مفهوم شعر الغزل لغة واصطلاحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم شعر الغزل لغة واصطلاحاً

شعر الغزل

كان لشعر الغزل أثر مهم في الآداب العالميّة مثل الأدب الفارسي، والأدب التركي، والأدب الأردي، وقد عُرف قي تلك الآداب تحت نفس المسمّى، كما يعرف بالأدب الإنجليزي تحت اسم Ghazal، ويعرف الغزل في الأدب العربي لغةً واصطلاحاً كالتالي: الغزل لغةً: مصدر الفعل الماضي من غزل، ومضارعه يغزل، ومزيده تغزل يتغزل.


أما الغزل اصطلاحاً فيعني التغنّي بالجمال، وإظهار الاشتياق إليه، والشكوى من الابتعاد عنه، وهو فن شعري ينظّم بهدف التمسك بالمحبوبة ووصفها من خلال التركيز على محاسنها ومفاتنها.


مفهوم الغزل في الشعر

ينتمي الغزل إلى الفنون الشعريّة وبالأخص إلى القصائد الغنائيّة، والتي يسخّرها الشاعر من أجل التعبير عن مشاعره وعواطفه وحواسه الجيّاشة نحو حبيبته، وعادةً ما يصدق الشاعر في هذه المشاعر والعواطف، حيث تعبّر قصيدته عن تجربته الخاصّة وما يجول في وجدانه.


في الشعر الغزلي يقوم الشاعر بإظهار سمات حبيبته الحسنة من ناحية الخَلق والأخلاق، كما يصف انفعالاته واشتياقه الصادق تجاهها، ويظهر هذا الأمر بشكل جلي لدى شعراء الغزل العذري، أمّا شعراء الغزل الحسّي فينظّمون غزلهم في وصف مفاتن المرأة ومظهرها الخارجي.


أنواع شعر الغزل

الغزل العذري

تعود أصول الغزل العذري إلى نهايات العصر الجاهلي، حيث شاع الترف والغنى لدى بعض القبائل العربيّة، وظهر هذا الصنف من الشعر لأول مرّة لدى بني عذرة، ثم أخذ بالتوسع والانتشار بشكل واسع لدى بني عامر، والذين برز من بينهم واحد من أشهر شعراء الغزل العذري وهو قيس بن الملوح المعروف بمجنون ليلى، إلّا أنّه اختفى في العهد الإسلامي بسبب التزام الشعراء بتعاليم دينهم، ثم عاد للظهور بقوة في العصر الأموي، حيث عمّ الغنى والترف بين عدد كبير من الشعراء، أمّا خواص شعر الغزل العذري فتتمثل في كل من الآتي:

  • العفاف والطهارة.
  • البعد عن الإباحية والأخلاق السيّئة.
  • استعمال أسلوب النداء.
  • شيوع الوجدانية والألم والشكوى والأحزان.


الغزل الحسي

ظهر هذا النوع من الشعر في العهد الجاهلي واختفى في بدايات العهد الإسلامي ثم عاد للبروز والتطور في العهد الأموي والعهد العباسي، وتظهر الإباحيّة بشكل واضح في هذا النوع من الشعر. كما يظهر الشاعر تعدد حبيباته ويتفاخر بذلك.


قد ساعد على انتشار هذا النوع من الشعر شيوع اللهو والترف في تلك الفترات الزمنيّة، بالإضافة إلى انتشار فن الغناء في عدد من المناطق الإسلاميّة مثل الحجاز والعراق، وانصراف الشعراء عن التدخل في الحياة السياسيّة والأوضاع الأمنيّة للبلاد وانشغالهم بالتغنّي بمحبوباتهم، أمّا خصائص الشعر الغزلي الحسّي فتتمثل فيما يأتي:

  • كثرة الحبيبات لدى الشاعر الواحد.
  • رغبة النساء في العشق.
  • كثرة تجارب الشعراء العاطفيّة.
  • إباحيّة فن التصوير في الأبيات الشعريّة.


كما ظهر الغزل الحسي لدى شعراء العصر الحديث بشكل واضح وصريح، نظراً إلى الانفتاح الحضاري والثقافي الكبير الذي شهده هذا العصر، ومن أبرز شعراء الغزل الحسي في العصر الحديث نزار قباني.

395 مشاهدة