معدل ارتفاع ضغط الدم الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ٢١:١٨ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
معدل ارتفاع ضغط الدم الطبيعي

ضغط الدم

ضغط الدم أحد المصطلحات الطبية المعروفة، والذي يعبر عن قوة دفع الدم لجدران الأوعية الدموية التي يمر فيها خلال الدورة الدموية، حيثُ تبدأ الدورة الدموية مع انقباض القلب وهكذا يقوم بدفع الدم المحمل بالأكسجين والغذاء إلى الشريان الأبهر والذي يعرف بأنّه أكبر الشرايين في الجسم وأكثرها مرونة، ومنه يتفرع الدم في بقية الشرايين، ثُم تنبسط عضلة القلب سامحةً لللدم بالرجوع إلى القلب حتى الامتلاء، ثُم يعود القلب لينقبض ويدفع بالدم إلى الشريان الأبهر وتستمر هذه العملية طوال حياة الإنسان وتعرف هذه العملية باسم الدورة الدموية.[١]


بما أنّ الشريان الأبهر يتميز بمرونته، فهو يتمدد جانبياً عندَما يندفع الدم القادم من القلب فيه، حيثُ إنّ اندفاع الدم يؤدي إلى إحداث ضغط على جدران الشريان، وعندَما ينبسط القلب يستعيد الشريان وضعه الطبيعي. ويعرف ضغط الدم على الشريان خلال عملية انقباض عضلة القلب بالضغط الانقباضي، وفي حالة انبساط عضلة القلب يعرف بالضغط الانبساطي. وتكون قيمة الضغط الانقباضي أعلى من الضغط الانبساطي عادةً، وتكتب القراءة على شكل كسر وتكون قيمة الضغط الانقباضي هي العليا والضغط الانبساطي هي القيمى السفلى.[١]


معدل ارتفاع ضغط الدم الطبيعي

بينت التجارب والدراسات الأهمية الكبيرة للحفاظ على مستويات ضغط الدم في المستويات الطبيعية، حيثُ إنّ انخفاضها أو ارتفاعها عن النسبة الطبيعية يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية، وقامت اللجنة الوطنية للولايات المتحدة من أجل الوقاية، والتشخيص، والتقييم وعلاج ارتفاع ضغط الدم بتصنيف قياسات الضغط إلى مراحل وهي:[٢]

  • مرحلة ضغط الدم الطبيعي: ويصنف ضغط الدم بأنّه طبيعي عندما يكون الضغط الانقباضي أقل من 120 والضغط الانبساطي أقل من 80 مليمتراً زئبقياً، أي بمتوسط 115/75.
  • مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم: وفي هذه المرحلة تكون قيمة الضغط الانقباضي تتراوح بين 120-139، أو الضغط الانبساطي بين 80-89 مليمتراً زئبقياً.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم: وفي هذه المرحلة يكون الضغط الانقباضي بين 140-159 أو قيمة الضغط الانبساطي من 90-99 أو أكثر.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم: وفي هذه المرحلة يكون الضغط الانقباضي من 160 وأكثر، أو قيمة الضغط الانبساطي 100 أو أكثر.


مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

كلما كان ارتفاع ضغط الدم أكبر لدى الشخص، تزداد احتمالية الاصابة بالأمراض القلبية الوعائية في مراحل مبكرة من الحياة، وارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى الاصابة بالسكتات الدماغية النزفية، وقصور القلب الاحتقاني، والقصور الكلوي، وتسلخ الشريان الأبهر، وتؤدي أحياناً إلى الموت المفاجئ. ولهذا يوصي الأطباء بمتابعة ضغط الدم باستمرار، وفي حالة ارتفاعه بشكل ملحوظ يجب مراجعة الطبيب على الفور.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Know Your Blood Pressure Numbers", www.webmd.com, Retrieved 21/10/2018. Edited.
  2. "Everything you need to know about hypertension", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21/10/2018. Edited.
  3. "High blood pressure (hypertension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 21/10/2018. Edited.