مصادر فيتامين أ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
مصادر فيتامين أ

فيتامين أ

فيتامين أ، ويطلق عليه الريتنول، وهو نوعٌ من الفيتامينات القابلة للذوبان بالدهون المتواجدة في جسم الإنسان، وله فوائدُ متعدّدة لجسم الإنسان، كتعزيز دور الجهاز المناعيّ لجسمِ الإنسان لمقاومة مختلفِ أنواع الأمراض، والتحفيز من إنتاج كريات الدم البيضاء التي تعتبرُ خطّ الدفاع الأوّل عن الجسم، وتقوية صحّة الجنين وتغذيته، والتسهيل من عمليّة انقسام الخلايا المكوّنة لكلٍّ من الدماغ والرئتيْن.


مصادر فيتامين أ

  • اللحوم، والكبد، وزيت كبد الحوت.
  • البيض، ومشتقّات الألبان، والأجبان، والحليب الكامل الدسم، والزبدة.
  • الخضروات والفواكه؛ كالشمام، والجزر، والسبانخ، والمشمش، والخوخ، والقرع، والبطاطا الصفراء.
  • الأقراص الطبيّة المتوافرة في الصيدليّات التي يتم أخذها بوصفةٍ طبيّة محدّدة من قبل الطبيب المختصّ.


فوائد فيتامين أ

  • يقوّي من صحّة العظام المنتشرة في جسم الإنسان، ويقي من المشاكل المتعلّقة بها؛ كالكسور وهشاشة العظام؛ لتواجدِ حمض الريتنويك فيه.
  • يحسّن من مدى الرؤية، ويقوّي من البصر؛ لتواجدِ مادة الريتنال التي تسهمُ في اجتياز أغشية العين ووقايتها من الأمراض، فيعتبر نقصه سبباً للإصابة بمرض العشى الليليّ والضمور الشبكيّ.
  • يكافحُ من تكون حصوات الكلى؛ لغناه بمادّة فوسفات الكالسيوم التي تحدّ من تواجدها، لما تسبّبُه هذه الحصوات من مشاكل، كالغثيان وإحداث آلام شديدة يلجأ فيها الشخص المصاب للقيام بعمليّة جراحيّة للتخلّص منها.
  • يفيدُ للشعر، وتقويته، ويخلّص من تساقطه، ويرطّبه، ويحارب من القشرة، ويعيدُ للشعر لونه الطبيعيّ الذي تم فقده نتيجة عدة مشاكل صحيّة.
  • يكسب البشرة الصفاء، والنقاء، والنعومة، والرونق، والحيويّة، ويكافح من علامات التقدم بالسنّ، كظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة بالبشرة؛ لاحتوائه على الكاروتينات التي تخلّص من الأكسدة في الجسم، ويحدّ من تكوّن البثور والحبوب، كحبّ الشباب الذي يكثر انتشاره في فترة المراهقة على وجه الخصوص.


أعراض نقص فيتامين أ

  • الأرق.
  • اضطرابات نفسيّة، واكتئاب شديد الذي قد يؤدي بالشخص للانتحار والموت.
  • التهابات بالعينيْن، وحكّة.
  • مشاكل جلديّة مختلفة، كحبّ الشباب وظهور التجاعيد.
  • ظهور قشرة بفروة الرأس.


أعراض زيادة فيتامين أ

  • الاستفراغ المستمرّ.
  • الغثيان.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والذي بدوره يصيب بالصداع النصفيّ.
  • فشل كلويّ، ولكنّه أمرٌ ضئيل الحدوث.


حاجة الجسم من فيتامين أ

  • الأطفال الرضّع (منذ الولادة- ا سنة) للإناث أو الذكور على حدٍّ سواء، ينبغي ألّا تنخفضَ نسبة فيتامين أ عن 2000 وحدة دوليّة.
  • الأطفال من عمر(4-8) سنوات سواء ذكور أو إناث، يوصى بألّا تقلّ نسبة فيتامين أ عن 3000 وحدة دوليّة.
  • الأطفال من (9-13) سنة للذكور أو الإناث على حدّ سواء، يجب ألّا تنخفضَ نسبة فيتامين أ عن 5600 وحدة دوليّة.
  • الأطفال من (14-18) سنة سواء للذكور أو الإناث، يوصى بألّا تقل نسبة فيتامين أ عن 9000 وحدة دوليّة.
  • الأفراد الذين تزيدُ أعمارهم عن 19 سنة للذكور أو الإناث على حدٍّ سواء، ويوصى بألّا تقلّ نسبة فيتامين أ عن 10000 وحدة دوليّة.