موضوع عن واجبنا نحو الوطن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
موضوع عن واجبنا نحو الوطن

الوطن

الوطن هو المَكان الذي يولد به الشخص، أو الذي يستقرّ فيه ويمارس حياته ونشاطاته المختلفة به، ويرتبط الأفراد بوطنهم بعلاقةٍ تاريخيةٍ وتفاعليةٍ كبيرةٍ، فهو يعدّ بيت الجميع الذي يأويهم ويقدّم لهم مختلف الخدمات. يمكن تعريف المواطن بأنّه الشخص الذي ينتسب إلى بلدٍ أو وطنٍ ما حيث ينتمي إلى القوم الذين يعيشون فيه، فالوطن يُعدّ الماضي والحاضر والمستقبل للمواطن ولا يمكن أن يكون المواطن من دون وطنٍ.


واجب المواطنين تجاه وطنهم

تعريف الواجب

  • الواجب لغةً: يعني (اللازم)، ووجب يعني (لزم وثبت).
  • الواجب اصطلاحاً: هو كلّ ما يجب على الإنسان مراعاته وحفظه وصونه من الانتهاك وردّ جميل الصنيع له.
  • الواجب في الشريعة الإسلامية: هو كلّ ما أمر به الدين الإسلامي؛ حيث يُثاب الشخص بتأديته ويعاقب بتركه إلّا بعذرٍ، ويكون هذا الواجب ملزماً للأفراد والجماعات، ويهدف إلى تحقيق كرامة الإنسان ومصالحه وأمنه ضمن إطار مَصالح الجماعة وأمنها.


واجبنا تجاه الوطن

يقدّم الوطن الخدمات للمواطنين ويحميهم ويعطيهم الهوية التي من خلالها يخرجون إلى العالم الخارجي؛ لذلك فهناك واجبٌ تجاه هذا الوطن يقع على عاتق كل مواطنٍ مهما كان صغيراً أم كبيراً، رجلاً أم امرأةً، في كافة المجالات والميادين، يتضمّن:

  • حماية الوطن من أي مكروهٍ وضررٍ يحيط به من الداخل والخارج؛ فلا بدّ من حماية الممتلكات والمرافق العامة من أيّ أضرار واستعمالها بالشكل الأمثل، والمُحافظة على مصادر الطاقة ومقدّرات الوطن من العبث والتخريب، والمحافظة على البيئة من التلوّث بكافة أشكاله، بينما في حالة الحرب لا بُدّ من الوقوف معاً لمواجهة أي عدوانٍ قد يقوم على الوطن بقصد الاستعمار والتخريب، وقد يكون العدوان مباشراً وواضحاً أو قد يكون من خلال نشر الفتن والأفكار المسمومة في عقول المواطنين؛ فالجميع مسؤولون عن حماية الوطن من الاعتداءات وليس فقط الأجهزة الأمنية، فكل مواطن هو جندي في خدمة وطنه والمحافظة عليه.
  • تقديم النصح والإرشاد الذي يفيد في حماية المواطنين وتنقية عقولهم، والالتزام مع الحاكم والتّعاون معه لتحقيق مصالح الوطن ومواطنيه، والإكثار من المحاضرات التي تربط واجب المحافظة على الوطن مع أوامر الدين لتعزيز الأفكار الإيجابيّة داخل الأفراد.
  • رعاية الوطن وتنميته وتطويره والتعاون من أجل رقيّه، ويكون ذلك بتسخير الطاقات البدنية والعقلية والإخلاص في العمل والابتعاد عن الفساد والرشاوي وكل ما يضر بالمصلحة العامة، وتطوير أنظمة الزراعة والصناعة لتوفير احتياجات الوطن من الأغذية والمنتجات الصناعية، والعمل بالتجارة وتوسيعها سواء كانت تجارةً داخليةً أم خارجيةً.
  • تحقيق التكافل الاجتماعي الجاد بين المواطنين ووقوف الغنيّ إلى جانب الفقير، والقويّ إلى جانب الضعيف لما له من فوائد جمّة على الوطن، ومحاربة الفساد والفاسدين.