موضوع حول رياضة القفز الطولي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٨
موضوع حول رياضة القفز الطولي

رياضة القفز الطولي

تُعرف الرياضة بشكلٍ عام بأنّها مجهود جسدي يمارسه الإنسان، و للرياضة أنواعٌ عديدة منها: رياضة ركوب الخيل، ورياضة الجري، ورياضة كرة السلة، ومن بين الأنواع أيضاً رياضة القفز الطوليّ والتي تُسمّى أيضاً برياضة الوثب الطولي، ويمكن تعريف القفز الطولي بأنّه: أحد الرياضات الأولمبيّة والتي تعتمد على فكرة القفز لأبعد مسافة ممكنة، حيث يختلف الرقم القياسيّ للرجال عنه لدى النساء، فالمعتمد للرجال هو 8.95م والذي سجّله اللاعب الأمريكي مايكل باويل في المنافسة التي أجريت في طوكيو في 30 أغسطس من عام 1991م، أمّا النساء فالرقم القياس لهن هو 7.52م حيث سجّلته اللاعبة الروسية غالينا تشيستياكوفا في المنافسة التي جرت في روسيا في 11 يوليو لعام 1988 م.


ظهرت هذه الرياضة من قديم الزمان في عهد الإغريق وذلك لحاجتهم إلى تلك الرياضة والتي تساعدهم في عبورهم للأنهار، والخنادق، والحواجز التي تعترضهم أثناء الحرب والسلم، وكان لهذه الرياضة أهمّية كبيرة في القديم حيث كانت تجرى ضمن برنامج المسابقة الخماسيّة في الأعياد الأولمبيّة.


قانون اللعبة

تتميّز قوانين لعبة القفز الطولي أنّها سهلة عند تعدادها ولكنها صعبةٌ عند القيام بتطبيقها وهي كالتالي:

  • الجري في المكان المخصّص له، ومن ثم زيادة السرعة بشكلٍ تدريجيّ كي تساعد القافز على دفع جسمه إلى الأمام.
  • القفز عند العلامة دون لمسها (الخط الأحمر).
  • عند قيام المنافس بالقفز لا يسمح له بالرجوع إلى الخلف أيّ خطوة.


العوامل المؤثرة في الوثب الطويل

الوثب الطويل يعتبر من أسهل الرياضات من ناحية الشكل الخارجيّ للرياضة، أمّا إذا أمعنّا التركيز في التكتيك لطريقة الوثب الطويل لتوصّلنا إلى أنّه يعتمد على قانون المقذوفات حيث يعتمد على:

  • سرعة انطلاق اللاعب.
  • زاوية انطلاق اللاعب لحظة الارتقاء.
  • زيادة مركز ثقل جسم اللاعب عند أعلى نقطة في قوس الطيران.
  • مقاومة الجاذبية لجسم اللاعب وهو في الهواء.


المراحل الفنية للقفز الطولي

  • الاقتراب: وهي أهم مرحلة من مراحل الوثب حيث إنها تحدد نجاح أو فشل الوثبة، وتهدف هذه الخطوة لوصول اللاعب إلى الوضع المثاليّ بأكبر سرعة ممكنة، فهي تبدأ بأوّل خطوة في الاقتراب وتنتهي بارتطام قدم اللاعب بلوح الاقتراب، وتتراوح مسافة الاقتراب عادة ما بين 25 و40م.
  • الارتقاء: يقوم المتسابق في هذه المرحلة بدفع لوحة الارتقاء بقوّة وسرعة وذلك بمجرد أن تتعدى الرجل الحرّة رجل الارتقاء.
  • الطيران: وهي المرحلة التي تفصل بين ارتقاء اللاعب وهبوطه، حيث تخضع هذه الحركة إلى قانون المقذوفات.
  • الهبوط: وهي المرحلة الأخيرة حيث يسعى اللاعب للحصول على أطول مسافة أفقيّة ممكنة، حيث تمتد الرجلان تماماً وتهبط الذراعان نحو الأسفل، وعند لمس الكعبين لحفرة الوثب يتقدّم مركز ثقل الجسم ليكون فوق القدمين مباشرةً، وترفع الذراعان للأعلى للوقوف على القدمين.


من طرق تعلّم القفز الطويل: طريقة القرفصاء، وطريقة التعلّق.


فيديو عن رياضة القفز الطولي

شاهد الفيديو للتعرف على المزيد