هل الأناناس ينقص الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٤٦ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
هل الأناناس ينقص الوزن

الأناناس

يُعدّ الأناناس أحد أنواع الفواكه الاستوائيّة كثيرة الاستخدام، وقد عُرِفَ منذ القدم في أمريكا الجنوبيّة والوسطى، حيث كان يُستخدم للعديد من الأغراض الطبيّة، ويمكن تناول هذا النوع من الفواكه بشكله الطازج، كما يتوفّر في الأسواق بشكل مُجفّف أو عصائر، ويُنصح باختيار الثمار الطازجة منه حيث إنّه لا يُكمل نضجه بعد الحصاد، وتكون الثمرة الناضجة قاسية القشرة، وخالية من الكدمات، كما يمكن تناول الأنواع المعلّبة مع الانتباه أن تكون معبّئة في عصير الأناناس بدل الشراب المُركّز.[١]


فوائد الأناناس لإنقاص الوزن

تمتاز فاكهة الأناناس بانّها منخفضة المحتوى من السعرات الحراريّة، ممّا يجعلها وجبة خفيفية مناسبة لخسارة الوزن، وبسبب احتوائها على السكر فإنّها تُعدّ بديلاً للأطعمة عالية السكريّات، وتزيد الشعور بالشبع لوقت أطول مُقارنةّ بالحلويات، كما أنّ تناول الاناناس الطازج يساعد على ضبط الرغبة في تناول الطعام بسبب تزويده بالحلاوة، وبنفس الوقت فإنّ محتواه من الألياف الغذائيّة يساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم، ومن المعروف أنّ تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف تساعد على تقليل كميات الطعام المُتناولة لأنّها تزيد الشعور بالامتلاء، ومع ذلك فإنّ الأشخاص الذين يتّبعون أنظمة غذائيّة منخفضة الكربوهيدرات يجب أن يأخذوا بعين الاعتبار أنّ نسبة الكربوهيدرات في هذه الفاكهة تصل إلى 94% من مكوّناتها.[٢]


الفوائد الصحيّة الأخرى للأناناس

يرتبط تناول فاكهة الأناناس بالعديد من الفوائد الصحيّة، وفيما يلي بعض هذه الفوائد:[٣]

  • تحسين الهضم: حيث يحتوي الأناناس على الإنزيمات الهاضمة التي تسمّى بالبروميلين (بالإنجليزيّة: Bromelain)، وتمتلك هذه الإنزيمات تأثير إنزيمات البروتياز (بالإنجليزيّة: Protease) والتي تحلّل البروتين إلى وحداته الأساسيّة؛ مثل: الأحماض الأمينيّة، والببتيد، وهو ما ُيسهّل عميّة امتصاصها داخل الأمعاء الدقيقة، وبالتالي فإنّ تناول الأناناس يُعدّ مفيداً للأشخاص المصابين بقصور البنكرياس بشكل خاصّ، إذ لا يستطيع البنكرياس لديهم إنتاج كميات كافية من الإنزيمات الهاضمة، ومن الجدير بالذكر أنّ إحدى الدراسات أظهرت أنّ تناول هؤلاء المرضى للمكمّلات المحتوية على إنزيم البروميلين، حسّن الهضم لديهم.
  • تخفيف أعراض التهاب المفاصل: حيث يمتلك البروميلين الموجود في الأناناس خصائص مضادّة للالتهابات؛ ولذلك فإنّه يُعتقد بأنّه قد يخفّف من الآلام المُصاحبة لالتهاب المفاصل (بالإنجليزيّة: Inflammatory arthritis)، كما أظهرت الأبحاث أن هذا الإنزيم استُخدِمَ قديماً للتخفيف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزيّة: Rheumatoid arthritis)، كما أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناوُل مكمّلات الإنزيمات الهاضمة التي تحتوي على البروميلين ساعد على تخفيف الألم الذي يشعر به المرضى المصابين بالتهاب المفصل التنكّسي (بالإنجليزيّة: Osteoarthritis) بفعالية الأدوية الخاصّة بهذه الحالة، وبالإضافة إلى ذلك أظهرت دراسة واحدة أنّ هذا الأنزيم له القدرة على علاج التهاب المفصل التنكّسي، وتجدر الإشارة إلى أنّ ذلك بحاجة للمزيد من الدراسات.
  • إمكانيّة تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيث تشير العديد من الدراسات إلى أنّ الأناناس والمركبات الموجودة فيه يمكن أن تقلّل خطر الإصابة بالسرطان، وذلك لدورها في تقليل الالتهابات والإجهاد التأكسدي، وقد أظهرت إحدى الدراسات المخبريّة بأنّ إنزيمات البروميلين يمكن أن تساعد على تقليل خطر الإصابة بهذا المرض، وفي دراستين مختلفتين تبيّن أنّ هذه الإنزيمات ثبّطت نمو خلايا سرطان الثدي كما حفّزت موتها، وفي دراسة أخرى تبيّن أنّ البروميلين يثبّط سرطان القولون، والجلد، والقناة الصفراء (بالإنجليزيّة: Bile duct)، والقناة الهضميّة، ومن جهةٍ أخرى فقد وجدت إحدى الدراسات المخبريّة أنّ البروميلين قد يحفّز جهاز المناعة لإنتاج الجزيئات التي تحفّز كريات الدم البيضاء لتكون أكثر فعالية في تقليل نمو الخلايا السرطانيّة وقتلها.
  • تعزيز المناعة: حيث يحتوي الأناناس على العديد من الفيتامينات، والمعادن، والإنزيمات المهمّة لتقليل الالتهابات، وتعزيز جهاز المناعة، وقد بيّنت إحدى الدراسات أنّ الأطفال الذين يتناولون الأناناس كانوا أقل عرضة للإصابة بالعدوى البكتيريّة، والفيروسيّة، كما كانت أعداد كريات الدم البيضاء تزيد بأربعة أضعاف بالمقارنة مع غيرهم، وفي دراسة أخرى وُجد أنّ الأطفال المصابين بعدوى الجيوب الأنفيّة تعافوا بشكل أسرع عند تناول المكمّلات التي تحتوي على البروميلين، كما يمكن لهذا الإنزيم أن يقلّل من مؤشّرات الالتهاب.


القيمة الغذائيّة للأناناس

يبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائيّة الموجودة في 100 غرامٍ من الأناناس الطازج:[٤]

العنصر الغذائي القيمة
الماء 86 ميليتراً
السعرات الحرارية 50 سُعرةً حراريةً
البروتين 0.54 غرام
الدهون 0.12 غرام
الكربوهيدرات 13.12 غراماً
الألياف 1.4 غرام
السكر 9.85 غرامات
الكالسيوم 13 مليغراماً
الحديد 0.29 مليغرام
المغنيسيوم 12 مليغراماً
الفسفور 8 مليغرامات
البوتاسيوم 109 مليغراماً
فيتامين ج 47.8 مليغراماً
الفولات 18 ميكروغراماً
فيتامين أ 58 وحدة دوليّة


أضرار الأناناس

يًعدّ الأناناس من الأطعمة التي تحتوي على كميّات جيّدة من البوتاسيوم، ولذلك يُنصح المرضى الذين يتناولون أدوية محصر مستقبل بيتا (بالإنجليزيّة: Beta-blockers)؛ وهي الأدوية التي تُعطى لمرضى القلب؛ أن يتناولوا هذا النوع من الأطعمة بكميّات معتدلة، حيث تزيد هذه الأدوية من مستويات البوتاسيوم في الدم، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ تناول هذا النوع من الأطعمة يمكن أن يسبّب الضرر للمرضى المُصابين بقصورٍ في وظائف الكلى، وذلك لأنّه في حال لم تستطع الكلى التخلّص من الكميّات الزائدة من البوتاسيوم في الدم فيمكن أن ييسبّب ذلك الموت، ومن جهة أخرى فإنّ تناول هذا النوع من الفاكهة والأطعمة الحمضيّة الأخرى يمكن أن يؤثّر على الأشخاص المصابين بالارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزيّة: Gastro-esophageal reflux disease)، حيث يمكن أن يزيد ذلك بعض الأعراض لديهم؛ مثل: الارتجاع، وحرقة الفؤاد.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Ware (26-7-2018), "Everything you need to know about pineapple"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  2. "8 Reasons to Eat Pineapple", www.everydayhealth.com,15-11-2017، Retrieved 27-12-2018. Edited.
  3. Ryan Raman (26-5-2018), "8 Impressive Health Benefits of Pineapple"، www.healthline.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 09266, Pineapple, raw, all varieties a ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 27-12-2018. Edited.