مم يتكون غذاء ملكات النحل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ١ يناير ٢٠١٩
مم يتكون غذاء ملكات النحل

غذاء ملكات النحل

غذاء ملكات النحل سائل هلامي أبيض اللون، تفرزه النحلات العاملات من الغدد البلعومية الموجودة في مقدّمة الرأس، ويتميّز هذا السائل باحتوائه على عناصر غذائية عالية القيمة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذا الغذاء يقدّم إلى الملكة طوال فترة طورها اليرقي، وسوف نذكر في هذا المقال مكوّنات غذاء ملكات النحل، وفوائده الكثيره.


مكونات غذاء ملكات النحل

يحتوي غذاء ملكات النحل على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان العلاجية، والجمالية، والصحة ومن هذه العناصر:

  • فوسفات يوريدين وجوانوسين، وأدينوسين.
  • الفيتامينات منها: فيتامينC,A,K,D,E.
  • يحتوي على حمض بانتوثينك أكثر ستة أضعاف الكمية الموجودة في الخميرة الفوريّة.
  • السكريات: فركتوز، وسكروز، ملتوز، وجلوكوز، وجنتيوليوز، وليوكروز، وسوفروز، وريبوز، ونيو تريهالوز، و تورانوز.
  • مواد دهنية، مثل الهيدروكسي بنزويك، وديسينويك وحمض ب، وميثيلين كولسترول، وأحماض ميرستيك، وسوباريك، وبالمتيك وغيرها من المواد الدهنية.
  • موادّ مضادة للبكتيريا، والفطريات.
  • بعض الأحماض الأمينية الحرة: حيث تحتوي على مئة غرام من كلّ: تسعين مليغراماً من الفالين، وثمانمائة مليغراماً من البرولين، وخمسين مليغراماً من الجليسين، والثيريونين، ومئتا مليغرام من السيرين، ومئة وخمسين مليغراماً من حمض الأسبارتيك، وخمس وأربعين مليغراماً من اللانين.


فوائد غذاء ملكات النحل

فوائد صحية

  • يحافظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي، وذلك بسبب البروتينات الموجودة في غذاء ملكات النحل، كما يوسع الشرايين فيقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يقلل من نسبة الكولسترول الضارّ في الجسم، وذلك عن طريق إدخال غذاء ملكات النحل في النظام الغذائي، مما يقلل خطر الإصابة بالسكتات الدماغيّة.
  • يعالج مشاكل العقم، ويزيد من خصوبة الرجل عن طريق زيادة قدرة الحيوانات المنوية، كما يزيد من فرص الحمل.
  • يقي من خطر الإصابة بمرص السرطان، وبشكل خاصّ سرطان الثدي، وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تعمل على كبح هرمون الأستروجين البيئي، ولك يجب إدخال غذاء ملكات النحل في النظام الغذائي المتوازن.
  • يقلل من التهابات الجسم بسبب احتوائه على نسبة عالية من الإنزيمات النشطة، والفيتامينات التي تحطم الخصائص الإنزيمية التي تقلل من الالتهابات.
  • يعالج هشاشة العظام بسبب احتوائه على فيتامين د الذي يحسن امتصاص الكالسيوم، وتركيزه في العظام.
  • يحسّن عملية التمثيل الغذائي بسبب كمية الأحماض الأمينية التي بداخله.
  • يقوي جهاز المناعة، الأمر الذي يحمي الجسم من الإصابة بالتهاب المفاصل، وغيرها من الأمراض.
  • يحمي الدماغ من الإصابة بالزهايمر، كما يقوّي الوظائف الإداركية، وإصلاح الخلايا التالفة في الدماغ.


فوائد تجميلية

  • يساعد على خسارة الوزن، وذلك بسبب احتوائه على مادة الليثين التي تقلل نسبة الكولسترول الضار في الجسم، وتحسن عملية الهضم، وتحسن التمثيل الغذائي، من خلال تعزيز إنتاج مادة البروتين الذي يساعد على خسارة الوزن.
  • يؤخّر ظهور علامات التقدّم في السن من تجاعيد، وخطوط بيضاء، وذلك بسبب المركبات المضادة للأكسدة التي تتوافر بكثرة في داخلة، والتي تساعد على القضاء على الجذور الحرة التي تضر جسم الإنسان، كما تساعد على الحفاظ على نضارة الجلد، وتقليل من تساقط الشعر.