نقص الحديد عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٤ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٦
نقص الحديد عند الرضع

نقص الحديد عند الرضّع

يعتبرُ الحديدُ من أهمّ العناصر الغذائية الضروريّة لنموّ وتطوّر الأطفال بشكل سليم، كما يساعدُ في عمليّة نقل الأكسجين من الرئتين وتوزيعه على جميع أعضاء وخلايا الجسم، ويساعد العضلات في تخزين واستخدام الأكسجين. يعتبرُ نقص الحديد من الأمراض الشائعة عند الأطفال والرضّع، نتيجةً لعواملَ خاصّة بالتغذية وامتصاص الحديد في الجسم، كما يعتبرُ من أهمّ أسباب فقر الدم خلال مرحلة الطفولة، ويظهر عند الأطفال من عمر الستّة أشهر حتّى عمر السنتين، ويعتبرُ الأطفال الخدّج أكثرَ عرضةً للإصابة بنقص الحديد، لعدم وجود مخزون حديد كافٍ لديهم.


الأسباب

  • الاقتصار في تغذية الطفل على حليب الثدي لفترةٍ طويلة، دون إضافة الحديد.
  • إرضاع الطفل الحليب الصناعيّ المجفّف الخالي من الحديد.
  • البدْء بإطعام الطفل الأغذية الصلبة، التي تفتقر إلى الحديد، في عمر مبكّر.
  • عدم تزويد الطفل بمكمّلات الحديد، خلال مرحلة الطفولة.


الأعراض

  • شحوب البشرة، حيث يكون لون بشرة الطفل أصفر.
  • رغبة الطفل بأكل التراب.
  • نقص الشهيّة.
  • العصبيّة الدائمة.
  • الشعور بالتعب بسرعة.
  • جفاف الشفتيْن، وتشقق الزوايا.
  • الخمول.
  • سرعة ضربات القلب.


التشخيص

  • عن طريق معرفة نمط تغذية الطفل، وملاحظة أعراض وعلامات نقص الحديد.
  • عن طريق إجراء بعض الفحوص الدمويّة المخبريّة، مثل:
    • فحص تعداد كامل للدم، فحص CBC.
    • فحص معايرة حديد الدم.
    • فحص معايرة فيريتين الدم.
    • فحص TIBC.


العلاج

  • يعالج نقص الحديد الخفيف أو المعتدل، عن طريق إعطاء الطفل جرعاتٍ من عنصر الحديد عن طريق الفم، 3 إلى 6 ملليجرام/كيلوجرام، بشكل يوميّ وبشكل منتظم، حيث سيؤدّي إلى زيادة مخزون الحديد، وتستمرّ فترة العلاج لمدة 8 أسابيع، حتّى يعود المخزون إلى الوضع الطبيعيّ، ثمّ يُعاد إجراء الفحص المخبريّ للتأكّد من المخزون.
  • يعالج نقص الحديد الشديد، عن طريق نقل الدم بشكل بطيء وكميّات قليلة.


نصائح

  • البدْء بإعطاء الأطفال الموادّ الصلبة المدعمة بالحديد من عمر الستة أشهر.
  • إعطاء الأطفال التي تقلّ أعمارهم عن السنة، الحليب المجفّف المدعم بالحديد، أو الاستمرار بالرضاعة الطبيعية فقط، حيث يعتبرُ حليب الأمّ بأنّه أفضلُ من الحليب الصناعيّ من الناحية الحيويّة، وسرعة امتصاص الحديد منه.
  • عدم إعطاء الأطفال التي تقلُّ أعمارهم عن السنتين الحليب بكثرة؛ لأنّه يثبط شهيّة الطفل عن تناول الأطعمة الأخرى الغنية بالحديد.
  • الحرص على إدخال المنتجات المدعمة في الحديد في وجبات الأطفال التي تقلّ أعمارُهم عن السنتيْن، مثل حبوب الإفطار، وصفار البيض، والسبانخ، والبروكلي، والزبيب وغيرها.