مراحل نمو الجنين في الشهر الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٦
مراحل نمو الجنين في الشهر الأول

الحمل

يُعتبر الحَمل من المراحل التي تتوق كل امرأة لتجربتها؛ حيثُ تشعر بجنينها يكبر في داخلها وينمو، وتستمر فترة الحمل لمدة 9 أشهر منذُ آخر دورة طمث، ويمكن تقسيم مرحلة الحمل إلى ثلاث مراحل أساسية؛ المرحلة الأولى هي المرحلة الأهم لأن احتمالية الموت الطبيعي للجنين تكون كبيرة جداً فيها؛ فهي مرحلة بداية التكوّن والتشكّل، وهناك خطر كبير على الجنين فيها، أما المرحلة الثانية فهي مرحلة نمو الجنين، وفيها تتم مراقبته من قبل الأطباء، والمرحلة الثالثة والأخيرة يكون الجنين قد نما فيها وتطوّر بالشكل الكافي الذي يسمح له بالحياة خارج رحم المرأة وتتمّ الولادة في هذه المرحلة.


أعراض الحمل

هناك مجموعة من الأعراض التي تدلّ على حصول الحمل، لكنّها ليسَت أعراضاً جازمة؛ حيث يجب إجراء الفحوصات اللازمة لدى الأطباء للتأكد من وقوع الحمل، ومن هذه الأعراض:

  • تأخّر الحيض عن موعده بأسبوعين.
  • الغثيان والتقيؤ، خاصّةً في الصباح وعند النهوض من الفراش، ويصاحبان عادةً المرحلة الأولى من الحمل.
  • حكّة ووخز في منطقة الثدي وذلك بسبب زيادة كمية الدم المارّة فيها.
  • كثرة التبوّل.
  • ارتفاع حرارة الجسم عن الحد الطبيعي.
  • الوحام والذي يعني رغبة المرأة ببعض الأطعمة دون غيرها وابتعادها عن بعضها الآخر.
  • القلق والمزاجية.
  • كثرة النوم.


الشهر الأول من الحمل

الأشهر الأولى من الحمل هي الأهم؛ حيثُ إنّ الجنين يكون في مرحلة النمو والتطوّر، لهذا يجب على المرأة الانتباه على صحّتها وصحّة جنينها، ويُمكن تقسيم مراحل الحمل خلال الشهر الأول لأسابيع كما يلي:

  • الأسبوع الأول: في هَذه الفترة لا تَشعر المرأة بالحمل؛ حيثُ إنّ الإخصاب يحدث عندَ دخول ملايين الحَيوانات المنوية والتقائها بالبويضة، فينجح حيوان منوي واحد في عملية الإخصاب، وهذه البويضة المخصّبة تنتج زايغوت ينقسم خلال طريقه إلى الرحم ويتم الانغراس في جدار الرحم بعد 6 أيام من عملية الإخصاب، ويُنتج الزايغوت بروتين الحمل الأوّلي، وهو بروتين يثبط المناعة لمنع رفض الجسم للجنين.
  • الأسبوع الثاني: يبدأ الحبل السرّي بالتكوّن، ويؤدّي وظيفته ولكن بشكل جزئي، وتشعر الأمّ في هذه المرحلة بالمزيد من التعب والإرهاق، ويُنتج الجسم هرمون الحمل الذي ينتج هرمونَي الإستروجين والبروجسترون.
  • الأسبوع الثالث: في هذه الفترة يَكون حجم الجنين بحجم بذرة الخشخاش ومُحاطاً بكيس يعرف باسم كيس المح الذي يحتوي على سوائل تحمي الجنين، وفي هذه المرحلة يكون الطفل متكوناً من ثلاث طبقات من الخلايا، وهي: الطبقة الخارجية، والداخلية، والوسطى، وهي التي ستشكّل فيما بعد الجهاز العصبي، والدماغ، والمعدة، والأعضاء الداخلية، والعظام.
  • الأسبوع الرابع: في هذه المرحلة تتشكّل الحنجرة، والأذن الداخلية، وعدسة العين، وتبدأ الأطراف بالتكوّن؛ حيثُ تتشكّل الأيدي، والأكواع، وأصابع اليد، والأرجل، وأصابع القدم، ويتشكّل ذيل صغير هو الذي سيكوّن العامود الفقري.