هل الثوم يساعد على إنقاص الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٦
هل الثوم يساعد على إنقاص الوزن

السمنة

تعتبر مشكلة السمنة من أكثر المشكلات الصّحية والجمالةي شيوعاً وانتشاراً بين مختلف الفئات العُمرية ولدى كلا الجنسين في كافة أنحاء العالم، وتنتج هذه المشكلة عن جُملة من العوامل والمسببات منها ما يتعلق ببعض المشكلات الصّحية والأمراض، ومنها ما يرتبط بصورة مباشرة بالعادات والممارسات الحياتية اليومية، كتناول الأطعمة المشبعة بالدهون وقلة ممارسة التمارين الرياضية، وعدم شرب كميات كافية من الماء، وقد تعود إلى اضطراب في الهرمونات، ونظراً لأنّ هذه المشكلة تؤثر سلباً على الصّحة وعلى ثقة الأشخاص بأنفسهم لا بدّ من الوقوف على أسبابها وإيجاد الحلول المناسبة لها، لذلك ينصح الأطباء بتناول بعض الأطعمة والابتعاد تماماً عن البعض الآخر منها.


الثوم

يعتبر الثوم من العناصر المفيدة لعلاج العديد من المشكلات، ويمثّل أحد أهم أنواع النباتات العشبية ثنائية الحول، وينتمي إلى لفصيلة الثوميّة ذات القيمة الغذائية العالية، ممّا يجعله دواءً للعديد من الأمراض، وواقياً لعدد آخر منها، وفيما يلي سنقوم باستعراض دور الثوم في التخلّص من الوزن الزائد، إضافة إلى أبرز الفوائد التي تعود على الجسم من تناوله بشكل عام.


هل يساعد الثوم على إنقاص الوزن

  • يحتوي الثوم على مجموعة مميزة من الإنزيمات الهاضمة التي تحسن من عمل الجهاز الهضمي.
  • يرفع من كفاءة التمثّيل الغذائي أو الأيض، فضلاً عن كونه يخلّص الجسم من السموم المتراكمة فيه ممّا يساعد على فقدان الوزن خلال وقت قياسي، بفضل احتوائه على العصارات الهاضمة.
  • يخفّض من معدّل الدهون الثلاثية في الجسم.
  • يزيد بدوره من الشعور بالشبع.
  • يعالج مشاكل القولون والمعدة، من خلال القضاء بشكل تام على بكتيريا المعدة.


وصفات الثوم للتخسيس

  • خليط الثوم والعسل لتنحيف الأرداف والكرش، وذلك بهرس فص واحد من الثوم وخلطه مع كوب من الماء الفاتر وإضافة ملعقة من العسل، وتناول هذا الخليط بشكل يومي في المساء قبل النوم.
  • بلع فص من الثوم يومياً على الريق، يساعد على حرق الشحوم المتراكمة في الجسم وخاصة في منطقة الكرش.
  • خليط الثوم مع البقدونس والليمون.


الفوائد العامة للثوم

  • يخفض معدّل الكولسترول الضار في الجسم LDL، ويقيّ بالتالي من أمراض القلب والشرايين والأوعية الدمويّة، من خلال تسهيل وصول الأكسجين إليه.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي، كضيق التنفس ومشاكل الشعب والقصبات الهوائيّة.
  • يعالج مشاكل الصّدر كالربو.
  • يحتوي على عنصر الكبريت، ويعالج مشاكل الشعر كالتساقط، من خلال تقوية نموّ بصيلات الشعر.
  • يخفّض مستوى السكر في الدم، ممّا يجعله غذاءً مناسباً لمرضى السكري بأنواعه.
  • يقي من السرطان، من خلال مقاومة الجذور الحُرة.
يوصى بتناول الثوم بكميات معتدّلة، وذلك تفادياً للمضاعفات الخطيرة المرافقة لحالات الإفراط فيه، مثل: الحساسية، والطفح الجلدي، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وتهيّج الجهاز الهضمي.