من اكتشف مصل شلل الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١١ يونيو ٢٠١٧
من اكتشف مصل شلل الأطفال

لقاح شلل الأطفال

تطلّع كثير من العلماء في مطلع القرن العشرين نحو اكتشاف مصل لشلل الأطفال؛ نتيجة انتشار هذا المرض في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، إذ قُدّر عدد المصابين سنة 1916م بنحو 27 ألف طفل على الأقل، واستمرّت المحاولات في علاجه إلى أن جاء العالمان سولك وسابين، وقدّما أعظم الاكتشافات الطبّية للبشريّة.

ويشيع استخدام نوعين من لقاح شلل الأطفال على مستوى العالم، النوع الأوّل يعود الفضل في اكتشافه إلى العالم الأمريكي جوناس سالك، أمّا فيما يتعلّق باللقاح المضادّ لشلل الأطفال، فقد جاء به العالم ألبرت سابين على شكل قطرات فمويّة.


مكتشف مصل شلل الأطفال

جوناس سولك

هو العالم والطبيب الأمريكي جوناس إدوارد سولك، يعود له الفضل في اكتشاف لقاح شلل الأطفال، المعروف باسمه "لقاح سولك".

وُلد العالم سولك في الثامن والعشرين من شهر تشرين الأوّل سنة 1914م في مدينة نيويورك، وأقام فيها، وتحديداً في بيتسبرغ في بنسيلفانيا، والتحق بالمدارس هناك، فتخرّج في المدرسة الثانويّة فيها، والتحق بجامعة نيويورك، وتخرّج فيها حاصلاً على البكالوريوس في الطب في شهر حزيران سنة 1939م، وانخرط سولك في الحياة العمليّة بعد معاناةٍ بسبب ديانته اليهوديّة التي كانت مرفوضة تماماً، إلا أنّ لأستاذه فرانسيز فضلاً كبيراً في توظيفه في معامل أبحاث الجيش الأمريكي، وفي مطلع الأمر بدأ بدراسة أبحاث حول فيروس الإنفلونزا، ثمّ اكتشف لقاح شلل الأطفال الذي يعتبر اللقاح الأوّل الذي يقي من هذا المرض، وأثبت جدارته في عام 1952م بعد أن أُجري أوّل اختبار عليه، وفي الثاني عشر من شهر نيسان سنة 1955م، تمكّن من الإعلان عن هذا الاكتشاف، وقدّمه للعالم رسميّاً.


ألبرت سابين

هو الباحث الطبّي الأمريكي ألبرت بروس سابين، وُلد في السادس والعشرين من شهر آب سنة 1906م في بولندا، ونشأ وترعرع في مدينة باترسون بعد أن انتقلت عائلته إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة.

أكمل سابين دراسته الجامعيّة في كليّة الطب في جامعة نيويورك سنة 1931م، وعمل في عدّة مجالات منها العمل ضمن الكوادر الطبّية للمؤسّسات الطبّية هناك، ومن بينها كليّة الطب في جامعة سنسناتي، وجامعة الطب في كارولينا الجنوبيّة، ويذكر أنّه حاز على كثير من الجوائز في مجال عمله.

ساعد سابين العالم في التخلّص من شلل الأطفال باكتشافه مصل شلل الأطفال الفموي، والذي يُلجأ لاستخدامه في حال كان فيروس شلل الأطفال ضعيفاً، وفي عام 1957م باشر بتطبيقه على البشر، ومع حلول عام 1962م تمّ اعتماده لقاحاً رسميّاً، كما قدّم عدداً من اللقاحات المضادّة للأمراض الفيروسيّة، كمرض التهاب الدماغ، وحمّى الضنك.

توفّي ألبرت سابين في الثالث من شهر آذار سنة 1993م، عن عمر يناهز ستّاً وثمانين عاماً في واشنطن الأمريكيّة.