مفهوم الاكتئاب في علم النفس

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٣ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الاكتئاب في علم النفس

مفهوم الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب من المشاكل النفسية الأكثر انتشاراً حول العالم، والتي تصيب الذكور والإناث على حدٍّ سواء ومن مختلف الأعمار، ويعرّف على أنّه وجودُ خللٍ يؤثر على التوازن العاطفي والنفسيّ بالإضافة إلى التوازن الجسدي للإنسان، وعلى ثقته بنفسه وطريقة رؤيته للأمور من حوله.


أنواع الاكتئاب

يقسم الاكتئاب من حيث حدّته إلى ثلاثة أقسام، وهي:

  • الاكتئاب الخفيف والمزمن: وهو الاختلال المزاجي الذي يؤدّي إلى العصبية المؤقتة، وهو عادةً ما يصيب الشباب والمراهقين، وقد تستمر هذه الحالة لمدّة تصل إلى السنتين.
  • الاكتئاب الحادّ: وهو الذي يؤدّي إلى الإحباط، وفقدان الرغبة في القيام بأيّ أعمالٍ أو نشاطات خلال اليوم.
  • الاكتئاب الموسمي: وهو الذي يصيب بعض الأشخاص في فصل الشتاء تحديداً، ويزيد الرغبة في تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكر.


يكون علاج هذه المشكلة إمّا باللجوء إلى الطبّ النفسي، أو من خلال تناول الأدوية المهدّئة والمحسّنة للنفسية.


أعراض الاكتئاب

  • الشعور المستمرّ بالحزن والإحباط.
  • فقدان الحماسة والرغبة في ممارسة الأنشطة التي كانت محبّبة وممتعة في السابق.
  • الإحساس بالضعف وعدم القدرة على مواجهة الأعباء اليومية، والمشاكل البسيطة.
  • سيطرة الشعور بالذنب على الشخص، وإحساسه بعدم القيمة أو الأهمية في المجتمع.
  • اضطرابات النوم، وعدم القدرة على النوم المتواصل خلال الليل.
  • اضطرابات في الشهية، فقد تزداد الشهية أو تنعدم.
  • الإكثار من البكاء.
  • العصبية الزائدة، حتى من أبسط الأمور، والتوتر المستمر مع عدم القدرة على الاسترخاء.
  • آلام جسدية في مناطق مختلفة في الجسم، وعدم القدرة على القيام بأي جهد.
  • تشتت الأفكار، وانعدام القدرة على التركيز أو التفكير السليم.
  • انعدام العواطف والمشاعر الإيجابية، وعدم تقبل أي عواطف مشابهة من الأشخاص الآخرين.
  • الرغبة بالانتحار وإنهاء الحياة، وهذا يكون في حالة الاكتئاب الشديد.


أسباب الاكتئاب

  • العامل الوراثي: فقد بينت الأبحاث والدراسات أنّ أكثر الأشخاص المعرضين للاكتئاب هم الذين يوجد في تاريخهم العائلي أشخاصٌ أصيبوا بهذا المرض.
  • المرحلة العمرية: وجد أنّ ظاهرة الاكتئاب تنتشرُ بشكلٍ كبير في صفوف المراهقين والشباب، والذين يسعون إلى التعبير عن مشاكلهم أو ما يجول في خواطرهم من مشاعر وأحاسيس من خلال التمرّد والغضب المستمر، والتقوقع في الذات، أو الهرب من البيت، واللجوء إلى إدمان المخدرات أو السجائر أو الكحول، فقد كان من المفترض أن تكون هذه الفترة من أسعد الفترات في حياة الإنسان، إلا أنّها أصبحت الفترة الأكثر كآبةً وتعاسة عند البعض.
  • الضغوطات النفسيّة: أو المشاكل التي يتعرّض لها الإنسان خلال حياته، مثل فقدان أحد الأقارب أو الأصدقاء، وسوء الحالة الاقتصادية وعدم القدرة على تحمّل النفقات المختلفة، والمشاكل السياسيّة والحروب، والمشاكل الاجتماعية؛ كالطلاق، وانهيار القيم والأخلاق في المجتمعات التي تسعى إلى التحضّر والتمدّن، وغيرها من الضغوطات الأخرى.
  • الجنس: بيّنت العديد من الدراسات الحديثة أنّ الإناث هن أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب من الذكور، حيث إنّ الفتيات يسمحن للمشاعر السلبيّة بالسيطرة على الأفكار طوال الوقت بعكس الذكور، الذين هم أكثر واقعية ويستطيعون التغلّب على هذه المشاكل.
  • الإدمان: والذي يكون على العقاقير والأدوية المخدّرة، أو على المشروبات الروحيّة والكحولية، فالأشخاص المدمنون هم أكثر عرضةً للاكتئاب من غيرهم.
  • الأمراض العضوية: وتحديداً الأمراض الخطيرة مثل الأورام الخبيثة، والصرع، الأمراض الليفيّة التي تصيب الرأس وغيرها، حيث إن بعض الأدوية المستخدمة للعلاج تسبّب الشعور بالحزن والاكتئاب، هذا عدا عن تأثير المرض نفسه على الإنسان.