مفهوم زحزحة القارات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٨
مفهوم زحزحة القارات

زحزحة القارات

نظرية زحزحة القارات عبارة عن نظريةٍ تشير إلى أنّ القارات كانت مجتمعةً معاً وملتحمةً في يومٍ من الأيام، وكانت تسمى ب " بونجي"، إلّا أنها ولظروف جيولوجيةٍ مثل الزلازل والبراكين بدأت تنفصل عن بعضها البعض وتتحرّك باتجاهاتٍ مختلفةٍ مما يؤدي إلى تقارب بعضها البعض أحياناً أو ابتعادها أحياناً أخرى، وما زالت هذه القارات تتزحزح حالياً.[١]


كان العالِم أبراهام أورتيليوس هو أوّل من أشار إلى هذه النظرية عام 1596م، ولكن لم تتطوّر هذه النظرية ولم تتبلور إلّا على يد ألفريد فيغنر سنة 1912م، ولكنها قوبلت بالرفض من البعض نظراً لعدم شرح الآلية التي تمت فيها الحركة.[١]


البراهين على نظرية زحزحة القارات

استطاع العلماء إثبات نظرية زحزحة القارات من خلال عدّة براهين وأدلة:


البرهان المرفلوجي

يُشير هذا الدليل إلى تشابه وتطابق الشكل الهندسي لسواحل إفريقيا المطلة على المحيط الأطلسي مع سواحل أمريكا الجنوبيية المطلة على المحيط نفسه، حيث يُستنتج من ذلك أَنّ قارتي أفريقيا وأمريكا الجنوبية كانتا ملتحمتين في مرحلةٍ من المراحل.[٢]


البرهان المستحاثي

يشير هذا الدليل إلى وجود بعض الأحافير والمستحاثات في قاراتٍ مختلفة وبعيدةً عن بعضها البعض ليدل ذلك على أنّ هذه القارات كانت ملتصقةً في مرحلةٍ من المراحل، ومن الأمثلة على ذلك وجود أحفورة بعض الكائنات البرية مثل الميزوزور الذي عاش في أواخر الحقب الأول في غرب أفريقيا وشرق أمريكا الجنوبية، وهذا الحيوان لم يكن قادراً على قطع المحيط من قارةٍ إلى أخرى، ومن هنا يُستدل على أنّ هذا الحيوان كان يعيش في الحقب الأول على كتلة قاريةٍ وحيدةٍ تجمع كلّاً من إفريقيا وأمريكا الجنوبيّة معاً.[٣]


البرهان الجيولوجي

يُشير هذا البرهان إلى وجود تكاملٍ في الصخور القديمة بين بعض القارات مما يدلّ على أنها انفصلت عن بعضها البعض، ومن الأمثلة على ذلك صخور قارتي أفريقيا وأمريكا الجنوبية.[١]


الرواسب الجليدية

يُشير هذا البرهان إلى اكتشاف رواسب جليديّة تعود إلى ملايين السنين في قاراتٍ مختلفة بعيدة عن بعضها البعض حالياً، ليدل ذلك على قرب هذه القارات والتصاقها ببعضها البعض في مرحلةٍ من المراحل، ومن الأمثلة على ذلك الرواسب الجليدية التي تم اكتشافها في جنوب إفريقيا وجنوب أمريكا الجنوبية والهند وأستراليا والقطب الجنوبي، ويرجع عمرها إلى أواخر الحقب الأوّل أي منذ حوالي 250 مليون سنة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Continental drift", www.britannica.com, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  2. Becky Oskin (19-12-2017), "Continental Drift: Theory & Definition"، www.livescience.com, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  3. "continental drift", www.nationalgeographic.org, Retrieved 29-6-2018. Edited.