مشروبات تساعد على النوم للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
مشروبات تساعد على النوم للأطفال

نوم الأطفال

يتعرض الأطفال خاصة الرضع منهم إلى عدة أسباب تؤرق نومهم خلال الليل ومن بينها الإصابة بالمغص والاضطربات المعوية، مما يضطر الأم إلى إعطاء طفلها دواءً بوصفة طبية تساعده على النوم، لكنّ الكثير من الأمهات يُفضلن العلاجات الطبيعية لتحسين قدرة الطفل على النوم من خلال الاعتماد على الأعشاب والبذور، وسنتعرف في هذا المقال على بعض أبرز المشروبات التي تساعد على ذلك.


مشروبات تساعد على النوم للأطفال

اليانسون

هو من الأعشاب التي تتميز بقدرتها الكبيرة في تهدئة الأعصاب والتوترات النفسية، وكذلك تخفيف ألم المعدة والمغص المعوي الذي يصيب الأطفال، حيث يتم تحضيره من خلال غلي كوب من الماء وإضافة ملعقة كبيرة من بذور اليانسون إليه، ثمّ تصفيته وإعطاء كمية قليلة منه للطفل، كما يجب عدم تحليته بالسكر أو العسل للطفل الذي يقل عمره عن ستة أشهر وعدم الإكثار منه.


البابونج

يعتبر البابونج مفيداً جداً بفضل خصائصه الطبيعية الفعالة في التخلص من المغص الذي يصيب الأطفال، والتقليل من انقباضات المعدة، واقد أثبتت أزهار البابونج فعاليتها في علاج حساسية الصدر التي تصيب الأطفال والتي تؤرق نومهم، حيث يتم تحضير مشروبها من خلال غلي كوب من الماء وإضافة ملعقة كبيرة من أزهارها ونقعها عدة دقائق، كما يُفضل إعطاؤه للطفل قبل نومه بساعة أو نصف ساعة.


النعناع

يعتبر النعناع من المشروبات التي تساعد الطفل على النوم بعمق دون اضطرار الأم إلى إعطائه أدوية المغص والسعال، حيث يتم تحضير مشروبه بطريقة تحضير مشروب البابونج نفسها.


الشمر

يتمتع الشمر بخصائص طبيعية مهدئة تُقلل التوتر والقلق، وتُخفف المغص المعوي عند الأطفال، ويتم تحضير مشروبه بغلي كوب من الماء، ثمّ وضع ملعقة كبيرة من بذوره فيه، بعد ذلك تركه منقوعاً عشر دقائق قبل تصفيته وإعطاء القليل منه للطفل قبل أو بعد تناول الطعام أو الرضاعة.


الخزامى والكراوية

يتم تحضيره عن طريق طحن نصف كوب من أزهار الخزامى، ونصف كوب من الكراوية، ونصف كوب من أوراق الريحان، ونصف كوب من أزهار البابونج، ونصف كوب من المليسة، ثمّ حفظه في زجاجة نظيفة، ثمّ استعماله من خلال وضع ملعقة صغيرة منها في كوب من الماء المغلي وتركه منقوعاً خمس عشرة دقيقة، ثمّ تصفيته وإعطاء القليل منه للطفل قبل تناول وجبة الطعام بنصف ساعة، حيث يُعطى للرضيع على دفعات بمعدل مرة يومياً، والأطفال اللذين تزيد أعمارهم عن السنتين يتم إعطاؤهم مرتين يومياً .