أين تقع الزائدة في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ١ مارس ٢٠١٥
أين تقع الزائدة في جسم الإنسان

مقدمة

الزائدة الدودية هي جزء منأجزاء الجسم ويمكن تشبيهها بالأصبح وتكون على الإمتداد في بداية الأمعاء في أسفل البطن من الجانب اليمين، ولهاد دور ليس بالأهمية الكبيرة في مناعة جسم الإنسان ودعمها وتحفيزها، يمكن أن تلتهب الزائدة الدودية بسبب وجود بعض المشاكل مثل الأمراض التي تسبب العدوى أو وجود إنسداد لها عنطريق البراز، مما يجعل مكانها مليء بالبكتيريا والميكروبات والطفيليات المسببة للإلتهابات الحادة للزائدة الدودية وتجمع الصديد فيها.


ما هي الأسباب التي تؤدي إلى إلتهاب الزائدة الدودية

  • خلل في وظائف الجهاز الهضمي .
  • إلتهاب الغدد اليمفاوية الموجود في الأمعاء.
  • الإنتفاخ المستمر في البطن.
  • الإمساك الشديد.
  • إلتهاب في غدة البنكرياس.
  • تناول المشوربات الكحولية.
  • التدخين.
  • عدم شرب كميات كافية من السوائل.
  • نتناول الأطعمة المليئة بالسكريات والأطعمة الدسمة المليئة بالدهون.


آلام الزائدة الدودية يمكن أن تبدأ في المنطقة المحيطة في السرة ومن ثم ينتشر الألم في الجانب الأيمن من البطن إلى الأسفل ويأخذ الألم أكثر من ثمانية عشرة ساعة ليصبح مزمنن وفي هذه الحالة يجب أن تأخ1 الإجراءات اللازمة لمنع الإلتهاب أو إزالة الزائدة الدودية لأن إلتهابها الشديد ممكن أن يؤدي إلى إنفجارها مما يؤثر على كل الأعضاء داخلية في البطن وتؤدي إلى وفاة الشخص المصاب.


من الأعراض التي تصيب الشخص المريض بإلتهاب الزائدة الدودية ما يلي

  • ألم مزمن ويتزايد في كل ساعة في منطقة البطن.
  • عند الضغط بشكل شديد على البطن من الأسفل ومن الجهة اليمين يكون هناك ألم غير محتمل.
  • عند المشي وتجول أو السعال شديد يضهر هناك ألم غير محتمل في منقة البطن السفلى.
  • الغثيان الشديد.
  • التقيؤ بشكل مستمر.
  • إمساك شديد جداً.
  • يفقد الشخص الشهية ويمتنع عن الأكل.
  • أنتفاخ ظاهر في كل منطقة البطن.


إذا كان هناك كل ما ذكر في سابق يجب على الشخص الجلوس والراحة، ومراجعة الطبيب والمستشفى لإجراء الفحوصات والإجراءات الطبية والمخبرية، حتى يتمكن معرفة ما سبب هذه الآلام وإذا تم التأكد أنه من زائدة الدودية يجب على الفور إزالتها حتى لا يتفاقم الإلتهاب ويسبب إى إنفجارها، وأن يبقى المصاب في المستشفى تحت المراقبة المستمرة حتى يتم التأكد من تعافيه تماماً وعودته إلى حياته الطبيعية.


يجب على من قام بإستئصال الزائدة الدودية مراعاة مايلي

  • عدم تناول المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن تدخين إذا كان المصاب مدخناً.
  • التقليل من الأطعة الدسمة والمليئة بالدهنيات.
  • تجنب الأطعمة التي تؤدي إلى الإمساك الشديد.
  • شرب كميات وفيرة من المياه
  • الراحة والنوم بما لا يقل عن ثمانية ساعات يومياً خاصةً بالفترة ما بعد استئصال الزائدة.