مراحل تطور الطفل في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٣٠ يناير ٢٠١٧
مراحل تطور الطفل في الشهر السادس

الأطفال

منذ اليوم الأول من الولادة يبدأ الأطفال برحلتهم لتعلم الحياة واستكشاف محيطهم، وكل شهر من أشهر السنة الأولى من عمر الطفل يتميز بصفات وقدرات تختلف عن الشهر الآخر، وعلى الرغم من اختلاف كل طفل عن الآخر، إلا أنّ بعض التطورات تبقى مشتركة، وفي هذا المقال سنذكر أهم هذه التطورات.


أهم تطورات الطفل في الشهر السادس

حواس الطفل

  • حاسة اللمس: أكثر الحواس المتنبهة للطفل في الشهر السادس هي حاسة اللمس، حيث يكتشف الأشياء من حوله وطبيعتها من خلال لمسها أو مسكها أو خدشها بأظافره، وقد تلاحظ أن الأطفال في هذا العمر يمسكون أي شيء يجدونه حولهم سواء كان وبر السجاد أو الطعام أو حتى شعر الأم، وهذا دليل على رغبة الطفل بمعرفة طبيعة الأشياء، وماهيتها، ودليل قطعي على نمو عقلي وفكري سليم للطفل.
  • حاسة البصر: قد تلاحظ في هذا الشهر انتباه طفلك للتفاصيل الصغيرة التي لم يكن يراها في الأشهر السابقة من عمره، حيث كان كل تركيزه في السابق على الحركات والألوان الفاقعة، بينما يركز في هذا الشهر على أدق التفاصيل التي يجدها أمامه؛ مثل: أنف لعبته الصغير أو حلق والدته أو حبة البازيلاء الموجودة على الأرض، ويتعدى الأمر ليحاول مسكها بقبضة يده.


التطور الحركي للطفل

  • التحدث: التحدث إلى طفلك طول الوقت عامل مهم لتطوير لغته وتكوينها، فمهما اعتقدت أن الأمر سخيف، إلا أنّ التحدث مع طفلك والتعليق على أي أمر تقوم به معه سيشكل حجر الأساس للغته لبدء استخدامها في الشهور التالية من عمره على الأرجح، ففي هذا الشهر يكون الطفل مستمعاً، وقد تلاحظه يركز في عينيك أو شفتيك عند حديثك، وكأنه يحاول أن يستوعب حركة شفاهك، وحركات وجهك بشكل عام، ولن يطول الأمر بهذا الحال، بل ستسمعه ينطق كلمته الأولى في وقت قريب.
  • الحركة: تختلف القدرات الحركية لكل طفل عن الآخر اعتماداً على طبيعة الطفل، وليس بالضرورة صحته، فبعض الأطفال يبدؤون بالحبو في هذا الشهر أوحتى قبله استناداً على أذرعهم، والبعض الآخر يتمكنون من الدحرجة للتنقل من مكان إلى آخر في الغرفة، ويتحرك الآخرون على مؤخراتهم وهم جالسون، ومهما كانت الطريقة التي يختارها طفلك للتحرك فهي طبيعية، ولا تدعو إلى القلق، ولكن الطريقة الصحية هي طريقة الحبي؛ لأنّ الوقت الطويل الذي يقضيه طفلك على بطنه يقوي من أذرعه وأقدامه.


تطورات أخرى للطفل في الشهر السادس

  • الغذاء: يبدأ الطفل بالعادة بالتعرف على الطعام الصلب والمختلف في بداية الشهر السادس، حيث يتمكن من تذوق أطعمة جديدة مناسبة لطبيعته بألوان وملمس مختلف، وتعد هذه التجربة جيدةً لقضاء وقت ممتع مع طفلك، ويبدأ الأهل في العادة إطعام الأطفال الخضار المسلوقة والمهروسة؛ مثل: البطاطا، والجزر، والكوسا.
  • الغرباء: الخوف أو القلق عند التواجد مع الغرباء طبيعي جداً للأطفال في هذا العمر، فبعض الأطفال يتعلقون ويمسكون والدتهم بشدة والبعض الآخر يبدؤون بالبكاء عند اقتراب غريب منهم، الأمر الذي يقوي من قدراتهم الاجتماعية ومفهومها.
  • التنبؤ: يتمكن الأطفال في هذا العمر من تنبؤ القادم اعتماداً على معرفتهم المسبقة، فمثلاً عند التوقف عن غناء أغنية أو تهويدةً معروفة لدى الطفل في وسطها، فسيتمكن الطفل من معرفة الجزء التالي منها.