هل ارتفاع درجة حرارة الجسم من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٣ يونيو ٢٠١٦
هل ارتفاع درجة حرارة الجسم من علامات الحمل

الحمل

هناك بعض التغيّرات والعلامات التي تحدث للمرأة الحامل، وتختلف أعراض الحمل من امرأةٍ إلى أخرى، وقد لا تَتشابه أعراض الحمل عن الأحمال القادمة أو السابقة، من ضمن العلامات الممكن ملاحظتها على المرأة بسبب الحمل: ارتفاع درجة حرارة الجسم، وسنتحدّث في هذا المقال عن علامات الحمل عند النساء.


علامات الحمل

  • ارتفاع درجة الحرارة: تحدث نتيجة التغيّرات الهرمونيّة عند بعض النساء؛ حيث ترتفع درجة الحرارة القاعديّة بمقدار درجةٍ واحدة أو درجتين، وإذا استمرّ ارتفاع درجة الحرارة مدّةً لا تقل عن عشرين يوماً ومن دون وجود أمراض أخرى دلّ ذلك على حدوث الحمل، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب فوراً.
  • انتفاخ البطن: إنّ معظم النساء تظهر لديهنّ هذه العلامة، قبل التأكد من الحمل، وذلك نتيجة التغيّرات الهرمونيّة التي تحدث في جسم المرأة، ممّا يؤدّي إلى انتفاخ المعدة، فلو حدث انتفاخ البطن قبل موعد الدورة بكثير يدلّ ذلك على وجود علامةٍ من علامات الحمل.
  • انخفاض الغرس (انخفاض درجة الحرارة): مصطلحٌ طبّيٌ يُعبّر عنه نتيجة حدوث غرس للبويضة المخصّبة في جدار الرحم، خلال فترة زمنيّة تقدّر باثني عشر يوماً بعد التبويض، لكن القليل من النساء يلاحظن هذه العلامة، إلاّ أنّه يمكن قياسها بعمل اختبار tbb، وقد تحدث هذه العلامة لغير الحامل أحياناً.
  • القيء والغثيان: تحدث هذه العلامة نتيجة الارتفاع في الهرمونات، فيحدث القيء في أيّ لحظةٍ من الليل والنهار في الصباح أو المساء، ويؤثّر أيضاً على زيادة حاسة الشمّ عند النساء، لذلك تشعر المرأة بالغثيان عند شمّها جميع أنواع الأطعمة أو نوعٍ معيّنٍ منها، وتحدث هذه العلامة قبل أسبوعين من ظهور الحمل، ويصاحب القيء ألمٌ وحرقة في المعدة والصدر، ويفضّل الإكثار من شرب الماء للابتعاد عن الجفاف.
  • النعاس والإرهاق: تشعر المرأة بالإرهاق والنعاس نتيجة ارتفاع هرمون البروجيستيرون؛ حيث يستنزف الجسم الطاقة، فيحتاج إلى النوم، ويشعر الشخص بالإرهاق حتى عند عدم قيام المرأة بالعمل المرهق.
  • الإسهال والإمساك: حيث تحتاج الأمعاء إلى الراحة نتيجة التغيّرات الهرمونيّة، بالتّالي يحدث الإسهال والإمساك بسبب هرمون الحمل، وغالباً تنتشر حالات الإسهال عند النساء الحوامل أكثر من الإمساك، وخصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • التبوّل المتكرّر: تتهيّأ الكلى لزيادة حجم السوائل في الجسم، وكذلك الدم أثناء الحمل؛ حيث تمتلئ المثانة بالسوائل باستمرار، مما يسبّب التبوّل المتكرّر، كما أنّ زيادة حجم الرحم تضغط على المثانة، ويؤدّي إلى دخول المرأة الحامل إلى دورة المياه بشكلٍ متكرّر، بالتالي الشعور بالعطش المُستمر.
  • النفور من الطعام أو الرغبة في بعض الأطعمة: حيث تميل بعض النساء إلى أطعِمةٍ مُعينة في بداية حملها، خاصةً الأسماك والألبان، إلاّ أنّ بعضها لا تستطيع تذوّق الطعام وخصوصاً الطعام المقليّ.
  • آلام الثدي وانتفاخه: يزداد حجم الثدي بالذات منطقة الحلمة، وتُكوّن خطوط زرقاء على الثدي، مع الشعور بالألم الشديد.
  • التنقيط الخفيف: تظهر هذه العلامة عند بعض النساء نتيجة الغرس، ويتميّز بخفّته ولونه الأحمر الغامق، ويظهر قبل موعد الدّورة الشهرية ويكون مصحوباً بالألم.