أضرار الفيسبوك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٦
أضرار الفيسبوك

أضرار الفيسبوك

يعد الفيسبوك واحداً من أكبر مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية ، و قد اكتسب هذا الموقع شعبية كبيرة في كافة أرجاء العالم ، و انضم إليه الأشخاص على اختلاف أعمارهم و أجناسهم و جنسياتهم نظراً لما وجدوا فيه من فوائد و مقدرة رائعة على التواصل بين البلدان المختلفة ، لكن رغم الفوائد المختلفة التي يوفرها الفيسبوك لمتصفحيه ، إلا أن له أضرار كبيرة على الفئات العمرية المختلفة نلخصها لكم فيما يلي.

الأضرار الاجتماعبة

حيث يمكن الفيسبوك الأشخاص من وضع أي اسم مستعار يختارونه أو إضافة أسماء عائلات بهدف تشويه صورة هذه العائلات عن طريق إضافة معلومات أو صور مخلة بالآداب و الأخلاق و غيرها من الأفعال المشينة الأخرى.


أضرار تتعلق بالخصوصية

عند استخدام تطبيق الفيس بوك على الهواتف الذكية فإنك سمحت للبرنامج بالوصول إلى كل محتوى هاتفك الذكي من حيث المعلومات والمعدات كالكاميرا والميكروفون التابعين للجهاز. وبإمكانك التأكد بنفسك بالدخول على إعدادات الهاتف ومن ثم التطبيقات والضغط على أيقونة تطبيق الفيس بوك والنزول بالصفحة والضغط على الصلاحيات الممنوحة للتطبيق.


الأضرار النفسية

حيث تنتج هذه الأضرار النفسية عن طريق قيام بعض الأشخاص باستفزاز الآخرين عن طريق نشر صور لهم أو سرقة حساباتهم و نشر بعض الافتراءات على ألسنتهم و غيرها من الأعمال المشينة و التي يمكن أن تؤذي الفرد


آثار سلبية على المراهقين

فقد انتشرت على الفيسبوك العديد من الصفحات و المجموعات التي تحث على الرذائل و المحرمات سواء أكان ذلك فيما يتعلق في شرب الخمر أو المخدرات أو الزنا أو المثلية الجنسية و مثيلاتها


تضييع الوقت

بات الشباب يقضون الكثير من أوقاتهم على موقع التواصل هذا دون الإكتراث للوقت الذي يمضونه عليه و دون عمل أي توازن بين الضروريات و غيرها ،فقد ينغل الشباب ببعض التفاهات على ذلك الموقع و التي تشغل عقولهم و تأخذ من وقتهم


خاتمة

هذه مجموعة من الأضرار و الآثار السلبية التي نتجت عن موقع التواصل (الفيسبوك) و رغم هذا ننوه لك عزيزي القارئ أن هدفنا من هذا المقال لم يكن تشويه صورة الفيسبوك أو ما شابه ، بل كان الهدف تسليط الضوء على بعض التصرفات الخاطئة التي ينبغي الحذر منها و تجنبها أثناء تصفح ذلك الموقع.