من الذي تجب عليه الزكاة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
من الذي تجب عليه الزكاة

الزكاة في الإسلام

فرضت الشريعة الإسلامية على جميع المسلمين إيتاء الزكاة عن أموالهم لوجه الله تعالى، فالزكاة هي أحد أركان الإسلام الواجبة على المال، والزكاة تعني إخراج حصة من المال وهي ربع العشر من مال المالك لتنفق في مصارف الزكاة، أي أن تعطى لمستحقيها الذين ذكرهم الله في القرآن الكريم، والزكاة الشرعية لها شروط وأحكام لتنفيذها بالشكل الصحيح لا بد من معرفتها بدقة حتى ننال الأجر والثواب عند الله ونحصد البركة في أموالنا.


الذين تجب عليهم الزكاة

تجب الزكاة على مال كل مسلم سواءً كان ذكراً أو أنثى، الكبار والصغار، العاقل والمجنون، في حال توفرت شروط الاستقرار في المال، وبلوغ النصاب المحدد في الشرع، وحال عليها الحول، وكان مالكها مسلماً حراً. وبالمقابل فإنّ زكاة الأموال لا تصح من الكافر ذكراً كان أو أنثى، ولا تقبل منه إن أداها لأنّها عبادة تخص المسلمين، ولكنه سوف يحاسب على تركه الإسلام وشرائعه، كما أنّ زكاة المال لا تؤتى من العبد ولا تصح منه لأنّه هو وماله مملوكٌ لصاحبه.


مصارف الزكاة

نقصد بها الجهات التي تصرف عليها الزكاة في الشرع وقد حددتها الأدلة من الكتاب والسنة في أصنافٍ ثمانية فقد قال تعالى: (إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ وَالعامِلينَ عَلَيها وَالمُؤَلَّفَةِ قُلوبُهُم وَفِي الرِّقابِ وَالغارِمينَ وَفي سَبيلِ اللَّـهِ وَابنِ السَّبيلِ فَريضَةً مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عَليمٌ حَكيمٌ) [التوبة: 60]. وهذه الفئات هي:


الفقير

الفقير وهو الشخص الذي لا مال له ولا وسيلة كسب أو من لا يجد كفايته اليومية من المال.


المسكين

المسكين وهو من يجد كفايته بالكاد وقد لا تسد حاجته وحاجة أهل بيته.


العاملون عليها

العاملون عليها هم العمال الذين يقومون بتوزيع الزكاة على أصحابها، حيث أجاز لهم الشرع أن يؤجروا لهم من الأموال التي جمعوها لأنّهم متفرغون تماماً للعمل بها وتوزيعها بالشكل الصحيح.


المؤلفة قلوبهم

المؤلفة قلوبهم هم الذين دخلوا الإسلام حديثاً ولا يزال الإسلام غير مترسخ في قلوبهم، أو أولئك الذين يريد الإسلام استمالة قلوبهم أو كف أذاهم عن المسلمين.


فك الرقاب

فك الرقاب تعني العبيد والإماء المكاتبون الذين اتفقوا على دفع مبلغٍ من المال لمملوكيهم من أجل تحريرهم، فتجوز الزكاة عليهم ليصبحوا أحراراً.


الغارمون

الغارمون هم الغارقون في الديون التي تراكمت عليهم، فتجوز عليه الزكاة لقضاء ديونهم لأصحابها.


في سبيل الله

في سبيل الله أي المجاهدون في سبيل الدين تطوعاً أي لا يأخذون أجراً من بيت المال.


ابن السبيل

ابن السبيل وهو المسافر لغير بلده والذي نفد ماله فلم يبق معه شيء فيعطى من الزكاة إلى أن يعود لبلده.