معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات

دولة الامارات

دولة الإمارات أو الإمارات المتصالحة أو مشيخات الساحل العُماني تعرف رسمياً باسم الإمارات العربية المتحدة، تقع في الناحية الشرقية من شبه الجزيرة العربية بين خطي العرض 22–25.5 ° شمالاً وخطي الطول 51 و56.5 ° شرقاً، وتبلغ مساحتها حوالي 83.600كم2</sup وتغطي الصحراء حوالي أربعة أخماس هذه المساحة فيما تتناثر الجزر الصغيرة حولها لتعطيها منظراً طبيعياً غاية في الجمال، عملتها الرسمية الدرهم، ونظامها السياسيّ اتحادي دستوري، وتضمّ سبعة إمارات هي: العاصمة أبو ظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة.


معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الامارات

انسحاب الاحتلال البريطاني

في السادس من آب أغسطس لعام 1966م استلم الشيخ زايد بن آل نهيان حاكم إمارة أبو ظبي سدّة الحكم، ورسخ أهمية قيام اتحاد نموذجي يضاهي بقية الدول، ثمّ نمت الفكرة شيئاً وشيئاً إلى أن قرر تخصيص جزءاً من موارد إمارته لصالح صندوق تطوير الإمارات المتصالحة، وبدا هذا القرار أقرب إلى الواقع في عام 1968م حيث أعلنت بريطانيا نيتها الانسحاب من أراضي الامارات وإنهاء كافة معاهدات الحماية، وبالفعل انسحبت القوات البريطانية من البلاج في عام 1971م، فخلفت وراءها فجوة سياسية وعسكرية؛ تكفلت بحلها حنكة حاكم إمارة العاصمة الشيخ زائد وحاكم إمار دبي الشيخ راشد بن آل مكتوم فسيطروا على الأوضاع السياسية في المنطقة، وأمسكوا بزمام الأمور في سبيل حماية الذهب الأسود الذي كان من المتوقع الكشف عنه في ساحل المنطقة من جهة، وتكوين الوحدة العربية من جهة أخرى.


الاتفاق على الاتحاد

جرى لقاء تاريخي جمع حاكم إمارة أبو ظبي وحاكم إمارة دبي، وبالفعل توصلا إلى تفاهم مشترك في الشؤون الاجتماعية، والدفاع، والأمن والخدمات الاجتماعية وسياسة الهجرة، بينما أحيلت باقي الشؤون الإدارية إلى سلطة الحكومة المحلية، ثم وجه الحاكمان برقيات انضمام إلى بقية حكام الإمارات بما فيهم حاكمي قطر والبحرين، وقد تمّ بالفعل اجتماع موسّع ضمّ حكام الإمارات التسع فاتفقوا على القضايا الجوهرية في ما يتعلّق باجتماعات المجلس الأعلى للحكام، بالإضافة إلى تعيين الإداريين والمسشارين الخارجيين.


إعلان اتحاد الإمارات

في أغسطس عام 1971م أعلن حاكم البحرين عيسى آل خليفة استقلال بلاده عن الاتحاد، تلاها في سبتمر من نفس العام استقلال قطر، وكانت إمارة رأس الخيمة في حالة من التردّد، ومع ذلك فقد تم إعلان الاتحاد الإماراتي في اليوم الثاني من شهر كانون الأول ديسمبر عام 1971م بست إمارات، إلى أن انضمت رأس الخيمة بالفعل في بداية العام القادم، وتمّ انتخاب الشيخ راشد رئيساً للاتحاد، ينوب عنه الشيخ زايد.