مراحل وخطوات البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٥
مراحل وخطوات البحث العلمي

مقدّمة

كتابة البحث العلميّ تتطلب اتباع خطوات معينة ودقيقة من أجل الوصول إلى نتائج صحيحة ودقيقة في نهاية البحث، ويحتاج العديد من الطلبة في مختلف المراحل التعليميّة إلى إجراء أبحاث لإتمام المتطلبات الدراسية، وتزداد أهمية البحث العلميّ بالنسبة لطلبة الدراسات العليا والباحثين في المجالات الاجتماعيّة الذين يعملون بشكل خاصّ أو فرديّ كصحافيّين أو محرّرين أو غير ذلك.


خطوات البحث العلميّ

تحديد المشكلة موضوع البحث

المشكلة في البحث العلميّ هي عبارة عن التفصيلة التي يحيطها الغموض في مجال دراسته والتي يرغب في إماطة اللثام عنها، عبر إيجاد إجابة واضحة ومتكاملة عن السؤال موضوع البحث، ويتطلّب تحديد موضوع البحث قراءة عميقة ودراية تامة بالمجال البحثيّ الذي يقوم بدراسته.


تحديد مصادر البحث

تحديد مصادر البحث العلميّ تبدأ من القراءة العامّة لموضوع البحث، وتساعد تلك القراءة الأوليّة في توسيع آفاق الباحث وتحسين الأفكار العامة عن البحث من أجل الوصول إلى الخطوات التالية في عمليّات اجراء البحث العلميّ بطريقة أكثر سهولة، يمكن من خلال القراءات العامّة تحديد المصادر الخاصّة التي سوف يستخدمها الباحث أثناء عمليّة البحث، وذلك من خلال التدقيق في فهارس الكتب والأبحاث التي اطّلع عليها الباحث أثناء القراءة، وقد وفرت الوسائل التكنولوجيّة الكثير من الجهد على الباحثين في إيجاد المصادر التي يبحثون عنها بأشكال أخرى غير الكتب، فنجد الأفلام الوثائقيّة على سبيل المثال، والروايات الشفويّة التي تمّ تسجيلها من شهود عيان والتقارير الإخباريّة خير معين للباحثين في المجالات الاجتماعيّة والإنسانيّة.


وضع فرضيّة بحثيّة وصياغتها

يتمّ وضع الفرضيّة البحثيّة بشكل عام للعلوم التطبيقيّة، حيث يتبنّى الباحث فرضيّة بحثيّة ما ويعمل في البحث على محاولة إثباتها بشكل مبدئيّ إلى أن يظهر البحث عكس ذلك أو ينجح في إثبات فرضيته، وتخضع الفرضيّة البحثيّة العلميّة للعديد من الشروط لكي تكون مقبولة، ومن أهم تلك الشروط معقوليّة الفرضيّة، وقدرتها على تفسير الظاهرة العلميّة، وتقديم حلّ للمشكلة العلميّة من خلالها، وأن تكون بعيدة عن التحيّز الشخصيّ للباحث، ويمكن وضع فرضيّات بحثيّة في الدراسات الإنسانيّة كذلك عند القيام بأبحاث اجتماعيّة أو نفسيّة أو أنثروبولوجيّة.


وضع خطة البحث وكتابته

إنّ خطّة البحث يجب أن تكون تراتبيّة يقوم فيها الباحث بترتيب العمل على البحث من أجل الوصول إلى نتائج نهائيّة وتوصيات بحثية، ويبدأ الباحث بعد وضع خطة البحث في العمل على المصادر المتاحة، وبدء البحث بشكل عمليّ، ومن ثمّ كتابة البحث باتّباع المنهج الأكثر مناسبة لموضوعه، ويستخلص النتائج في النهاية مرفقاً بها توصياته والملاحق التي تضمّ المصادر والبيانات التي قام الباحث بتحليلها.