مقال عن صلاح الدين الأيوبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٦
مقال عن صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي

لم يكن القائد المسلم صلاح الدّين الأيّوبي قائداً عاديّاً، فقد سجّل التّاريخ له كثيراً من المواقف والبطولات التي أهّلته لأن يكون واحداً من أهمّ القادة العسكريّين في التّاريخ الإسلامي، فقد أمضى حياته كلّها في سبيل الله تعالى مجاهداً تؤرّقه هموم الأمّة وما تتعرّض له من مكائد، وقد ظلّ كما يروى لا تُرى الابتسامة على محيّاه حتّى تمكّن من تحرير بيت المقدس من الصليبيّين، فما هي أبرز المحطّات في تاريخ صلاح الدّين الأيّوبي؟


المولد

وُلِد يوسف بن أيّوب المُلقَّب بصلاح الدّين الأيّوبي في مدينة تكريت في العراق في سنة 1138 ميلادي، وقد كان أبوه والياً على مدينة تكريت عدّة سنوات قبل أن تنتقل العائلة إلى بعلبك في الشّام، حيث تولّى نجم الدّين أيوب إمارتها قبل أن يستقرّ المطاف بالعائلة أخيراً في دمشق حيث بقيت عائلة صلاح الدّين في كنف ورعاية أمير دمشق والشّام نور الدّين زنكي.


التعليم والنشأة

وقد حرص نجم الدّين أيّوب على تربية ابنه وتعليمه، وقد أبدى صلاح الدّين نبوغاً وتفوّقاً، كما أبدى اهتماماً بالعلوم الشرعيّة وتحصيلها أكثر من اهتمامه بالعلوم العسكريّة على الرّغم من تفوّقه العسكري الذي ظهر فيما بعد.


تولّي وزارة مصر

توجّه صلاح الدّين الأيّوبي إلى مصر ضمن حملة قادها عمّه أسد الدّين شيركوه بناء على طلب من نور الدّين الزّنكي، وقد كانت مصر حينئذ تحت حكم الدّولة الفاطميّة التي انفصلت عن الدّولة العباسيّة، وتحت ضغوط من نور الدّين الزّنكي أصبح أسد الدّين شيركوه وزيراً، ثمّ بعد وفاته تولى ابن أخيه صلاح الدّين وزارة مصر حيث كان الوزير حينئذ له السّلطة العليا في البلاد، ثمّ بعد وفاة آخر خليفة فاطمي وهو العاضد لدين الله أصبحت مصر كلّها تحت إمرة صلاح الدّين الأيّوبي، حيث دعا للخليفة العبّاسي من على منابر المساجد فيها.


الإنجازات

  • إنجازاته في مصر: عمل صلاح الدّين الأيّوبي منذ تولّيه قيادة مصر على إعادتها إلى المذهب السّنّي بعيداً عن المذهب الشّيعي الذي كان سائداً أيّام الفاطميين، وقد أسّس من أجل ذلك مدرستين في الفسطاط، هما المدرسة الناصريّة، والمدرسة الكامليّة التي اعتمدت المذهب الشّافعي والمالكي كمذاهب رئيسيّة في التّدريس، كما ألغى صلاح الدّين كلّ مظاهر التشيّع في مصر.
  • توحيد مصر والشّام: بعد وفاة نور الدّين زنكي أمير الشّام وراعي الأسرة الأيّوبيّة تمكّن صلاح الدّين الأيّوبي من توحيد مصر والشّام، إضافة إلى الجزيرة واليمن.
  • تحرير بيت المقدس: قاتل صلاح الدّين الأيّوبي الصليبيّين في عدّة معارك، وقد كان شغله الشّاغل أن يحرّر بيت المقدّس من دنسهم الذي جثم على صدر المسجد الأقصى ما يقارب تسعين سنة، وقد استطاع بعد سلسلةٍ من الانتصارات في معاركه ضدّ الصّليبّين فتح بيت المقدس سنة 1187 ميلادي بعد معركة حطّين الخالدة.


الوفاة

توفّي النّاصر صلاح الدّين الأيّوبي بعد إصابته بالحمّى الصفروايّ، وقد كانت وفاته في سنة 1193 ميلادي حيث دُفِن في المدرسة العزيزيّة قرب الجامع الأموي في دمشق، وحينما فُتحت خزانته لم يكن فيها إلا القليل من الأموال التي لم تكفِ حتى لإتمام مراسم دفنه ووفاته رحمه الله ورضي عنه.