مدينة جزائرية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
مدينة جزائرية

مدينة وهران

مدينة وهران هي إحدى المدن الواقعة في الجمهوريّة الجزائرية، وتعتبر من أكبر مدنها من الدرجة الثانية، حيث تبلغ مساحة أراضيها 2.121 كم²، أي 819 ميلاً مربعاً، وترتفع عن سطح البحر ثلاثة أقدام، ولقبت المدينة بلقب الباهية، ومعنى اسمها هو الأسد، وشعارها هو: شعبي لا يقهر وضيفي لا يحقر، وتأسست المدينة في العام 903 ميلادي.


الجغرافيا

تقع مدينة وهران جغرافياً في الجهة الشمالية الغربية من الجزائر، حيث تطل على خليج وهران الواقع في الجهة الغربيّة من البحر الأبيض المتوسط، إذ يحدها من الجهة الشمالية خليج مفتوحة، ويحدها من الجهة الغربية جبل مرجاجو، وتحدّها من الجهة الجنوبيّة هضبة مولاي عبد القادر الكيلاني، وتحدّها من الجهة الجنوبية الغربية سبخة ملحية كبيرة.

يتسم مناخها بأنه مناخ متوسطيّ، حيث يمتاز بالجفاف وتلطيف نسيم البحر في فصل الصيف، ومعتدل مشرق في فصل الشتاء.


السكان

يبلغ عدد سكان مدينة وهران 852.576 ألف نسمة، أي 5.921.6 نسمة لكل ميل مربع، وذلك حسب إحصائيات عام 2010 ميلادي، ويتألف السكان من البربر، والأوروبيين، وسكان جنوب الصحراء، والشرقيين الأوسطيين.


أحياء المدينة

تحتوي مدينة وهران على اثني عشر حياً، هما: حي الحمري، وحي السعادة، وحي سيدي الهواري، وحي المقري، وحي الصديقية، وحي البدر، وحي المنزه، وحي العثمانية، وحي الأمير، وحي بوعمامة، وحي محي الدين.


معالم المدينة

  • المساجد مثل: مسجد الباشا الذي بني في العام 1797م، ومسجد الباي، ومسجد عبد الله بن سلام.
  • الكنائس مثل: كاتدرائية سناتا كروز، وكاتدرائية وهران.
  • دور عبادة اليهود مثل: كنيس وهران العظيم.
  • المكتبة العامة.
  • الأضرحة مثل: قبة القاضي بو لحبال بسيد الهواري، وقبة الجيلاني، وضريح سيد الهواري المغزاوي.
  • المقابر مثل: مقبرة سيدي لغريب، ومقبرة سيدي الفيلالي، ومقبرة بني مزاب، ومقبرة عين البيضاء، ومقبرة مول الدومة، والمقبرة الإسبانيّة.
  • المنتزهات والحدائق مثل: منتزه ليتونج، وجبل مرجاجو.
  • برج الصباحية، وسور باب إسبانيا.
  • الأبواب التاريخية مثل: باب السوق، وباب نابليون، وباب المرسي، وباب القصبة، وباب الجيارة، وباب الواد، وباب البليل، وباب إسبانيا، وباب الميناء.
  • القلاع مثل: قلعة سان فيليب، وقلعة روزلكزار، وقلعة سانت أندريه، وقلعة سان غريغوريو.
  • ميدان المصارعة.


ماذا قيل عن المدينة

  • تحدث عنها ابن خلدون: (وهران متفوقة على جميع المدن الأخرى بتجارتها وهي جنة التعساء. من يأتي فقيراً إلى أسوارها يذهب غنياً).
  • تحدث عنها ليون الأفريقي: (وهران مدينة كبيرة تتوفر على مرافق وجميع أنواع الأشياء اللائقة بمدينة طيبة كالمدارس، والحمامات، والمستشفيات والفنادق، يحيط بالمدينة سور جميل عالٍ).
  • تحدث عنها ابن خميس: (المدينتين الساحليتين اللتين أعجبتاني في المغرب العربي هما وهران خازر وجزائر بولوغين).
419 مشاهدة