نقص فيتامين د والسمنة

كتابة - آخر تحديث: ١٩:١٧ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
نقص فيتامين د والسمنة

فيتامين د

يعتبر فيتامين د أو ما يُعرف بفيتامين أشعة الشمس (بالإنجليزيّة: Sunshine Vitamin) من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وهو ينتمي إلى عائلة المركبات التي تشمل فيتامين د1، وفيتامين د2، وفيتامين د3، ويمكن الحصول عليه من مصادره الغذائية، أو من خلال تناول مكملاته الغذائية، ومن الجدير بالذكر أنّ فيتامين د يُعتبر مسؤولاً عن العديد من الوظائف المهمة في الجسم؛ ومن أهمّها تنظيم امتصاص الكالسيوم والفسفور، بالإضافة إلى تسهيل وظيفة الجهاز المناعي، كما يُعدّ ضرورياً لنمو وتطور العظام والأسنان، وكذلك يُحسن من مقاومة الجسم لبعض الأمراض.[١]


نقص فيتامين د والسمنة

تُعتبر العلاقة بين فيتامين د والسمنة علاقة مُتضادة؛ فقد لوحظ في بعض الدراسات أنّ زيادة نسبة الدهون في الجسم، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزيّة: Body Mass Index) مرتبطان بانخفاض مستويات فيتامين د، كما وجد أنّ هنالك بعض العوامل وراء نقص مستويات فيتامين د لدى الأشخاص المصابين بالسمنة؛ حيثُ إنَّ بعضهم يتعرضون للشمس بشكلٍ أقلّ، ويتناولون كمياتٍ أقل من الأغذية الغنّية بفيتامين د، بالإضافة إلى أنّ مستويات الإنزيمات المسؤولة عن تحويل فيتامين د إلى الشكل النشط قد تختلف عند الأشخاص المصابين بالسمنة مقارنةً مع الأشخاص غير المصابين بالسمنة.[٢]

كما قد لوحظ في نتائج دراسة أُجريت عام 2012 أنّ مستويات فيتامين د قد يكون لها علاقةٌ أيضاً مع حجم الجسم؛ أيّ أنّ الأشخاص المصابين بالسمنة يحتاجون إلى كمياتٍ أكبر من فيتامين د حتى تتناسب مع وزن الجسم لديهم مقارنةً مع الأشخاص الطبيعيين، وبالتالي فإنّ هذه العلاقة تبيّن أنّ انخفاض وزن الجسم يقلل الكمية التي يحتاجها من فيتامين د، ومن الجدير بالذكر أنّه عند نقصان الوزن تبقى كميّات فيتامين د الموجودة في الجسم ثابتة؛ أيّ أنها تصبح زائدةً عن حجم الجسم، كما قد وجدت إحدى الدراسات أنّ إنقاص كمياتٍ قليلةٍ من وزن الجسم يؤدي إلى زيادة مستويات فيتامين د بكمياتٍ قليلةٍ أيضاً، كما وتوجد بعض الأدلة التي تبين أنّ زيادة فيتامين د في الجسم قد يساهم في تقليل دهون الجسم، ويزيد من خسارة الوزن.[٢]


أسباب نقص فيتامين د

تزداد احتمالية نقص فيتامين د لدى بعض الأشخاص لعدّة أسبابٍ، ومنها ما يأتي:[٣]

  • عدم الحصول على المدخول الكافي منه: وذلك عند استهلاك بعض الأشخاص لكميةٍ أقل من تلك الموصى بها من فيتامين د، وخاصةً الأفراد الذين يتَّبِعون حميةً غذائيةً نباتية؛ وذلك لأنّ معظم مصادر فيتامين د الطبيعية تُعدّ مصادر حيوانية؛ مثل: الكبد البقري.
  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس: حيثُ إنَّ عدم التعرض لأشعة الشمس لفتراتٍ كافية قد يؤدي إلى زيادة خطر نقص مستويات فيتامين د في الجسم.
  • امتلاك لون بشرةٍ داكن: حيثُ إنَّ زيادة إفراز صبغة الميلانين يؤدي إلى تلوّن الجلد باللون الغامق، وهذا بدوره يُقلّل من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ كبار السن ذوي البشرة الداكنة هم الأكثر عُرضةً لنقص فيتامين د.
  • وجود مشاكلٍ في الكلى: حيث تساعد الكلى على تحويل فيتامين د إلى الشكل النَشِط منه الذي يُستخدم في الجسم، لذلك فقد يُسبب التقدم في السنّ انخفاض قدرة الكلى على تحويل فيتامين د، مما يزيد خطر الإصابة بنقص هذا الفيتامين.
  • وجود مشاكل في عملية الامتصاص: حيث تقلُّ قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص فيتامين د عند الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: مرض كرون (بالإنجليزيّة: Crohn's Disease)، والتليُّف الكيسي (بالإنجليزيّة: Cystic Fibrosis)، والسيلياك أو يُعرف بحساسية القمح (بالإنجليزيّة: Celiac Disease).
  • الإصابة بالسمنة: إذ يُستخرج فيتامين د من الدم من خلال الخلايا الدهنية، وبالتالي فإنّ الأشخاص المصابين بالسمنة الذين يصل مؤشر كتلة الجسم لديهم إلى 30 أو أكثر غالباً ما تنخفض لديهم مستويات فيتامين د في الدم.


أعراض نقص فيتامين د

يُسبب نقص فيتامين د الكثير من المشاكل الصحية، وقد يؤدي نقصه الحاد إلى تطوّر بعض أنواع السرطان؛ مثل: سرطان الثدي، والبروستاتا، والقولون، ومن أعراضه ما يأتي:[٤]

  • تكرار الإصابة بالمرض أو العدوى.
  • الإعياء.
  • آلام في العظام، والظهر، والعضلات.
  • الاكتئاب.
  • ضعف التِئام الجروح.
  • تساقط الشعر.
  • السمنة، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وهشاشة العظام، والأمراض التنكسية العصبية؛ مثل: مرض ألزهايمر (بالإنجليزيّة: Alzheimer's Disease)؛ وقد تحدث هذه الأمراض بسبب نقص فيتامين د لمدّة زمنيةٍ طويلة.


مصادر فيتامين د

تتنوع المصادر الغذائية لفيتامين د، وفيما يأتي أبرز تلك المصادر:[٥]

  • سمك السلمون: حيث تحتوي 100 غرام منه على ما يقارب 361-685 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • زيت كبد الحوت: إذ تحتوي الملعقة الصغيرة منه على ما يقارب 450 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • أسماك الرنجة والسردين: حيث تحتوي 100غرام من سمك الرنجة (بالإنجليزيّة: Herring) الطازج على 1,628 وحدة دوليّة من فيتامين د، أما سمك السردين فتحتوي الحصّة الواحدة منه على 272 وحدة دوليّة من هذ الفيتامين.
  • التونا المُعلّبة: إذ تحتوي 100 غرام من التونة المعلبة الخفيفة على 236 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • المحار: حيث تحتوي 100 غرام من المحار البرّي على ما يساوي 320 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • الروبيان: إذ تحتوي الحُصّة الواحدة منه على 152 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • صفار البيض: حيث يحتوي صفار بيضة واحدة على ما يُعادل 18-39 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • الفطر: إذ تحتوي 100 غرام من الفطر البرّي على كمياتٍ قد تصل إلى 2,300 وحدة دوليّة من فيتامين د.
  • الأغذية المُدعّمة بفيتامين د: وتشمل هذه الأغذية؛ الحليب البقري المُدعّم الذي يحتوي الكوب الواحد منه على 130 وحدة دوليّة من فيتامين د، وحليب الصويا المدعم يحتوي على 99-119 وحدة دوليّة من هذا الفيتامين، وعصير البرتقال المدعم الذي يحتوي الكوب الواحد منه على 142 وحدة دوليّة، بالإضافة إلى حبوب الإفطار المُدعّمة التي يحتوي نصف الكوب منها على 55-154 وحدة دوليّة من فيتامين د.


الكميات المسموحة من فيتامين د

يوضّح الجدول الآتي الكميات الموصى بها من فيتامين د لكلّ فئةٍ عمرية بعد تحديثها من قِبَل المعاهد الأمريكية للطب (بالإنجليزيّة: Institutes of Medicine) في عام 2010:[٤]

الفئة العمرية الكمية الموصى بها من فيتامين د (ميكروغرام/اليوم)
الرُضّع 0-12 شهراً 10
الأطفال 1-18 سنة 15
البالغون إلى عمر 70 سنة 15
البالغون بعمرٍ أكبر من 70 سنة 20
الحوامل أو المُرضِعات 15


فيديو العلاقة بين نقص فيتامين د والسمنة

للتعرف أكثر عن العلاقة بين نقص فيتامين د والسمنة يمكن مشاهدة الفيديو:[٦]


المراجع

  1. "The Benefits of Vitamin D"،13-11-2017,www.healthline.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Rachael Link (28-3-2017), "Can Vitamin D Help You Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  3. Christine Mikstas (16-5-2018),"Vitamin D Deficiency", www.webmd.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Megan Ware (13-11-2017), "What are the health benefits of vitamin D?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  5. Taylor Jones (12-9-2018), "9 Healthy Foods That Are High in Vitamin D"، www.healthline.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  6. فيديو العلاقة بين نقص فيتامين د والسمنة.