مراحل نمو الطفل في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
مراحل نمو الطفل في الشهر الخامس

مراحل نمو الطفل في الشهر الخامس

يمرّ الطفل منذ ولادته حتى يصبح شاباً بالعديد من التطورات في نموه الفكري والعقلي والجسدي، وكلما مر شهر عليه يكتسب شيئاً جديداً يضيفه إلى حياته، ولعلّ المرحلة هذه من عمره تتميّز بشيءٍ من الأهمية فقد تكون بداية جلوسه وبداية زحفه وتعرّفه على المحيط به بشكلٍ أكثر دقّة.


النوم

يبلغ معدل نوم الطفل في هذا العمر 15 ساعة يومياً تقريباً من بينها من 6-8 ساعاتٍ خلال الليل، وقد يأخذ من قيلولتين إلى ثلاث خلال النهار، أمّا بالنسبة للرؤية عنده فإنّ بإمكانه رؤية الأشياء صغيرة الحجم مثل حصى ملقاة على الأرض، كما يمكنه ملاحظة الأشياء التي تتحرك ومتابعتها مثل ملاحقة فراشة تطير أو نملة صغيرة تزحف، كما أنّه يدرك في هذه المرحلة أنّ هناك أشياء أخرى موجودة حتى لو لم نراها.


الحركة

أمّا بالنسبة لحركة الطفل في هذا العمر فبإمكانه أن يمسك بالأشياء كما يمكنه أن يمسك بيديه معاً ويضمّهما على بعضهما، كما يمكنه رفع رأسه بمقدار 90 درجة عند وضعه على بطنه مستنداً على ذراعيه، كما يمكنه التقلّب على أحد جانبيه ورفع يديه في الإشارة منه أن يود أن يحمله أحد ما، كما يمكنه الجلوس بمفرده دون مساعدة أحد بمفرده لمدة دقيقة، كما يمكن مساعدته على الجلوس بجعل ساقيه تشبه حرف v ووضع وسائد حوله كي لا يسقط ووضع بعض الألعاب أمامه ليتسلّى بها.


الكلام

بالنسبة لتطور الكلام واللغة عنده فهو يصدر بعض الأصوات تعبيراً منه لطلب المساعدة وعادةً يأخذ فترةً طويلة وهو يكرّر نفس الكلمات بنفس الطريقة، كما يلتفت إلى الشخص الذي يتكلّم ويحاول أن يصدر أصواتاً أخرى تعبيراً عن رغبته بالحديث معه، كما أنّه يميّز الأصوات القريبة والبعيدة من حوله فيمكنه أن يلتفت نحو من ينادي عليه من داخل الغرفة كما يلتفت لمن ينادي عليه من خارج البيت، وبالنسبة لنطق الحروف فهو أوّل ما ينطق به خلال هذه الفترة حرفي (م) و(ب) الساكنين وبشكلٍ متواصل.


التواصل

بالنسبة للتواصل مع الآخرين والتفاعل مع المحيط به فهو يقوم بوضع كل شيءٍ في فمه ليكتشف ما هو، كما أنّه يستجيب لمن يحضنه ويعانقه خاصّةً إذا كانت من تحضنه هي أمه، وإذا اعتاد على أن ينادي عليه الآخرين باسمه فهو سيعرفه ويستجيب لمن ينادي عليه به، كما أنه يعبّر جيداً عن نفسه سواء بالبكاء أو بإظهار النكد والضجر عندما يكون جائعاً أو يحتاج للنوم والراحة أو عندما يكون مريضاً، كما يمكنه البدء بتناول الطعام المهروس واللين في هذه الفترة وتخفّ عدد رضعاته اليوميّة لتصبح رضعة كل ثلاث أو خمس ساعاتٍ.