معلومات عن يوم عاشوراء

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن يوم عاشوراء

يوم عاشوراء

كما أنّ المسلمين السّنّة يعتبرون هذا اليوم يوماً مباركاً، فيحرصون على صيامه وذكر الله تعالى فيه لما في الصّيام في هذا اليوم من الأجر الكبير، فما هي مناسبة يوم عاشوراء ؟ وما هو أجر الصّيام في هذا اليوم ؟


عاشوراء عند اليهود

عندما هاجر النّبي عليه الصّلاة والسّلام من مكّة إلى المدينة المنوّرة، وجد النّبي الكريم اليهود يصومون يوماً من أيّام شهر المحرّم ويحرصون على صيامه، وهذا اليوم هو اليوم العاشر من محرّم، وقد استفهم النّبي الكريم عن ذلك فقيل له: أنّ الله سبحانه وتعالى قد نجّا سيّدنا موسى عليه السّلام وبني إسرائيل من بطش فرعون في هذا اليوم، ولذلك يحرص اليهود على صيام هذا اليوم شكراً لله تعالى على هذه النّعمة.


قد أدرك النّبي عليه الصّلاة والسّلام أنّ المسلمين - لكونهم أهل التّوحيد والرّسالة - هم أولى بالنّبي موسى عليه السّلام من بني إسرائيل، الذين ضلّوا عن الطّريق المستقيم فندب النّبي المسلمين إلى صيام هذا اليوم مبيّناً أنّ صيامه يكفّر ذنوب سنة ماضية بأكملها.