسائل تعين على تأدية قيام الليل

يمكن الاعتماد على عدة أمور لتعينه على قيام الليل، من ذلك:[٢]

  • الإكثار من الدعاء واللجوء إلى الله تعالى بالعون على القيام خاصة قبل النوم، فهذه عبادة عظيمة لا يستطيع تطبيقها إلا من وفقه الله تعالى لها.
  • ترك الذنوب والمعاصي؛ فالذنوب تحجب الإنسان عن ربه، والمسلم الذي وجد نفسه محروماً من هذه العبادة العظيمة يجب أن يبحث عن ذنب فعله أو معصية اقترفها، فيبتعد عن غضب الله ليستطيع القيام به.
  • الحرص على أكل الحلال والابتعاد عن الحرام.
  • الإكثار من ذكر الله تعالى؛ لأنّ الذكر يؤدي إلى التغلب على الشيطان وهوى النفس، ويكسب المسلم قوةً تعينه على القيام.
  • عدم الإكثار من الطعام؛ لأنّ كثرة الأكل تُثقل الجسد وتسبب المشقة في القيام.
  • القيلولة في النهار؛ فهي وسيلة لراحة الجسد الذي يتعب طول النهار، وبالتالي عدم الشعور بالتعب الذي يمنع من القيام في الليل.


المراجع

  1. "وقت قيام الليل: بدءاً وانتهاءً"، fatwa.islamweb.net، 18-6-2002، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب خالد الحسينان ،"فضل قيام الليل"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "شرف المؤمن قيام الليل"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2017.