معلومات عن فيثاغورس عالم الرياضيات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
معلومات عن فيثاغورس عالم الرياضيات

عالم الرياضيات فيثاغورس

فيثاغورس هو أحد الفلاسفة وعلماء الرياضيات اليونانيين الذي عاش من فترة 570 قبل الميلاد إلى 495 قبل الميلاد، والذي وُلد في جزيرة ساموس اليونانية شرق بحر إيجة، ثمّ انتقل في فترة شبابه إلى بلاد ما بين النهرين، ثمّ سافر إلى مصر وأقام فيها، إذ كان دائم الترحال والتنقل يجمع ويتعلم علوم الرياضيات إلى أن استقر في مدينة كرتوني في إيطاليا عام 532 قبل الميلاد، وفيها حقق إنجازاته في الفلسفة والرياضة، والألعاب الأولمبية، وعلم الفلك، والهندسة الرياضية، وعلوم الرياضيات.


على صعيد حياته الشخصية تزوج من سيدة تسمى فيثاي وأنجبت له ولداً يسمى تيلاجيس، وثلاث بنات هنّ دامو، وأرينوت، وميا، وفي الجزيرة ذاتها تُعرف على صديق يسمى ميلان، وهو من أغنياء هذه الجزيرة ويذكر أنّه ساعد فيثاغورس مادياً عند افتتح مدرسة في منزله.


اهتمام العالم فيثاغورس بالرياضيات

يقال من شدة اهتمام فيثاغورس بالرياضيات أنّه حوّل جزءاً كبيراً من بيته إلى مدرسة تعليمه، ومن فلسفته أيضاً في الرياضيات تقديسه للرقم عشرة الذي يمثل الكمال من وجهة نظره الخاصة، واعتبر أن الكون يتكون من تمازج بين العدد والنغم، ولاهتمامه بالموسيقى وضح العلاقة بين النغمة الموسيقية وشد السلك ورخاوته.


إنجازات العالم فيثاغورس

نظرية فيثاغورس

هي من أشهر النظريات التي الرياضيات وتنص على أنّ مربع طول الوتر يساوي مجموع مربعي طول الضلعين المجاورين للزاوية القائمة، وتطبق هذه النظرية في بناء الأراضي إلى يومنا هذا.


اكتشاف جدول الضرب

يقال إنّه أول من وضع جدول الضرب، لكن بعض الأدلة تشير إلى أنّ العالم جون لسلي هو من اكتشف جدول الضرب عام 1820م.


نظرية زوايا المثلث

يعتبر العالم فيثاغورس أول من أشار إلى أنّ مجموع زوايا المثلث يساوي 180 درجة، ويعني ذلك مجموع قائمتين.


الدوزنة الفيثاغورية

اهتم كثيراً بالموسيقى فهو أول من وضع النغمات الموسيقية عندما استمع مصادفة إلى طرق الحداد في حانوته، حيث أشار إلى أنّ أي نغمة تصدر تتوقف على نسب عددية، فأشار إلى نغمة دو صول، دو فا، وكان يعبر عنها رياضياً كونه مولعاً بالرياضيات، كما ربط الموسيقى بحركة الكواكب في الكون، أي أنّ الأجسام عند تتحرك تصدر أصواتاً ترتفع درجته بناءً على حجم وسرعة حركة الجسم.


علم الفلك

اهتم فيثاغورس بعلم الفلك وقال إنّ الأرض جرم فضائي كروي يدور في الفضاء من الغرب إلى الشرق كما تدور باقي الكواكب الأخر، وهو أول من قسم الأرض إلى خمس مناطق المنطقة الاستوائية، والباردة الشمالية، والباردة الجنوبية، ومنطقة الصيف، والشتاء.


عرّف فيثاغورس خسوف القمر بأنّه ظاهرة تنشأ من وجود الأرض أو كوكب يحجز الشمس عن القمر، وهو أول من برهن على أنّ الأرض مستديرة، وأول من سمى العالم بالكون ومركزه الحي هي الأرض.