هل يمكن عمل رجيم أثناء الرضاعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
هل يمكن عمل رجيم أثناء الرضاعة

عمل رُجيم أثناء الرّضاعة

تسأل الكثير من الأمّهات عن إمكانيّة عمل رجيم أو اتّباع حمية غذائية بعد الولادة مباشرةً لفقد الوزن الذي تمّ اكتسابُه أثناء الحمل أو حتى بعد الحمل٬ وقد أثبتت الدّراسات أن الجواب هو نعم٬ فيمكنُ للأم اتّباع رجيم أو حمية غذائية مع الانتباه لمجموعة أمور مُهمّة٬ واتّباع بعض النّصائح والإرشادات أثناء الرُجيم أو الحمية٬ فيمكنُها فُقدان الوزن بشكل آمن دون إحداث تأثيرات سلبية على صحتها أو صحّة الطّفل.


نصائح لخسارة الوزن أثناء الرِّضاعة

  • اتبعي حمية غذائية بعد شهرين من وِلادةِ الطّفل : الأفضل عدم السّعي لخسارة الوزن بشكِل مُباشر بعد الوِلادة٬ فيجب عدم اتّباع أية حميات غذائيّة إلا عندما يبلُغ الطّفل شهرين من عُمُره٬ فهذا الوقت يُعطي جسم الأُم المُرضع الوقت الكافي والمُناسب لتكوين الحليب الصّحي الذي يحتاجُهُ الطّفل ويستفيدُ منهُ٬ وهذا ما لا يحدث إذا تمّ إنقاص كميّة السُّعرات الحرارية المُستهلكة من قِبل الأُم٬ كما يجب على الأُم المرضع أن لا تقلق بشأن السُّعرات الحرارية، فالجسم يحرق بمعدّل 200 - 500 سعر حراري أثناء الرِّضاعة في اليوم الواحد٬ وهي كميّة حرق ممتازة لاسترجاع وزن الجسم قبل الحمل والوِلادة.
  • أرضعي طفلكِ بدون قيود أو مُحدّدات : أكّدت الأبحاث أنّ الإرضاع بشكل متكرر وأكثر٬ ولِفترات أطول تزيد عن 6 شهور٬ تزيد من احتماليّة فقدان المزيد من الوزن٬ فالإرضاع هي حمية طبيعيّة ربانيّة تُساعِد الأُم على حرق الدّهون واسترجاع وزنها القديم الذي كانت عليه قبل الحمل، إذا كان هذا هو الهدف الذي تُحاوِل الوُصول إليه٬ ولكن عليها الانتباه لكميّات الطّعام المُستهلكة٬ والاعتدال فيها.
  • تناولي أطعمة تحتوي 1500 - 1800 سُعر حراري في اليوم : يجب على الأُم المُرضِع ألا تستهلك أقل من القدر المذكور آنفاً من السُّعرات الحرارية أثناء الرِّضاعة٬ فتناوُل سُعرات حراريّة أقل قد يُعرِّض الأُم للمشاكِل الصّحيّة.
  • اخسري الوزن في نطاق كيلوغرام واحد خلال الأسبوع على الأكثر: غالباً تستطيع الأُمهات المُرضعات خسارة كيلوغرام واحد في الأسبوع٬ أو ثلاثة كيلوغرامات في الشّهر٬ بعد الشّهر الأوّل من الوِلادة دون ترك أثر سلبي على تغذية الطّفل وصحّتهِ.
  • قلّلي السُّعرات الحراريّة تدريجيّاً : إنّ الانخفاض المُفاجئ لعدد السُّعرات الحراريّة قد يُؤثر على كميّات الحليب.
  • تجنّبي الحُلول السّريعة : فعلى الأمّ المرضع تجنّب حميات غذائية قليلة السُّعرات الحرارية مثل : حمية السّوائل٬ أو الحميات قليلة النّشويّات٬ أو الحميات المؤقتة كحمية التّمر واللّبن٬ أو تناوُل العقاقير لخسارةِ الوزن٬ فلا يُنصح بها أبداً أثناء الإرضاع.