معلومات عن صلاة التراويح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
معلومات عن صلاة التراويح

صلاة التراويح

جعل الله تعالى من شهر رمضان فرصةً لعباده المسلمين للتقرّب له والحصول على رضوانه ومغفرته، وذلك من خلال أداء الفرائض والسنن التي شرعها في هذا الشهر الكريم ومنها صيام رمضان وقيام الليل، حيث يطلق على صلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك تسمية صلاة التراويح، وسميت بهذا الاسم لأنّ الصحابة والمسلمين الأوائل كانوا يطيلون فيها ويستريحون بين كل أربع ركعات منها ثم يكملون صلاتهم.


مشروعيّة صلاة التراويح

أجمع علماء المذاهب الإسلاميّة على مشروعيّة صلاة التراويح، ولم ينكرها أي منهم، وحكمها سنّة مؤكدة، وذلك لما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُرغِّبُ في قيامِ رمضانَ من غيرِ أن يأمرَهم فيه بعزيمةٍ . فيقول : من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا ، غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبِه) [صحيح مسلم].


من السنّة أن يخرج الرجال لأداء صلاة التراويح جماعةً في المساجد، حيث وردت عن الرسول عليه السلام العديد من الأحاديث التي تدل على أنّه صلّى صلاة التراويح جماعةً في المسجد، إلا أنّه امتنع عنها لفترة من الزمن كي لا يفرضها المسلمون على أنفسهم.


أمّا بالنسبة للنساء فالأفضل لهنّ أداءها في بيوتهنّ، إلا أن يخشين أن يفرطن فيها أو يتكاسلن عليها، أو كان خشوعهنّ للصلاة في المسجد أكبر، فمن المستحسن لهنّ صلاتها في المسجد، بشرط التزامهنّ باللباس الإسلامي الساتر وعدم وضع الزينة.


فضل صلاة التراويح

لصلاة التراويح فضل عظيم فقد جعلها الله تعالى سبباً في مغفرة الذنوب، فمن صلاها خاشعاً طالباً مرضاة الله تعالى غفر الله ما تقدم من ذنوبه، وذلك لما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (مَن صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ) [صحيح البخاري].


عدد ركعات صلاة التراويح

الأفضل أن تشتمل صلاة التراويح على 11 ركعة أو 13 ركعة مع التطويل، كما صرّح جمهور علماء المسلمين أنّ صلاة التراويح يمكن أن تكون عشرين ركعة، ومنهم من ذهب إلى كونها 36 ركعة، والحديث في ذلك متوسع ومتشعب وكله جائز، حيث ورد عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه سأل سيّدتنا عائشة رضي الله عنها: (أنَّهُ سألَ عائشةَ رضيَ اللهُ عنها : كيف كانت صلاةُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في رمضانَ؟ فقالت: ما كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَزيدُ في رمضانَ ولا في غيرِهِ على إحدى عشرةَ ركعةً، يُصلِّي أربعاً، فلا تَسَلْ عن حُسنهِنَّ وطُولهِنَّ، ثم يُصلِّي أربعًا، فلا تَسَلْ عن حُسنهِنَّ وطُولهِنَّ، ثم يُصلِّي ثلاثًا) [صيح بخاري].


القراءة في صلاة التراويح

من المستحب قراءة القرآن خلال صلاة التراويح باتفاق كافة علماء المسلمين، من غير تحديد لقدر القراءة فيها، وذلك لعدم ورود ما يحدد ذلك عن النبي عليه الصلاة والسلام، فللمسلم أن يطيل في القراءة أو يقصر فيها بما يقدر عليه.