وسائل إدرار حليب الأم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
وسائل إدرار حليب الأم

إدرار حليب الأم

تعاني الكثير من الأمهات في فترة الرضاعة من قلة في إدرار الحليب، مما يضعف بنية الطفل وحصوله على المواد الغذائية اللازمة، وقد ينتج ضعف إدرار الحليب عن سوء تغذية المرضع، أو ممارسة العادات الخاطئة. وفي هذا المقال سوف نتحدث عن وسائل إدرار حليب الأم.


وسائل إدرار حليب الأم

  • شرب كميّات كافية من الماء، بما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً.
  • تناول الأطعمة والأغذية الطبيعيّة التي تحتوي على قيمة غذائيّة عالية كالفواكه والخضروات واللحوم، فيجب حصول المرضعة على 1800 سعرة حراريّة في اليوم، كما يجب الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة الضارة والمشروبات الغازيّة التي تسبب جفاف الجسم.
  • الابتعاد عن الرجيم خلال فترة الرضاعة.
  • الاسترخاء، والاستماع إلى الموسيقى الهادئة التي تخلّص الجسم من التوتر والقلق والاكتئاب.
  • إرضاع الطفل باستمرار بما لا يقل عن ثماني ساعات طوال اليوم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازيّة التي تسبب جفاف الجسم، وتقلل من نسبة المياه اللازمة من أجل إدرار الحليب.
  • مراقبة الطفل خلال عمليّة الرضاعة، حيث إنّه سيرضع بسرعة أول عدة دقائق، ثم يبدأ بالتباطؤ، لذلك يجب تغيير وضعية الرضاعة للطفل ونقله على الثدي الآخر، من أجل تحفيز إدرار الحليب في كلا الثديين.
  • تدليك الثدي باستمرار وبلطف، حتى يحفز خروج الحليب من القنوات.
  • تناول الخضروات الخضراء كالسبانخ والفاصولياء والبروكلي التي تعتبر مصدراً مهماً للفيتامينات والمعادن كما أنّها توفر الطاقة للجسم، وتساعد على زيادة إدرار الحليب.
  • شفط الحليب من الثدي باستخدام آلة خاصة، ولخمس دقائق بعد الانتهاء من الرضاعة.
  • تناول المكملات الغذائيّة المناسبة، وفي حالة لم تتم الاستجابة يجب مراجعة الطبيب المختص للكشف عن أي مشاكل صحيّة أخرى.
  • استخدام الوصفات الطبيعيّة المختلفة والتي تساهم في إدرار الحليب، والتي من أهمّها:
  • بذور الحلبة: تزيد إدرار الحليب خلال أسبوع واحد من تناولها؛ وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الحديد، والفيتامينات، والكالسيوم والمعادن، حيث توضع معلقة من الحلبة في كوب من الماء المغلي، ويترك لخمس دقائق، ثم يصفّى ويشرب ثلاث مرات يومياً.
  • بذور الكمون: تساهم في زيادة إدرار الحليب، وتحسن الهضم وتحد من الشعور بالحموضة والانتفاخ والإمساك وعسر الهضم، وذلك بإضافتها إلى الوجبات والأطعمة المختلفة.
  • الحبة السوداء: تحتوي على نسبة عالية من النحاس والكالسيوم، وتساهم في إدرار الحليب، بحيث يتم تناولها مع الطعام.
  • الزبدة والزيوت كزيت السمسم وزيت بذرة الكتان، وزيت جوز الهند، بحيث يمكن إضافاتها إلى الأغذية والسلطات المختلفة.