من شعراء الجاهلية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
من شعراء الجاهلية

عَنتَرَة بن شَدّاد

هو عَنترَةَ بن شدّاد بن عمرو بن معاوية بن قراد العبسيّ، أحد أشهر فرسان العرب في العصر الجاهليّ، ويُعد من شعراء الطبقة الوسطى، وتميّز شعره بالعذوبة والرقة، واتّصف بالحلم على شدة بطشه، وعزة النفس، واشتهر بلونه الأسود، إذ كانت أمه زبيبة حبشيّة، وكان من أهل نجد، وكان مغرماً بعبلة ابنة عمه التي تمّ ذكرها في معظم قصائده، وقد شهد حرب داحس والغبراء، واجتمع بامرئ القيس في شبابه، وقد عاش لفترة طويلة إلا أن قُتل على يد جبار بن عمرو الطائيّ المُلقب بالأسد الرهيص.[١]


عَمرو بن كُلثُوم

هو عَمرو بن كُلثوم بن مالك بن عِتاب بن زُهير التَّغلبيّ، ينتمي لبني تغلب بن وائل، وأمه هي ليلى بنت المهلهل، ويمتدّ نسبه حتى معد بن عدنان، وقد ساد قومه وعمره خمسة عشر عاماً، إذ كان فارساً مقداداً جريئاً فتاكاً في عصره، وكان يُضرب به المثل في الفتك؛ بسبب فتكه بعمرو بن هند في بلاط سلطانه، هذا كما كان شاعراً فحلاً، وتميّز شعره بصفاء الديباجة، وحُسن السبك، ووضوح المعاني، وكثرة الطراوة، وشدّة الفخر، وقوّة الشكيمة في الحماسة، وتُعد معلقته التي ألقاها في سوق عكاظ هي أشهر أشعاره، وقد توفي سنة 600 للميلاد، عن عمر يناهز 150 عاماً.[٢]


لُبيد بن ربيعة

هو لبيد بن ربيعة بن مالك العامريّ، المكنى بأبي عقيل، وهو من هوزان قيس، عاش يتيم الأب، حيث قتل والده وهو طفل صغير، فتولى رعايته أعمامه الذين أغدقوا عليه بالنعم، وقد عاش كالأسياد في قومه، واتّصف بإكرام الضيف، والإسراع للمساعدة، وكان يترفع عن التكسب في شعره، فقد كان ينظم في الوصف، والحكم، والفخر، ولم ينظم في الإسلام إلا بيتاً واحداً، ونظم معظم شعره المعدود في الجاهليّة، وقد اتّبع في أسلوبه الشعريّ نهجان، وهما: النهج الغنائيّ، الذي يغلب على حكمه، وآرائه، ورثائياته، والنهج الصحراويّ البدويّ، الذي يغلب على الموضوعات الوصفيّة، ويُعد من أصحاب المُعلقات السبع.[٣]


النابغة الذبيانيّ

هو زياد معاوية بن ضباب بن جناب بن يربوع، من قبيلة ذبيان من القبائل المضرية، وهو من أشهر شعراء العصر الجاهليّ، وأعلاهم مرتبة، وقد لقب بالنابغة؛ لنبوغه في الشعر فجأة، إذ كان أحسن الشعراء ديباجة، وأجزلهم بيتاً، وأكثرهم رونقاً في الكلام، وقد مدح ملوك الغساسنة والمناذرة، وتغزّل بالمتجردة زوجة ملك الحيرة النعمان بن المنذر، وكان الشعراء؛ كالأعشى والخنساء يعرضون أشعارهم عليه في سوق عكاظ، وقد توفي عام 605م.[٤]


المراجع

  1. "نبذة حول : عنترة بن شداد"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-4-2019. بتصرّف.
  2. الزَّوْزَني أبو عبد الله، كتاب شرح المعلقات السبع للزوزني، صفحة 203. بتصرّف.
  3. "لبيد بن ربيعة"، WWW.al-hakawati.la.utexas.edu، اطّلع عليه بتاريخ 22-4-2019. بتصرّف.
  4. "النابغة الذبياني"، WWW.al-hakawati.la.utexas.edu، اطّلع عليه بتاريخ 22-4-2019. بتصرّف.