أين أذهب في أندونيسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٥
أين أذهب في أندونيسيا

أندونيسيا

يمتدّ الأرخبيل الأندونيسيْ على مسافة خمسة آلاف ومئتي كيلومتراً ما بين قارّة آسيا وأستراليا، وتقع ضمن المناطق الإستوائيّة، وتضمُّ سبع عشرةَ ألف جزيرة، تتمتّع بتنوّعها الثّقافي والعرقي إذ يبلغ عدد اللّغات المتداولة فيها خمسمئةِ لغةً مقسمّةً بين مئتينِ وستٍ وأربعين مليون نسمة، وتتمتّع أندونيسيا بالجّبال البركانيّة والغابات الاستوائيّة الكثيفة والطّبيعة البريّة ممّا يجعلها وجهةً للسيّاح من جميع أبقاع العالم، ولمساعدتك في رحلتك إلى هذا البلد الخلّاب سنقدّم لك في هذا المقال أهمّ الأماكن التي يجب عليك أن تزورها في أندونيسيا.


المعالم السياحية في أندونيسيا

  • جاكارتا: وهي عاصمة أندونيسيا تتمتّع بصخب الحياة العصري، تحتوي على العديد من الأماكن التي يُمكن أن يتمتّع بزيارتها السّائح كشاطئ أنكول دريم بارك، والمتحف الدّولي، والصّرح التّذكاري.
  • جبل برومو: لا تفوّت عليك فرصة زيارة الجّبل البركاني السّاحر والنّشط هذا، ويُمكن أن تركب الحصان وتتجوّل بين الجّبال للوصول إليه أو تستأجر عربةً رباعيّة الدّفع للتتنقّل بها بين سفوح الجّبال.
  • بحيرة توبا: للاسترخاء والتّمتع بمنظر الرّائع ما عليك إلّا أن تزور بحيرة توبا والتي تعتبر أكبر بحيرة بركانيّة في العالم، يُمكنك أن تسبح فيها وتلحقها بوجبة من المطبخ الأندونيسيّ لتتمتّع بأجواءٍ هادئة بأجواءٍ طبيعيّة خلال المدّة التي تقضيها هناك.
  • بالي: من أشهر المناطق السّياحيّة في أندونيسيا وهي مليئة بهم، تتمتّع بالمطاعم والشواطئ السّاحرة، اشتهرت بالي أكثر بعد تصوير الفيلم السّينَمائي Eat, Love, Pray.
  • لومبوك: وِجهةٌ مشهورة في منطقة نوسا تينجارا، المعروفة بجُزر جالي، تجمع بين صفاء المياه، وخضرة الجّبال المحيطة بها، يمكنك أن تقضي وقتاً ممتعاً في هذه المنطقة لممارسة السّباحة أو ركوب الزّوارق أو حتّى الجّلوس والتّمتع بالطّبيعة الخلّابة.
  • تانا توراجا: منطقة جبليّة وأشهر الوجهات السيّاحيّة في جنوب منطقة سولاويسي، هذه الجّزيرة ذات الحضارة العريقة تقع بين الجّبال وتُعتبر من القُرى ذات الحضارة العريقة التي لها عاداتٍ وتقاليد واحتفالاتٍ ترفّه السيّاح.
  • بالييم فالي Baliem Valley: المكان المناسب لاكتشاف منطقة بابو في أندونيسيا، تجد في هذه المنطقة قبائل اللاني، والدّاني، واليالي، والذين يُمارسون طقوسهم وشعائرهم المتوارثة من جيلٍ إلى جيل.
  • راجا أمبات: إنّ هذه المنطقة أفضل المناطق لممارسة الغوص في العالم، ويوجد فيها خمسٌ وسبعين بالمئة من الشُعب المرجانيّة الموجودة في العالم، ويوجد فيها أكثر من ألف حيدٍ للشِّعاب المرجانيّة فلا شكّ بأنّها وجهة الغطّاسين من مختلف أنحاء العالم.
  • متنزّه الكومودو الدّولي: من الأماكن التي يجب على السّائح الذي يزور أندونيسيا أن يذهب إليها، يقع هذا المتنزّه في منطقة ولاكايا وتعتبر محميّة ذات أولويّة كبيرة على الصّعيد العالمي، تحتوي على تنّين الكومودو.