معدل زيادة وزن الطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٦
معدل زيادة وزن الطفل حديث الولادة

وزن الطفل حديث الولادة

يُطلق مصطلح طفل حديث الولادة على الأطفال التي تقل أعمارهم عن ثلاثين يوماً أي اكتمالهم للشهر الأول، وفي هذه الفترة تحدث تغييرات متعددة على المولود، بحيثُ لا يستدعي قلق الأم حيال ذلك لأنّها تغييرات مؤقتة وسرعان من تزول، ومن ضمنها وجود تغييرات في الطول والوزن، حيثُ توجد معدلات طبيعيّة لزيادة وزن وطول الطفل شهرياً وأسبوعياً؛ لذلك على الأم المتابعة الدقيقة والجديّة من أجل المحافظة على صحة طفلها، وسنذكر في هذا المقال معدل الزيادة في وزنه.


معدل زيادة وزن الطفل حديث الولادة

يولد الطفل عادة بوزن يتراوح بين مئتين وخمسمئة غرامات إلى أربعمئة غرام، وما بينهما يعتبر الوزن الطبيعي للطفل، بحيثُ يتوقع أن يقل خلال الأسبوع الأول من الولادة بمعدل 10% لأنّ الجسم يتخلص من السوائل المختزنة والمتراكمة أثناء وجوده في بطن الأم، لكن مع انتظام الرضاعة يستعيد الطفل وزنه بمعدل مئتين وخمسين غراماً في الأسبوع.


إنّ المعدل الطبيعي لزيادة وزن الطفل حديث الولادة هو كيلوغرام في الشهر الأول بعد الولادة، وبالنسبة للطول فيُقدر اكتسابه بأربعة سنتيمترات في نهاية الشهر الأول، أما المعدل الأسبوعي للزيادة فيترواح بين مئتين إلى مئتين وخمسين غراماً عند الاستمرار بالرضاعة الطبيعيّة أو الصناعيّة، كما يزداد طوله بمعدل سنتيمترين ونصف إلى أربعة سمنتيمترات خلال الشهر الأول، وخلال الثلاثة شهور الأولى يبدأ الطفل باكتساب الوزن بشكل أسرع وأفضل، حيث يزداد في نهاية الشهر الثالث قرابة ثلاثة كيلوغرامات عن وزنه عند الولادة.


نصائح للاهتمام بالطفل حديث الولادة

  • تعقيم سُرّة الطفل بمحلول كحولي بتركيز 70% حتى تسقط، كما يجب الاستمرار بعمل ذلك لمدة ثلاثة أيام من سقوطها.
  • تجنب القلق والتوتر عندما لا تكون كميّة الحليب كافية لإشباع الرضيع.
  • إعطاء الطفل قطرة للعين باستشارة طبيّة؛ لضمان عدم إصابته بعدوى بكتيريّة.
  • دهن المنطقة بالفازلين عند تغيير حفاضة الرضيع، أو بالزيت لتجنب الإصابة بالالتهابات الجلديّة.
  • ربط الحفاضة من تحت السرة حتى لا تحبس غازات البطن.
  • إجراء فحوصات طبية مستمرة للتأكدة من صحة الرضيع ومن خلوه من أمراض الصفراويّة، أو التهابات الفم، ومن سلامة العضو التناسلي بعد الطهور عند الأطفال الذكور.
  • الاهتمام بنوعيّة الطعام الذي تتناوله الأم لزيادة كمية الحليب من أجل إرضاع الطفل، ومن تلك الأطعمة الحلبة، والحلاوة، والطحينة، والحليب.
  • التركيز على نظافة حمالة الثدي وخاصة عند استعمال أدوية للالتهاب، حيثُ يجب غسلها بالماء الفاتر قبل وبعد كلّ رضعة.