مراحل العمرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ١٧ أبريل ٢٠١٦
مراحل العمرة

العمرة

العمرة هي إحدى العبادات التي سُنّت عن النبي عليه السلام، وهي قصد بيت الله الحرام وزيارته لأداء مناسك العمرة تقرّباً لله، وهي من العبادات التي تُذهب الفقر، ولها فضل الجهاد في سبيل الله، كما أنها الحج الأصغر فهي تشابه الحج في العديد من الفرائض، وللمعتمر الأجر العظيم من الله وغفران الذنوب، وهنالك نوعان للعمرة أحدهما العمرة المفردة التي تكون طوال العام، والنوع الثاني هو عمرة التمتع.


مراحل العمرة

الإحرام

الإحرام هو نيّة الدخول في فريضة العمرة، ويَحرم الذكر بارتدائه للرداء والإزار غير المخيطين، فالمخيط محرّم على الذكر المُحرِم، ومن السنة أن يلبس لباس الإحرام من بعد الاغتسال والتنظف والتطيّب، ومن الجائز للمحرم تبديل لباس إحرامه في حال اتساخه، وتُحرم المرأة بما تشاء من الثياب الساترة من بعد التنظف والاغتسال والتطيّب، ولا يجوز لها لبس القفاز أو النقاب، ومن السنة أن يلبي المعتمر عند إحرامه.


الطواف

الطواف هو سبعة أشواط حول الكعبة، مع البدء والانتهاء من عند الحجر الأسود، وللمعتمر أن يرمل في طوافه في الأشواط الثلاثة الأولى فقط، والرَمَل يقصد به السرعة في المشي مع تقارب الخطوات، ومن السنة للمعتمر أن يضطبع، وهو جعل وسط ردائه تحت كتفه الأيمن ويترك طرفه على كتفه الأيسر، ويكون الاضطباع في الطواف فقط، ومن السنة أن يسلّم المعتمر على الحجر الأسود والركن اليماني، ويلمسهما إن أمكنه، وفي حال أقيمت فريضة الصلاة فللمعتمر أن يصلي ومن ثم يكمل طوافه، وله أن يدعي الله بما يشاء في طوافه وعندما يصل ما بين الركن اليماني والحجر الأسود فمن السنة أن يقول ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.


الصلاة عند المقام

بعد أن ينهي المعتمر الطواف يصلي ركعتين عند مقام سيدنا إبراهيم، وفي حال لم يتمكن من الصلاة خلف المقام مباشرة فمن الجائز له أن يصلي في أي مكان في المسجد، وقد ذُكر عن النبيّ أنه شرب من ماء زمزم بعد ذلك ومن ثم سلم على الحجر الأسود.


السعي

يجب على المعتمر أن يبدأ من الصفا ويسعى نحو المروة حتى يكمل سبعة أشواط، وهنالك أدعية خاصة يسن قراءتها حين الوصول لكل من الصفا والمروة وهي مكتوبة عند كل منهما في حال لم يحفظهما المعتمر، وله أن يدعو الله بما يشاء في ما بينهما، وللمعتمر أن يهرول أثناء وصوله ما بين العلمين الأخضرين، والطهارة ليست من شروط السعي، وفي حال قامت الصلاة والمعتمر يسعى فله أن يصلي ثم يكمل السعي.


حلق الشعر أو تقصيره

آخر مرحلة في العمرة هي حلق الشعر أو تقصيره، والحلق أفضل من التقصير للرجل، وبعد ذلك يتحلل المعتمر من إحرامه وينهي بذلك مناسك العمرة.