أقوى الزلازل في تاريخ البشرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
أقوى الزلازل في تاريخ البشرية

الزلزال

يعرف الزّلزال باسم الهزّة الأرضية، وهو ظاهرة طبيعيّة تسبب العديد من الاهتزازات الارتجاجية للأرض، نتيجة لحركة الصفائح الصخرية، وللارتدادات التي تعرف باسم الأمواج الزلزالية، حيث تتكسّر الصخور، وتزاح بسبب تراكم إجهادات داخلية ناتجة عن المؤثرات الجيولوجية، وقد ينشأ الزلزال نتيجة نشاط البراكين، أو انزلاق بعض طبقات الأرض، وفي هذا المقال سنعرفكم على أقوى الزلازل في تاريخ البشرية.


أقوى الزلازل في تاريخ البشرية

زلزال تشيلي

وقع زلزال تشيلي في 22 مايو في عام 1960م، حيث ضرب مدينة فالديفيا بقوة 9.5 درجة على مقياس ريختر، مما أدى لتضرر العديد من المناطق الواقعة في جنوب البلاد، الأمر الذي أدى لقتل ما يقارب 5000 شخصاً، كما أنه شرّد الملايين، فعانت العديد من مناطق جنوب تشيلي من أضرار بلغت قيمتها 550 مليون دولار، ولا بد من الإشارة إلى أنه أدى لثوران بركان كوردون كوالي في تشيلي، ولحدوث إعصار تسونامي الذي تسبب في قتل 61 شخصاً في هاواي، و138 شخصاً في اليابان، و32 شخصاً في الفلبين.


زلزال مضيق الأمير ويليام

وقع زلزال مضيق الأمير ويليام في آلاسكا في 27 مارس في عام 1962م، حيث ضرب البلاد بقوة 9.2 درجة على مقياس ريختر، ممّا أدى لمقتل 128 شخصاً، ولحدوث العديد من الخسائر في الممتلكات، حيث قدرت قيمة الخسائر حوالي 311 مليون دولار.


زلزال المحيط الهندي

وقع زلزال المحيط الهندي في جزيرة سومطرة الإندونيسية في 26 ديسمبر عام 2004ن، حيث ضرب البلاد بقوة 9.1 درجة على مقياس ريختر، الأمر الذي أدّى لمقتل226306 شخصاً، ولتشرّد نحو 1.7 مليون شخصاً، كما أنّه أدّى لحدوث إعصار تسونامي في العديد من دول شرق أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، ممّا أدّى لمقتل الكثير من الضحايا.


زلزال اليابان

وقع زلزال اليابان في الساحل الشرقي لجزيرة هونشو في اليابان في 11 مارس في عام 2011م، حيث ضرب البلاد بقوة 9.0 درجة على مقياس ريختر، ممّا أدى لحدوث إعصار تسونامي هائل أدى لمقتل نحو 15891 شخصاً، حيث كان تأثيره أقوى من تأثير القنبلة النووية التي ألقيت على اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية، ثم استمرّت الهزات الارتدادية بضرب هونشو، حيث وصلت إلى 50 هزة، بقوّة 6 درجات، و3 هزات بدرجة 7 على مقياس ريختر.


زلزال روسيا

وقع زلزال روسيا في شبه جزيرة كامتشاتكا في 4 نوفمبر في عام 1952م، حيث بلغت قوّته 9 درجات بمقياس ريختر، فكان الزلزال الأول الذي يصل إلى هذه القوة، ممّا أدّى لحدوث موجات تسونامي بلغ ارتفاعها 13م، الأمر الذي أدى لخسارة مليون دولار، وانهيار العديد من المنازل، والشواطئ، والأرصفة.