مواصفات الفتاة المثالية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢٠ مارس ٢٠١٧
مواصفات الفتاة المثالية

المثالية

إنّ المثالية منهجاً أو مذهباً فلسفياً قائماً بحد ذاته وقد تحدث الكثير من عباقرة الفلسفة والمُفكرين حوله، وهي السعي للكمال في الكثير من الأمور سواء من ناحية التعامل الإنساني، أم النجاح في معظم نواحي الحياة، كما أنّ المثالية لا ترتبط بالواقع في أغلب الأحيان لأنّها تُقابل منهج الواقعية، فالشخص إن كان مثالياً ليس بسبب ظروفه الواقعية، كما أنّها لا تقف مانعاً أمام الصفات المثالية وتكونها، وكثيراً ما نسمع بالشخصية المثالية وصفاتها، سواء إذا ما تحدثنا عن الذكر أم الأنثى، لكن دعونا في هذا المقال نتحدث عن مواصفات الفتاة المثالية بالتحديد.


مواصفات الفتاة المثالية

الثقة بالنفس

إنّ الثقة في النفس تُعتبر من الصفات المُدهشة في الفتاة، إذ إنّها تُمكنها من حسن التصرف مع مختلف الأمور، وحل المشاكل والتعامل مع المواقف التي تواجهها بحكمة دون مبالغة بالجدية، أو سذاجة في التصرف، كما يمكن ملاحظة ثقة الفتاة في نفسها من طريقة مشيتها وتحدثها مع الآخرين، شرط ألا تكون مُتكبرة ومترفعة في ذلك، بالإضافة إلى أنّ الثقة تجعل الفتاة تصل إلى أهدافها، وتراها ناجحة في العديد من مظاهر حياتها، سواء الدراسة أم حتى العمل، أم المجالات والأنشطة الإنسانية العامة.


محبوبة بين الناس

حيثُ لا توجد في مكان إلا وأقبل عليها الآخرون وتحدثوا معها ورحبوا بها أجمل ترحيب، كما يفتقد حضورها الناس في المدرسة، أو الجامعة والجلسات العائلية ولقاء الأصدقاء، ويعود ذلك لأكثر من سبب؛ فقد تكون الفتاة ضحوكة ولديها الكثير من خفة الظل والمرح، أو قد تكون إنسانية لدرجة كبيرة حيثُ تقف إلى جانب المحتاج أو المريض وتُساند الآخرين وقت الشدة، أو ربما يُعجب بها الآخرين من باب ثقتها بنفسها وتحقيقها النجاح والتميّز.


الصبر والتفهم

فهي تعقل الأمور وتتصرف بحكمة وروية، ولا ترى أهمية في الانفعال أو السخط، كما أنها تتفهم ظروف الآخرين، وإن أخطأوا التصرف في بعض المرات، وهذا ما قد يزيد إعجاب الآخرين بها واحترامهم لصفاتها الشخصية أو التي يرونها مثالية.


الجمال والجاذبية

لا نقصد بالجمال أو الجاذبية امتلاك صفات الجمال الربانية فقط، بمعنى البشرة الجميلة، أو العيون المُتسعة، والقوام الممشوق، على الرغم من أنّ هذه الصفات تُشكل جزءاً مهماً من جمال الفتاة، لكننا نُشير أيضاً إلى ضرورة الاهتمام بالمظهر الذي يزيد جمال الفتاة ويُحسن جمالها المتواضع إن جاز التعبير.


اتسامها بالواقعية

رغم أنّنا نتحدث عن الصفات المثالية التي تُعاكس الواقعية لكن من الصفات التي يراها الشخص في الفتاة المثالية هي إدراكها للواقع وتعاملها على أساس ذلك، فبعض الرجال مثلاً لا يُحبذون الارتباط بالفتاة التي تعيش الخيالات والأحلام أو التي تتصرف وكأنها في قلب مشهد تمثيلي، سواء في المبالغة بالتعامل الرومانسي، أم تضخيم الأمور والبكاء على أسخفها، أم حتى التصنع، فالفتاة المثالية تتصرف على طبيعتها وحقيقتها من الداخل، وتترك عنها الأدوار الدرامية، وهذا لا يتعارض مع أنّ للفتاة المثالية مشاعر مرهفة وإنسانية.


الإنجاز والاستقلال

حيث إنّها تنجز معظم أمورها وحدها دون انتظار الآخرين ليقدموا لها المُساعدة، كما أنّها تسعى للاستقلال عن تحكم الآخرين بها، مع احترامها لمشورة البعض كالأهل مثلاً، فتراها تتفوق في دراستها، وإذا ما شعرت بتراجعها في أمر ما همت بمعالجة المشكلة بجهدها الخاص، وإذا ما تخرجت من الجامعة بحثت عن عمل يُنسابها وإذا ما لاقت ما يُزعجها في العمل، تكيّفت مع الوضع أو أصلحته، وفي حال انتهاء عقدها أسرعت لفرصة عمل أُخرى، وهذه بعض من أمثلة كثيرة حول صفة الاستقلالية والقدرة على الإنجاز لدى الفتاة المثالية.