هل يوجد كافيين في الشاي الأخضر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٩ مارس ٢٠١٩
هل يوجد كافيين في الشاي الأخضر

الشاي الأخضر

يُعتبرُ الشاي من أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم، ويزرع في حوالي 30 بلداً حول العالم، كما تُعدُّ الصين، واليابان، وبعض البلدان في شمال إفريقيا، والشرق الأوسط من أكثر المستهلكين لهذا الشاي، ويتم صنع هذا الشاي بطريقةٍ تحدُّ من تأكسد مركبات متعددات الفينول الموجود في أوراقه الخضراء، ويُعدّ تركيبه مشابهاً لحدٍ كبيرٍ لتركيبة الأوراق الطازجة باستثناء بعض التغيرات الإنزيمية التي تحدث بسرعةٍ كبيرةٍ بعد القطف، بالإضافة إلى تكوّن بعض المواد المتطايرة خلال عملية التجفيف، ومن الجدير بالذكر أنَّ من بين ما يُقارب 2.5 مليون طنٍ من الشاي المجفف يتم صنع 20% من هذا الشاي فقط من إجمالي الإنتاج.[١]


الكافيين في الشاي الأخضر

يُعرف الكافيين بأنَّه مركبٌ كيميائيٌ يوجد في بعض المشروبات؛ مثل: القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، والمنتجات التي تحتوي على الكاكاو، وفي بعض الأدوية، وعادةً ما يستخدم هذا المركب في تحسين اليقظة العقلية للإنسان، كما يُعدُّ الكافيين واحداً من أكثر المنشطات شيوعاً لدى الرياضين؛ ويُعدُّ استخدامه مصرحاً من قبل الجمعية الوطنية الرياضية، ولكن ضمن حدودٍ معينةٍ؛ ويُعدّ وجوده بتراكيز أكثر من 15 ميكروغراماً لكل مليلتراً في عينات البول غير مقبول؛ إذ يزود الكوب الواحد الجسم بـ 100 مليغرامٍ من الكافيين؛ وهذا يتطلب شرب حوالي 8 أكوابٍ من القهوة للوصول إلى هذه النسبة غير المقبولة.[٢]

ومن الجدير بالذكر أنَّ الدراسات توصلت إلى أنَّ الحد الآمن من الاستهلاك اليومي للكافيين يُقدّر بما يُعادل 6 مليغرامات لكل كيلوغرامٍ واحدٍ من وزن الجسم؛ إذ إنَّ ذلك لا يرتبط بأيّ أضرارٍ صحيةٍ على البالغين الأصحاء، أما بالنسبة للفئات المُعرضة لخطرٍ أكبر جراء زيادة استهلاكه؛ مثل: النساء في عمر الإنجاب، والأطفال فإنّ هذه النسب تختلف لتصبح ما يُقارب 4.6 مليغرامات لكل كيلوغرامٍ من وزن النساء في مرحلة الإنجاب، وما يقل عن 2.5 مليغرام لكل كيلوغرامٍ من وزن الأطفال.[٣]

ويمكن تحصيل ما مقداره 35 مليغراماً من الكافيين لكل 230 مليلتراً من الشاي الأخضر، وتُعدُّ هذه النسبة معدلاً عاماً، ولكنّ الرقم الحقيقي قد يكون ما بين 30 إلى 50 مليغراماً لكل 230 مليلتراً من الشاي الأخضر؛ ويُفسّر الاختلاف في النسب إلى التنوع الموجود في نبات الشاي، والظروف التي نَمت فيها هذه الأوراق، وعمليات المعالجة التي تعرضت لها، ومن الجدير بالذكر أنَّ طريقة التحضير المُتبعة في إعداد الشاي تُعدّ من أحد الأمور التي تلعب دوراً في كمية الكافيين التي يتم الحصول عليها؛ إذ توجد كميةٍ أكبر من الكافيين في الأوراق الطازجة عند مقارنها بالأوراق القديمة من الشاي، كما أنَّ استخدام الشاي المُعبأ بأكياس يمكن أن يعطي كميةً أكبر من الكافيين؛ وذلك لأنَّ هذه الأوراق قد تعرضت لعملية طحنٍ أكثر مما يسمح باستخلاص كميةٍ أكبر من الكافيين، كما أنَّ استخدام ماءٍ حار، ونقع الشاي لفترةٍ أطول قد يستخلص كميةً أكبر من الكافيين.[٤]


فوائد الشاي الأخضر

يرتبط استهلاك الشاي الأخضر بالعديد من الفوائد الصحية، ومنها:[٥][٦][٧]

  • المساعدة على إنقاص الوزن: حيثُ إنَّ الدراسات التي أثبتت أنَّ الشاي الأخضر قادرٌ على تخفيض الوزن للأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد ما تزال غير كافيةٍ، ولكن الدراسات تشير إلى أنَّ الشاي الأخضر قد يساعد على إنقاص الوزن؛ وذلك لوجود الكافيين في هذا النوع من الشاي، مما يساعد على تقليل الشهية، وتسريع عملية حرق السعرات الحرارية في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه الدراسات تضمنت شرب مستخلص الشاي الأخضر المُركز عوضاً عن الشاي الذي يُحضّر عن طريق نقع كيس الشاي في الماء الساخن.
  • المساعدة على إصلاح البشرة وحمايتها من سرطان الجلد: حيث أجريت دراسة على فئران لمعرفة تأثير المركبات متعددة الفينولات الموجودة في الشاي الأخضر، وتبينّ أنَّ هذه المركبات حسّنت من إصلاح الخلايا التي تعرضت للأشعة فوق البنفسيجة، كما قللت هذه المركبات من خطر الإصابة بسرطان الجلد لدى الفئران، ولكن ما زالت الأمور غير واضحةٍ فيما إذا كان لهذه المركبات نفس التأثير على الإنسان أم لا.
  • الحفاظ على صحة القلب وخفض الكوليسترول: إذ يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكاتيشين (بالإنجليزيّة: Catechin)؛ وهو عبارة عن مركب فينولي يمتلك العديد من التأثيرات الوقائية؛ وخاصةً على القلب والأوعية الدموية، كما أنّ الشاي الأخضر مرتبط بخفض مستويات الكوليسترول الكليّ، والضار في الجسم.
  • تقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري: إذ ما زالت الدراسات التي تبين تأثير الشاي الأخضر على أمراض السكري متعاكسة، وتشير بعضها إلى تأثير الشاي الأخضر في تقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري، أما بعضها الأخر فلم يتوصل إلى أيّ علاقةٍ بينهم، ولكن في دراسة أخرى تم التوصل فيها إلى أنَّ اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحيّ من قِبَل هؤلاء المرضى بالإضافة إلى شرب الشاي الأخضر قد يساعد على تقليل مقاومة الإنسولين لديهم.
  • تأثيره المحتمل على الذاكرة: حيث تم التوصل إلى أدلةٍ تشير إلى أنَّ الشاي الأخضر يمتلك تأثيراً مفيداً على الأداء المعرفي؛ وبشكلٍ خاص الذاكرة، مما قد يفتح المجال لتقيم فعالية الشاي الأخضر في معالجة بعض الاضطرابات النفسية؛ مثل: الخرف.[٨]


القيمة الغذائية للشاي الأخضر

يُبين الجدول الآتي بعض المحتوى الغذائي في كوبٍ واحدٍ يُعادل 245 ميليلتراً من الشاي الأخضر المُخمر:[٩]

المادة الغذائية الكمية
السعرات الحرارية 2 سُعرةً حراريةً
الماء 244.83 ميليلتراً
البروتين 0.54 غرام
البوتاسيوم 20 ملغراماً
المغنيسيوم 2 ملغرام
الكافيين 29 ملغراماً


مضار الشاي الأخضر ومحاذير استخدامه

يُعدُّ استهلاك الشاي الأخضر آمناً للبالغين في حال تناوله بكمياتٍ معتدلةٍ، ولكن استهلاكه قد يصبح غير آمنٍ إذا تم تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ، ولفترةٍ طويلةٍ، مما قد يسبب بعض الأثار الجانبية المحتملة، وفيما يأتي بعض الحالات التي يجب عليها الحذر عند شرب هذا الشاي:[١٠]

  • المصابون باضطرابات القلق؛ فقد تسوء هذه الاضطرابات بفعل الكافيين الموجود في الشاي الأخضر.
  • المصابون بالاضطرابات النزفية؛ إذ إنَّ الكافيين الموجود في الشاي الأخضر قد يزيد من خطر الإصابة بالنزيف، لذلك يوصى بتجنب شرب الشاي الأخضر من قِبل الأشخاص الذين يعانون من هذه الاضطرابات.
  • المصابون بالإسهال؛ إذ إنَّ شرب الشاي الأخضر بكمياتٍ كبيرةٍ قد يزيد من الإسهال، كما أنّه قد يرفع من أعراض متلازمة القولون العصبيّ بفعل الكافيين.
  • ضعف العظام، إذ قد يزيد شرب الشاي الأخضر من الكمية التي يفقدها الجسم من الكالسيوم في البول.
  • المصابون بارتفاع لضغط الدم؛ إذ قد يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأخضر إلى ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاعه، إلا أنَّ هذا لا يحصل مع الأشخاص المعتادين على شرب الشاي الأخضر، أو أيَّ مشروبات أخرى تحتوي على الكافيين بانتظام.


المراجع

  1. Harold Graham, "Green tea composition, consumption, and polyphenol chemistry"، www.sciencedirect.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  2. "CAFFEINE", www.webmd.com, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  3. P. Nawrot, S. Jordan, J. Eastwood, and others (10-11-2010), "Effects of caffeine on human health"، www.tandfonline.com, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  4. Helen West (27-9-2017), "How Much Caffeine Is in Green Tea?"، www.healthline.com, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  5. Kristeen Cherney (8-10-2018), "10 Potential Health Benefits of Green Tea Backed by Science"، www.everydayhealth.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  6. Megan Ware (28-3-2017), "Green tea: Health benefits, side effects, and research"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  7. Katiyar SK, Vaid M, van H, and others (26-1-2010), "Green tea polyphenols prevent UV-induced immunosuppression by rapid repair of DNA damage and enhancement of nucleotide excision repair genes."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  8. André SchmidtFelix, HammannBettina, Wölnerhanssen, and others (19-3-2014), "Green tea extract enhances parieto-frontal connectivity during working memory processing"، www.link.springer.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 14278, Beverages, tea, green, brewed, regular", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  10. "GREEN TEA", www.webmd.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.