معلومات عامة عن المغرب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
معلومات عامة عن المغرب

المغرب

المغرب هي دولة عربية تقع أقصى الجزء الغربي الشمالي للقارة الإفريقية، وتُعرف رسمياً باسم المملكة المغربية وعاصمتها الرباط، بينما تعتبر الدار البيضاء أكبر مدنها والعاصمة الاقتصادية للدولة، ويحيط بها البحر الأبيض المتوسط من الجهة الشمالية، ومن الجهة الغربية يحيط بها المحيط الأطلسي، وتبلغ المساحة الإجمالية للدولة حوالي 710850كم².


تعتبر المغرب دولة ذات نظام ملكي برلماني دستوري يتم اختيار البرلمان فيه عن طريق الانتخابات، وهي عضو في منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي واللجنة الدولية الأولومبية، وتقسم الدولة إداراياً إلى اثنتين وستين محافظة ومقاطعة، ومن المدن الرئيسية في الدولة هي: فاس، ومراكش، وآسفي، ووجدة، وأكادير، والعيون، والحسيمة، ووزان.


جغرافية المغرب

يختلف مناخ المغرب باختلاف المنطقة حيث يتميز في المناطق الشمالية بأنّه متوسط وفي المنطقة الغربية محيطي، وفي الأجزاء الجنوبية من البلاد يكون المناخ صحراوياً، أما المناطق الساحلية فيكون معتدلاً، وفي الجبال الجبلية في الجنوب يكون رطباً وبارداً شتاءً، وتتميز جبال مراكش بالبرودة وتساقط الثلوج عليها بكثافة، أما النصف الشمالي من البلاد فهو ينقسم إلى فصلين فصل جاف يمتد من شهر مايو إلى شهر سبتمبر، وفصل رطب ومعتدل يمتد من شهر أكتوبر إلى شهر إبريل، ويتأثر هذا الجزء من البلاد في ظاهرة تذبذب شمال المحيط الأطلسي، وتحتوي المغرب على الكثير من السلاسل الجبلية منها جبال الأطلس المتوسط، وجبال الأطلس الكبير، وجبال الريف.


أهم المعالم الحضارية في المغرب

صومعة حسان

هي من المباني التاريخية المتميزة في المغرب التي بُنيت في عهد الدولة الموحدية حيث تم بناء جامع حسان بأمر من يعقوب المنصور في الفترة 1197-198م، وتم إدراج هذا المبنى إلى قائمة التراث العالمي وفق منظمة اليونسكو عام 1995م.


جامع القرويين

هو مسجد بُني عام 859م حيث وهبت فاطمة الفهرية كلّ ما ورثته في بناء هذا المسجد، وساعد حكام المدينة وأهلها على توسيع المسجد وترميمه، وسُمي بهذا الاسم نسبة إلى مدينة القيروان التي سكنت فيها فاطمة الفهرية.


جامع الكتيبة

هو أكبر مساجد المغرب والذي بُني عام 1150م، ويبلغ ارتفاعه حوالي 65 متراً، وهو من المعالم الإسلامية التاريخية في المغرب، وسُمي بهذا الاسم نسبة إلى سوق الكتبيين القريب منه والذي كان مخصصاً لبيع الكتب.


قصر باهية

كان مسكناً مخصصاً لحريم السلطان أحمد بن موسى والذي تم بناؤه في القرن التاسع عشر، ويتميز القصر بالطراز المعماري وبديكوراته الفريدة والزركشة، ويحتوي على حدائق تصل مساحتها إلى ما يقارب ثمانية هتكارات.