مراحل تطور الجنين من أول أسبوع إلى آخر أسبوع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
مراحل تطور الجنين من أول أسبوع إلى آخر أسبوع

الحمل

الحمل هو الحالة التي تحدث للمرأة نتيجة إخصاب البويضة التي تنتجها المبايض أثناء دورة الطمث لتدخل في طور انقسامات عديدة تؤدي إلى تكوّن الأجنّة في الرحم، ويستمرّ الحمل في العادة 280 يوماً أو 40 أسبوعاً، ابتداءً من اليوم الأول في آخر دورة شهريّة للمرأة، حتى آخر يوم للحمل، فتحدث خلال هذه الفترة تغيّرات وتكوّنات بشكل متسلسل ودقيق للجنين، ويتطور نموّه من أسبوع إلى الأسبوع الذي يليه، وهذا ما سنقدّم تفصيله لكم في مقالنا هذا.


مراحل تطور الجنين

  • الأسبوع الأول: يبدأ من اليوم الأوّل الذي تبدأ فيه الدورة الشهريّة.
  • الأسبوع الثاني: تحدث عملية إخصاب البويضة من حيوان منويّ، فعندما يلتقي الحيوان المنويّ بالبويضة يستعدّ جسم المرأة لحمل الجنين.
  • الأسبوع الثالث: عندما تخصب البويضة تمنع نفاذ حيوان منوي آخر إليها، فتحمل ثلاثة وعشرين زوجاً من الكروموسومات، ويبدأ انقسام البويضة إلى ست وأربعين خلية.
  • الأسبوع الرابع: تصبح البويضة على هيئة كرة تتركب من الخلايا المجوّفة المليئة بالسوائل، فتنمو حتى تصبح على شكل قرص مؤلّف من ثلاث طبقات رفيعة السُمك، بينما يتكوّن السائل الأميني الذي يعتبر مهماً ويمثل وسادة للجنين.
  • الأسبوع الخامس: ينقسم هنا الجنين إلى ثلاث طبقات لتكون فيما بعد كلّ طبقة منها أعضاء وأنسجة للجنين، أمّا الأنبوب الذي تكون في منطقة الظهر فيخرج منه المخّ، والعمود الفقريّ، والأعصاب، وتنشقّ منه عظمة الظهر، وينمو في الطبقة العلوية للظهر، وينمو القلب في الطبقة الوسطى، بينما تشمل الطبقة الثالثة الرئة والمعدة وبداية الجهاز البوليّ، ويظهر شكل المشيمة والحبل السري في هذه المرحلة، ويصل طول الجنين في هذا الأسبوع إلى نصف سنتمتر.
  • الأسبوع السادس: يبدأ قلب الجنين بالنبض، وتبدأ الكليتان والمعدة بالنموّ، وتتشكّل أيضاً الأصابع والحبل السري وأدنى منطقة التي ستكون الفم لاحقاً، ويتكوّن جزء صغير من الرقبة وفك الجنين السفلي، ويظهر الشكل الخارجي للوجه، ويستمرّ تكوين المعدة وتتكوّن الزائدة الدودية، وتظهر فتحات الأنف وشكل شبكيّة العين الأولي، وينغلق الأنبوب الذي تكوّن في الأسبوع الرابع حيث يصل بين المخ والعمود الفقري، وتنشقّ وتخرج براعم الأطراف التي ستكون الأذرع والأرجل فيما بعد.
  • الأسبوع السابع: ينمو الجنين لحجم أكبر حيث يبلغ طوله حوالي 1.25سم، ويكون حجم الرأس أكبر من الجسم، ويستمرّ النموّ فتظهر أجزاء الوجه كبقع سوداء مكان العينين، وفتحتان صغيرتان مكان الأنف، وفتحة صغيرة للغاية أيضاً مكان الأذن، وتكون اليدان والقدمان أوضح من قبل وتصبح دائمة الحركة، ويبدأ نموّ الغدد النخامية و ألياف العضلات، ويبدأ القلب بالنبض بشكل مبدئي بحوالي 150 نبضة في الدقيقة الواحدة، أي ضعف معدل نبض الشخص البالغ.
  • الأسبوع الثامن: يبدأ الجنين بالنموّ بشكل أكبر وأسرع، فتبدو الأجزاء التي تكوّنت من قبل أكبر وأوضح وأكثر تحديداً، ويبدأ الكبد في تكوين كميات كبيرة من خلايا الدم الحمراء ليتكوّن لُبّ العظام فيما بعد ليبدأ في القيام بذلك بدلاً عن الكبد، ويبدأ تكوين سقف الحلق والأسنان، ويكون الجلد في هذه المرحلة شفافاً للغاية فيسهل رؤية الأوردة من الداخل، ويبدأ الطفل بتلقّي غذائه من الحبل السري الذي يرتبط بمشيمة الأم.
  • الأسبوع التاسع: ينتقل الطفل في هذه المرحلة نقلة كبيرة، حيث تبدأ اليد بالتثبّت بالمعصم، وتغطّي الجفون منطقة العين، فيصل وزن الجنين إلى 4غ وطوله حوالي 2.5سم.
  • الأسبوع العاشر: في هذه المرحلة تلتحم الجفون بالعين، ويستمر المعصم في النمو ويزيد طول الأذرع، وتظهر أصابع اليدين والقدمين، ويكتمل تكوين الأذن من الداخل، وتتكوّن الأعضاء التناسليّة مع عدم القدرة على تحديد جنس الجنين ذكراً أم أنثى، ويكتمل نمو المشيمة التي بدأت بالقيام بوظائفها وأهمّها إفراز الهرمون، ويصبح طول الجنين في نهاية الأسبوع 3.75سم.
  • الأسبوع الحادي عشر: تظهر تفاصيل صغيرة مثل الأظافر وشعيرات صغيرة، ويكتمل نموّ الأعضاء الأساسيّة للجنين مثل: الكبد، والكلى، والأمعاء، والمخ، والرئة، ويباشر كلّ عضو عمله، وتظهر الجبهة مرتفعة للرأس وتحتلّ نصف حجم الجنين بشكل مؤقّت، وتصبح رؤية العمود الفقري والنخاع الشوكي في منطقة الظهر واضحة بشكل كبير، ويبدأ الجنين بالرفص في هذا الأسبوع، بينما يتّسع ويكبر حجم الرحم، ويصل طول الجنين تقريباً من 4سم إلى 7.5سم، ويصل وزنه إلى 1غ.
  • الأسبوع الثاني عشر: تقلّ نسبة سقوط الحمل والإجهاض في هذا الأسبوع، وتصبح الأعضاء الأساسيّة على وشك انتهاء النمو، وأكتمال معظم نمو الأعضاء بداية من براعم الأسنان ونهاية أصابع الأقدام، ويصبح طول الجنين إلى 6.5سم تقريباً.
  • الأسبوع الثالث عشر: يظهر الوجه أكثر وضوحاً واقترابا، وتقترب العينين من بعضها البعض بعدما كانت بعيدة عن بعضها في جانبي الوجه، وتظهر الأذنان في مكانها الطبيعي على جانبي الوجه، ويبدأ الكبد بإفراز المادة الصفراء، وتبدأ الكليتين بإفراز البول إلى المثانة، ويبدأ الجنين بحركة خفيفة لن تشعر بها الأم، وتتضاعف الخلايا العصبية فتصبح ردة فعل الجنين أكثر تأثيراً مما قبل، حيث تؤثر الأعصاب على راحة اليد فتصبح الأصابع أقرب من بعضها البعض، وتتماسك عضلات العين بشكل أكبر، ويصبح طول الجنين 7.5 تقريباً ووزنه 15غ.
  • الأسبوع الرابع عشر: تصبح بصمة الجنين محددة، ويبدأ صدر الأم بتكوين الحليب الذي سيتغذى عليه الطفل بعد الولادة، ويصبح طول الجنين من 7.5سم إلى 10سم، ويصل وزنه إلى 28غ تقريباً.
  • الأسبوع الخامس عشر: في هذه المرحلة ينمو الجسم بشكل أكبر من الرأس، ويغطي الجلد غشاء شبه شعري ولكنه يختفي بعد الولادة، وينمو شعر الحواجب والرأس، ولكنه يتغير بعد الولادة في شكله ولونه، ويبدأ الجنين بعمل حركات بسيطة في وجهه وأطرافه ومص الإبهام أحياناً، ويصبح طول الجنين من 7.5سم إلى 8.5سم تقريباً، ويصل وزنه تقريباً إلى 49غ.
  • الأسبوع السادس عشر: في هذه الفترة يتحدد جنس الجنين؛ فالأعضاء التناسلية ظهرت بشكل واضح، وتشعر الأم بحركة الجنين بشكل كبير، ويصبح طول الجنين تقريباً 11سم، ووزنه 145جرام تقريباً.
  • الأسبوع السابع عشر: يصبح الطفل قادراً على اللعب والحركة في داخل الرحم، ويمسك ويشد الحبل السري بشكل متكرر، وتعمل الدورة الدموية ومجرى البول بشكل كامل، ويقوم بالشهيق والزفير من خلال الرئة، وأحياناً تشعر الأم ببعض الوجع في جانبيها إذا قامت بحركة مفاجئة حيث أنّ الرباط على جانبي الرحم وجدار الحوض يقوم بالتوسع مع ازدياد حجم الجنين، وتتكون أيضاً الشحوم تحت بشرة الجنين، ويصبح طوله 13سم تقريباً، ووزنه يصبح 168سم تقريباً.
  • الأسبوع الثامن عشر: تبدأ في هذه المرحلة مادة النخاع بالإحاطة حول النخاع الشوكي في منطقة الظهر، ويمكن سماع نبض قلب الجنين بواسطة الموجات فوق الصوتية، ويتسع الرحم ويزداد حجم الجنين بشكل أكبر.
  • الأسبوع التاسع عشر: تتشكل لدى الطفل طبقات الجلد، ويصبح طوله حوالي من سم14 إلى سم16 تقريباً.
  • الأسبوع العشرين: يصبح التغير ملحوظاً عند الطفل، حيثُ يزداد وزنه بمقدار نصف كيلو في أسبوع واحد.
  • الأسبوع الواحد والعشرين: يبدأ الجهاز الهضمي بالقيام في عمله، وتتشكّل حواجب الطفل، ويصبح طوله حوالي 19سم.
  • الأسبوع الثاني والعشرين: تصبح ركلات الجنين أقوى باتجاه أضلاع الأم، ويصل طوله إلى 20سم تقريباً.
  • الأسبوع الثالث والعشرين: تتكوّن جذور الأسنان عند الطفل تحت اللثة، وتزيد حدّة السمع لديه، ويصل طوله إلى 21سم.
  • الأسبوع الرابع والعشرين: في هذه المرحلة يستطيع الطفل الإمساك بقدميه، ويقبض يده، ويتشكّل الدماغ لديه.
  • الأسبوع الخامس والعشرين: يكون الطفل مغطّىً بطبقة شمعية؛ لحماية جسده، ويكتمل أيضاً نموّ العضلات ويزداد حجمها.
  • الأسبوع السادس والعشرين: يستطيع الطفل فتح عينيه، ويكون وزنه كيلوغراماً تقريباً.
  • الأسبوع السابع والعشرين: يكون حجم رأس الطفل مناسباً لجسده، ويكون صغير الحجم لكنه كامل الهيئة، ويبلغ طوله 25سم.
  • الأسبوع الثامن والعشرين: يتمكّن الطفل في هذه المرحلة من التحكّم في حرارة جسمه، ويبلغ وزنه 3.4كغ.
  • الأسبوع التاسع والعشرين: يستطيع الطفل التحديق بعينيه والتحرك بشكلٍ متناسق.
  • الأسبوع الثلاثين:يصبح قادراً على الحركة حوالي 10 مرّات في الأربع ساعات.
  • الأسبوع الواحد والثلاثين: في هذه المرحلة يعتبر الطفل كاملاً، ولكنه بحاجة إلى الوقت لزيادة وزنه.
  • الأسبوع الثاني والثلاثين: يستمر نموّ الرئتين حيث لا تكونان قد اكتملتا حتى الآن.
  • الأسبوع الثالث والثلاثين: يصبح الجنين مدركاً للأشياء ولسماع الأصوات ويستجيب إليها.
  • الأسبوع الرابع والثلاثين: يجد الطفل صعوبة في الحركة بسبب ضيق المكان، وقد يضع رأسه إلى الأسفل من الحوض استعداداً للولادة، ويصل طوله إلى 47سم.
  • الأسبوع الخامس والثلاثين: يكتمل نموّ الرئتين لدى الطفل، ويصبح قادراً على التنفّس خارج الرحم، ويصبح وزنه تقريباً 3كغ.
  • الأسبوع السادس والثلاثين: يكون الجنين جاهزاً ومستعداً للولادة، ويصل وزنه إلى 3.15 كغ.
  • الأسبوع السابع والثلاثين: يكون الطفل في وضع الولادة، بحيث يكون رأسه للأسفل في منطقة الحوض.
  • الأسبوع الثامن والثلاثين: تصبح الأم جاهزة للولادة، حيث يصل حجم الطفل إلى أقصى حجم يمكن أنّ يصل إليه.