أين تقع الكوفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ١٨ أبريل ٢٠١٨
أين تقع الكوفة

موقع الكوفة

تقع مدينة الكوفة في النجف في العراق، على خط عرض 32.05 و خط طول 44.44، وعلى ارتفاع 24 متراً فوق مستوى سطح البحر،[١] كانت الكوفة في العصور الوسطى مركزاً للثقافة العربية وللتعليم في الفترة الممتدة ما بين القرن الثامن إلى القرن العاشر، وقد قام الخليفة عمر بن الخطاب بتأسيسها في عام 638م، وكان يسكنها العرب والإيرانيون آنذاك، وفي عام 655م طالب المسلمون فيها بتسليم الخلافة لعلي بن أبي طالب بدلاً من الخليفة عثمان بن عفان، وبعد ذلك أصبحت الكوفة عاصمة لآل علي في الفترة ما بين 656م و661م، وخلال حكم الخلافة الأموية ظلّت الكوفة مصدراً للنزاعات والاضطرابات، وفي عام 683م اندلعت الحرب الأهلية بعد وفاة الخليفة يزيد الأول، وتم تعيين الخليفة عبد الله بن الزبير بعده، وفي عام 685م ظهر فيها المذهب الشيعيّ الذي فرضه المختار بن أبي عبيد الثقافيّ.[٢]


تأسيس مدينة الكوفة

كانت الكوفة عبارة عن أرض خالية من السكان قبل بنائها، وهناك عدة آراء بشأن تسميتها فقيل بأنها سمّيت بهذا الاسم بسبب استدارة شكلها، وقيل بسبب تجمّع الناس فيها، وهناك قول آخر يرجع السبب إلى رمالها الحمراء التي تختلط بالحصى، وقد تم تأسيسها لأسباب جهادية حيث إنّ المسافة بين ميادين القتال وبين المدينة المنورة طويلة، لذا أراد الجيش الإسلاميّ مكاناً ليسترحوا فيه، ويكون في ذات الوقت قريباً من ميادين القتال، فبعد أن فتح سعد بن أبي وقاص العراق وانتصر على الفرس، اتّخذ عاصمتهم المدائن مركزاً للمسلمين، وبعد أن أخبر الخليفة عمر بن الخطاب بذلك وجد أنّ الأوضاع في المدينة لا تلائم المسلمين؛ لذلك أمر سعد بالتخلّي عنها، واتّخاذ الكوفة معسكراً للمسلمين، وكان ذلك في شهر محرم في السنة 17هـ، فقام ببناء مسجد فيها من القصب، وبنى المسلمون بيوتاً لهم، ولكن بعد اندلاع الحريق الذي دمّر كلّ ما تم بناؤه، استأذن المسلمون من الخليفة حتى يسمح لهم ببناء البيوت من الطين واللبن، فسمح لهم شرط أن لا تزيد عن ثلاثة طوابق.[٣]


المدارس في مدينة الكوفة

تم تأسيس العديد من المدارس في الكوفة، منها:[٤]

  • مدرسة القرن العظيم.
  • مدرسة الإقراء.
  • مدرسة الكوفة النحوية.
  • المدرسة الفقهية.


المراجع

  1. "Where Is Kufa, Iraq?", www.worldatlas.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  2. "Kūfah", www.britannica.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  3. سامي بن عبد الله بن احمد الملغوث (2007)، اطلس الخليفة علي بن ابي طالب (الطبعة الاولى)، الرياض: مكتبة العبيكان، صفحة 142. بتصرّف.
  4. وداد حسٌن عبد طوفان، مدينة الكوفة عمارتها, نشأتها, تطورها ، صفحة 10-11. بتصرّف.