أسباب الحرقان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب الحرقان

الحرقان

الحَرَقان هيَ في الواقع إحدى أعراض ارتجاع المريء، وهيَ ناجمةٌ عن تكاثُف المادّة الحمضية في المعدة وعودتها إلى الحلق، مِمّا تُسببُ شعوراً أشبه بالاحتراق أو الألم المُصاحب لضيقٍ في التنفُّس.


قد يُخطىء الشخص أحياناً بتشخيص حالة الحرقان التّي لديه ظانّاً أنّها الحموضة، فكلا الحالتين مُتشابهتين إلى حدٍّ كبير ولكن الاختلاف بأنَّ الحموضة هيَ الشعور بوجود مادّة حمضيّة داخل الفم والحلق والتّي قد تؤدّي للشعور بالغثيان وعدم الراحة، وكلاهما يزدادُ عندَ النوم على الظهر، لأنَّ المادّة الحمضيّة في المعدة ترجعُ إلى المريء وقتها بكميّة وسهولة أكبر.


أعراض الإصابة بالحرقان

  • الشعور بحرقة في الصدر وخلف عظمته، والذي يحدث بعد تناول الطعام، ويستمر بضع دقائق وإلى عِدّة ساعات.
  • ألم في الصدر، خصوصاً بعدَ الانحناء، والاستلقاء، أو تناول الطعام، وعلى الشخص مُراجعة الطبيب على الفور عندَ ظهور أي ألم غير مُبرر في الصدر، وعدم الافتراض بأنّهُ فقط حرقة في المعدة.
  • حرقة في الحلق، والإحساس بالحرارة والحموضة في الجزء الخلفي منهُ.
  • صعوبة في البلع وتناول الطعام.
  • الشعور بالتصاق الطعام في منتصف الصدر أو الحلق.
  • السعال المزمن، والتهاب في الحلق، أو بحة مُزمنة في الصوت، وبالأخص إذا كانَ الحرقان مُتمركزاً في مكان تواجد الأوتار الصوتيّة.
  • التجشؤ، فكثيراً ما يكونُ مُصاحباً للحرقان، بحيث يشعُر الشخص بألم في صدره في كُل مرّة يتجشأُ فيها.


أسباب الإصابة بالحرقان

  • بعض الأطعمة والمشروبات الشائعة التي يتم تناولها، والتّي تعمل على تحفيز زيادة إفراز حامض المعدة، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية بدون أية وصفة طبيّة، ومن الأمثلة على هذه المُهيجات: الكحول، والكافيين، والأسبرين، ونابروكسين، والمشروبات الغازية، والعصائر الحمضية، والأطعمة الحمضية، والشوكولاتة.
  • التدخين واستهلاك كميّة كبيرة من الأطعمة الغنيّة بالدهون، فكلاهما يعمل على التأثير بوظيفة العضلة العاصرة للمريء، الأمر الذي يؤدّي إلى استرخاء المعدة والسماح بارتداد أحماضها.
  • فتق الحجاب الحاجز، فأية مُشكلة فيه تؤدّي للشعور الشديد بالحرقة.
  • الحمل، فهوَ يُسببُ ضغطاً على المعدة والمريء مِمّا يؤثّر على عملهما، ويُسبب بارتداد المادّة الحمضيّة مِمّا يؤدّي إلى الشعور بالحرقة والألم وضيق التنفُّس.
  • السمنة، فهيَ قد تُسبب أيضاً زيادة الضغط على البطن، وبالتالي ارتداد الأحماض بنفس الطريقة.
  • بعض الأمراض أو الاختلالات التّي تُصيب المريء.


كيفيّة علاج الحرقان

  • تجنُّب تناول الأطعمة وشُرب المشروبات التّي تُحفّز الإصابة بالحرقة.
  • عدم تناول الطعام قبلَ الذهاب إلى النّوم مُباشرة.
  • تجنُّب أخذ الأدوية بدون وصفة طبية.
  • مُراجعة الطبيب وأخذ الأدوية الخاصّة بالحرقة، وتناولها حسب وصفته، أو أخذها من الصيدليّة باستشارة الصيدلانيّ المسؤول.