أين تقع السعودية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٩ مارس ٢٠١٥
أين تقع السعودية

أين تقع السعودية

تقع المملكة العربية السعودية في قارة آسيا في الركن الجنوبي الغربي منها وتنحصر بين بحرين لهما أهمية تاريخية وزادت أهميتهما في عصرنا الحاضر يحدها من الغرب البحر الأحمر ومن الشرق الخليج العربي ومن الجنوب اليمن وعمان ومن الشمال العراق والأردن.


إن موقع شبه الجزيرة العربية جعل منها موطناً للحضارات القديمة واشتغل سكانها بالتجارة وكانت تعد أسواق مكة مركزاً تجارياً يقصده التجار من جميع مناطق آسيا وإفريقيا وكان لوجود الكعبة المشرفة دوراً رئيسياً أعطى المملكة العربية السعودية قيمة دينية كبيرة قبل الإسلام وبعده، إذ كان السكان يقومون بخدمة زوار الكعبة من سقاية ورفادة وحماية مما أعطى قبائلها مركز الصدارة بين القبائل العربية.


المملكة العربية السعودية هي واحدة أكبر الدول في شبه الجزيرة العربية من حيث عدد السكان ومن حيث المساحة، وتقدر مساحتها بأربع أخماس شبه الجزيرة العربية.


التضاريس

تتنوع تضاريس المملكة العربية السعودية بسبب اتساع مساحتها فهناك السهول على طول البحر الأحمر وتمتد غرب هذا السهل سلسلة جبال عاليةٍ، كما يوجد فيها هضاب نجد، وأهم ما يميز سطحها من الجهة الجنوبية الشرقية أقسى صحراء في العالم وهي الربع الخالي وهي صحراء قاحلة تنتشر بها الكثبان الرملية وبها مساحات واسعة من الرمال المتحركة، إذ عملت الرياح على حمل الحبيبات الرملية الناعمة الموجودة فيها وبقيت الحبيبات الرملية الخشنة، وهذا هو سبب صعوبة المشي في هذه الصحراء.


المناخ

كان لاتساع مساحة المملكة العربية السعودية الأثر الأكبر في تعدد الأنماط المناخية فيها واغلب المناطق تخضع للمناخ القاري البارد شتاءً والحار صيفاً ومناطق نادرة الأمطار وتتساقط الأمطار الشتوية على المناطق المرتفعة.


وإذا اعتبرنا أن أصل النفط مواد عضوية انطمرت في الأرض قبل مئات السنين فهذا يعني أن المملكة العربي السعودية كان يسودها إقليم مناخي مطير فكانت مناطق زراعية وغابات ومستنقعات.


الأهمية الدينية

أرض السعودية هي مهبط الوحي على سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم -وبداية انطلاق الدعوة الإسلامية التي نقلت القبائل العربية المتناحرة من عبادة الأصنام إلى عبادة اهات الواحد الأحد، وانتقلت رسالة الإسلام إلى بقاع العالم وخص الهة سبحانه وتعالى السعودية بأن أعطى استمرارية لقيمة الكعبة المشرفة إذ جعلها قبلة للمسلمين يتوجهون بكل صلاة إليها أينما كانوا ويحجون إليها.


الأهمية الاقتصادية

حظيت السعودية بأهمية تجارية قديماً وحديثاً، قديماً بسبب الأسواق التجارية فيها وحديثاً باكتشاف عصب الحياة الصناعية وهو النفط إذ تمتلك السعودية كميات كبيرة جداً من الاحتياط النفطي على مستوى العالم ويعود عليها بدخل مرتفع مما ساعد حكومتها على بناء اقتصاد قوي وبنية تحية متقدمة، ووفر للشعب السعودي مستوى حياة متقدم وأعطى السعودية قيمة ووزن سياسي واقتصادي على مستوى العالم.